7 أمور لا تساومي عليها في العلاقة

7 أمور لا تساومي عليها في العلاقة

هناك بعض الأشياء غير القابلة للتفاوض في كل شراكة. خذي الخيانة على سبيل المثال. أو الإساءة الجسدية والعاطفية. تتطلب العلاقات الكثير من التضحية والتفاهم للتمكّن من االاستمرار ولكن دون التخلي تماماً عن قيمك ومبادئك واحترامك لنفسك.  

 

مع وضع ذلك في الاعتبار، إليك سبع أمور لا يجب أن تساومي عليها أبدًا في العلاقة.

 

1- تقدير الذات

لا تسمحي لشريكك أو لأي شخص أن يزعزع ثقتك بفسك أو يدفعك لعدع تقدير قيمتك الشخصية. لا تبقي على علاقة مع شخص يجعلك تشعرين بالسوء تجاه نفسك. لا يجب أن تبني هويتك حسب منظار الآخرين، بل يجب أن تكوني وائقة من نفسك ومن آرائك ومعتقداتك. يجب ألا يعتمد تقديرك لذاتك على رأي شريكك. في الحقيقة، تتأثّر العلاقات إلى جد كبير بالطريقة التي نشعر بها تجاه الآخرين، وهذا يشمل الطريقة التي نشعر بها تجاه أنفسنا. 

 

2- المعتقدات الشخصية

لا ينبغي التشكيك في معتقداتك. بغض النظر عن مدى حبك لشريكك، فإياك التخلي عن معتقداتك الشخصية، إنها ليست خياراً يمكن المساوة عليه. حاولي دائماً التوصّل ‘لى حل وسطي يرضي الجميع دون التخلّي عن مبادئك. من المهم عدم المساومة إلى النقطة التي تبدئي فيها بفقدان نفسك. تتطلب معظم العلاقات تقديم بعض التنازلات إلى حد معين، ولكن إلى أي مدى يمكننا التنازل دون فقدان الذات؟ إذا كان عليك أن التنازل بشكل مفرط والتخلّي عن قيمك للحفاظ على العلاقة، فأنت بالتأكيد ترتكبي خطأ فادحاً. 

 

3- الأحلام والأهداف

يجب أن يدعم شريكك أحلامك وأهدافك. لا تتخلي عن أملك في تحقيق شيء لمجرد أن شريكك أو أي شخص يقول أنك لست موهوبة بما يكفي. حتى لو بدا حلمك بعيد المنال، يجب أن يقف شريكك إلى جانبك ويشجّعك بدلاً من تحطيمك.

 

4- الأسرة

إذا كان يحبك فعلاً فسوف يبذل قصارى جهده للتوافق مع عائلتك، ولكن، إذا حاول شريكك عزلك عن عائلتك أو قلبك ضدهم، فهذا أمر يدعو للقلق. قد تشعري في بادىء الأمر أنك مميزّة لأنه يريد أن يتملكك، ولكن مع مرور الوقت، ستدركين أنه يبعدك عنعائلتك لكي يسيطر عليك ويجعلك ضعيفة أمامه.

 

5- وقتك الخاص

بغض النظر عن مدى حبكما لبعضكما البعض، من المهم قضاء بعض الوقت بعيدًا. يمكنك البقاء في المنزل ومتابعة برامجك التلفزيونية المفضلة أو التسكع مع الأصدقاء. من الجيد أن شريكك يريد أن يكون معك، لكن لا ينبغي أن يكون ذلك على حساب وقتك الخاض. يحتاج الأزواج عموماً لبعض الوقت مع أنفسهم أو مه اهلهم واصدقائهم. بالإضافة إلى ذلك، إذا كنتما دائماً معاً ، فلن تتاح لكما فرصة للاشتياق لبعضكما البعض.

 

6- الصداقات

كل شخص يحتاج إلى أصدقاء جيدين في حياتهم. الصداقات الجيدة تجعل الحياة أكثر ثراءً ويمكن أن تساعدك على تجاوز المحن الصعبة غير المتوقعة التي تظهر في حياتك. إذا كان لديك مجموعة من الأشخاص الجديرين بالثقة في حياتك، فابذل قصارى جهدك لإبقائهم بالقرب منك. ابحثي عن طرق للبقاء على اتصال مع أصدقائك دون دمج شريكك الجديد في مجموعة الأصدقاء الخاصة.

 

7- الاحترام

يجب أن يعاملك شريكك دائماً باحترام. حتى إذا كان لديك جدال وكنتما غاضبين من بعضكما البعض، فلا يزال يتعين عليه التحدث إليك باحترام. يجب أن يمتد هذا الاحترام أيضًا إلى أحبائك وحتى الغرباء. إذا كان شريكك لا يحترم عائلتك أو أصدقائك المقربين أو الأشخاص الذين يقدمون خدمة مثل النوادل، فهذه علامة على أن لديه بعض المشكلات الشخصية.

قد يهمّكِ أيضاً