6 نصائح لاستعادة الرغبة والاستمتاع بالعلاقة الحميمة

6 نصائح لاستعادة الرغبة والاستمتاع بالعلاقة الحميمة

يعد انقطاع الطمث والتغيرات هرمونية السبب الرئيسي لفقدان الدافع الجنسي لدى النساء، ولكن هناك إيضاً العديد من الأسباب الأخرى مثل الإجهاد، واتّباع نظام غذائي غير متوازن وصحّي، والمشكلات مع الشريك التي من الرغبة الجنسية وتُحدث تباعد في العلاقة. 

 

ليس من المستغرب أن اختلال التوازن الهرموني هو السبب الأكثر شيوعًا لانخفاض الدافع الجنسي. يمكن أن يسبب نقص هرمون الاستروجين جفاف المهبل وبالتالي فقدان الرغبة في ممارسة الجنس. يمكن أن يقلل البروجسترون والتستوستيرون من رغبتك في ممارسة الجنس ويمنعك من الوصول إلى النشوة الجنسية. 

 

 

إليك بعض النصائح التي قد تساعدك على استعادة الدافع الجنسي والاستمتاع بالعلاقة الحميمة.

 

1- علاج الهرمونات

من الضروري استشارة الطبيب لمعرفة سبب فقدان الرغبة واجراء الفحصوات لمعرفة السبب الرئيسي وراء فقدان الرغبة الجنسية.يعد العلاج بالهرمونات البديلة الأفضل في فترة ما قبل انقطاع الطمث أو انقطاع الطمث. ناقشي الخيارات مع طبيبك لاستبعاد المشاكل المحتملة. ابحث عن السبب الجذري بدلاً من مجرد الحد من الأعراض. قومي بفحص هرموناتك للتأكد من أنك لا تعاني من أي ظروف صحية كامنة قد تساهم في انخفاض الدافع الجنسي.

 

2- العمل عالعواطف

لصحتك العاطفية وحالتك الذهنية تأثير مباشر على رغبتك الجنسية. كونك امرأة، تقودك عواطفك في كل ما تفعليه وتؤثّر مشاعرك على علاقتك مع الشريك وفي حال كانت سلبية، ستقضي بسهولة على رغبتك الجنسية. تعرفي على مشاعرك واعملي على التخلّي عن السلبيات والتركيز على الايجابيات. 

 

 

3- الاسترخاء

يلعب الإجهاد دوراً رئيسياً في الحد من الدافع الجنسي. استكشفي الطرق العديدة المتاحة لتقليل التوتر في حياتك مثل ممارسة التمارين الرياضية، التأمل، الصلاة، الاستماع إلى الموسيقى، القراءة... يساعد الحصول على جلسات تدليك على القل مرة واحدة في الأسبوع على التخلّص من التوتر وتهدئة الأعصاب. ابحثي عن الطريقة التي تناسبك للاسترخاء يةمياً حتى لو كانت مدتها عشر دقائق في اليوم.

 

4- اتّباع نظام غذائي صحّي ومتوازن

تأكّدي من صحة نظامك الغذائي. يمكنك استشارة اخصائية التغذية لمساعدتك على الحصول على الحمية الغذائية التي تناسب احتياجتك من الفيتامينات والمعادن و / أو المكملات العشبية التي قد تساعدك.

 

 

5- كوني مثيرة

لا ترتبط الإثارة بالسن. قد لا يكون عمرك 20 سنة ولكن لا يزال بإمكانك أن تكون مثيرة. اخرجي مع بعض صديقاتك للتسوق وشراء ملابس جديدة أو ملابس داخلية تجعلك تشعرين بأنك مثيرة. يمكنك أيضاً تغير تصفيفة أو لون شعرك، ووضع عطر مثير، وأضاءة بعض الشموع في غرفة النوم. ستساعدك هذه التغييرات الصغيرة في الدخول في مزاج الرومنسية وبالتالي استعادة رغبتك في ممارسة الجنس.

 

6- التواصل

التواصل مهم جداً. تذكّري أن شريكك لا يستطيع قراءة عقلك. من المحتمل أن لا يكون لديه أي فكرة عما يحدث في داخلك. كوني منفتحة وصادقة. دعي شريكك يعرف ما تحتاجيه لمساعدتك على التمتّع أكثر بالعلاقة الحميمة وزيادة رغبتك الجنسية. 

 

 

قد يهمّكِ أيضاً