7 مشاكل شائعة يواجهها الأزواج في غرفة النوم

7 مشاكل شائعة يواجهها الأزواج في غرفة النوم

تُعد العلاقة الحميمة من الركائز الأساسية لنجاح العلاقة الزوجية وبالنسبة للعديد من الأزواج، هي جزء مهم للغاية من العلاقة العاطفية. ولكن، وللأسف، مهما كانت العلاقة متينة، فلا بد من أن يواجه الزوجين بعض التحديات في غرفة النوم.

 

فيما يلي، أكثر المشاكل الشائعة التي يمكن أن يواجهها أي زوجين في غرفة النوم.

 

1- المقارنة

يمكن أن تسبّب المقارنة في غرفة النوم العديد من المشاكل، بما في ذلك مقارنة الحياة الواقعية بتلك التي نشاهدها في الأفلام أوحتى مقارنة علاقتك نفسها في الفترة الأولى من الزواج وعلاقتك الحالية. نعلم جميعًا أن الحياة الواقعية تختلف تمامًا عن المشاهد الرومنسية على الشاشة ، لذلك من الخطأ افتراض أن حياتك العاطفية هي عبارة عن رومنسية دائمة.

 

2- الملل

قد يكون من الصعب تخيل أن النوم مع شخص تعشقينه قد يكون مملاً، ولكن يأتي الوقت في العلاقة الذي تتحول فيه الأعمال المثيرة إلى سلوكيات مملّلة. هناك الكثير من الأسباب التي تؤدّي إلى الشعور بالملل في غرفة النوم، ولا يعني هذا بالضرورة أنها ستدزم إلى الأبد على هذا النحو. في بعض الأحيان، قد يشير الشعور بالملل في غرفة النوم إلى نهاية الحب، ولكن في بعض الأحيان، قد يكون ذلك فقط بسبب الروتين والتكرار. حاولي تجربة محفّزات ووضعيات جديدة مع شريكك بين الحين والآخر . لا تفكري في الملل في غرفة النوم كحكم بالإعدام على العلاقة، فقط استخدمي هذا الملل كدافع لتجربة بعض الأشياء الجديدة وإعادة إشعال شعلة الإثارة بينكما.

 

3- الكسل

على الزوجين بذل الجهد المطلوب لإثارة بعضكما البعض وزيادة الاهتمام والحماس. يتكاسل الشريكين في بعض الأحيان في زيادة الحماس في العلاقة الحميمة. الكسل هو سلوك يدل على الأنانية المفرطة، ومن الطبيعي أن يؤدّي مع مرور الوقت إلى الشعور بالملل في العلاقة. 

 

4- عدم التواصل

يمكن أن يكون عدم التواصل مشكلة كبيرة في العلاقات بشكل عام ، وينطبق ذلك على الحياة الجنسية أيضًا. يخجل بعض الأشخاص من التحدث عما يريدون في السرير، ولكن يجب أن تشعري بالارتياح في التحدث مع زوجك وقد يشعر هو أيضاً بالراحة والحصول على بعض التوجيه، خاصة إذا التزمت بعبارات إيجابية مثل إخباره عن الأمور التي تُسعدك. يحب الرجال أن يشعروا بأنهم قادرون على اسعادك.

 

5- قلّة الخبرة

من الطبيعي أن تكون الزوجة أقل خبرة من الزوج في الأمور االجنسية، لهذا السبب، قد تكون الزوجة خجولة قليلاً ولا تثق في مهاراتها ولا تعرف ماذا يجب عليها القيام به لإسعاد زوجها على وجه التحديد. قد يؤدّي هذا الافتقاره للخبرة، خاصةً في حال كان للزوج خبرة واسعى في هذا المجال، إلى حالة من الإحباط وانعدام الثقة في قدرات الزوجة على إساعد شريكها.  

 

6- عدم الوصول إلى النشوة

لا يجد معظم الرجال صعوبة في الوصول إلى النشوة الجنسية، ولكنها مشكلة شائعة تعاني منها العديد من النساء في غرفة النوم. تشير بعض الأبحاث إلى أن 70 بالمائة من النساء نادرًا ما يصلن إلى النشوة الجنسية أثناء الجماع. وبالرغم من أنه أمر طبيعي، فهذا لا يعني أنه يجب قبوله. تساعد بعض التحفيزات مثل اللعب اليدوي أوالكريمات المرطبة أو المداعبة في الوصول إلى النشوة. تستغرق العديد من النساء بعض الوقت للشعور بالإثارة، لذا فالمداعبة ضرورية في البداية.

 

7- الاختلاف في مستويات الرغبة 

إحدى القضايا الكبيرة التي يواجهها بعض الأزواج هي أن لديهم أفكارًا مختلفة حول ما يمكن ممارسته في العلاقة الجنسية وهناك أمور مرفوضة على الاطلاق بالنسبة لأحد الطرفين. يمكن أن يؤدّي ذلك إلى الشعور بالرفض. من المهم مناقشة هذه المواضيع بشكل مفتوح وصريح لتفادي المشاكل في مجالات أخرى من العلاقة وكذلك في غرفة النوم.

 

 

قد يهمّكِ أيضاً