6 علامات تحذيرية أنك زوجة كثيرة التذمّر ومزعجة

6 علامات تحذيرية أنك زوجة كثيرة التذمّر ومزعجة

التذمر هو الإزعاج المستمر من الشريك أو المواقف والانتقاد الدائم للشريك والتعبير عن آرائك بعبارات مزعجة. هل يبدو هذا مألوفًا لك؟ التذمر صفة مزعجبة تهدّد العلاقة. تأكّدي أن لا أحد يرغب في التعامل مع شريك متذمّر باستمرار. فالهدف من الزواج هو التعاون والدعم والمشاركة. التواصل الصحي هو أصل الزواج الصحي والسعيد.

 

من أسباب التذمّر باستمرار:

  • قلّة الثقة بالنفس.
  • حب السيطرة.

 

إليك قائمة العلامات التي تدل على أنك زوجة مزعجة ومتذمّرة.

 

1- الإلحاح 

من أهم علامات الزوجة المتذمّرة هي الحاجة إلى تكرار الطلبات والانتقادات أكثر من مرة. فعندما تطلبي من زوجك أن يفعل شيئًا ولا يقوم به، انتظري قليلاً قبل أن تكرّري طلبك مرة أخرى ولا تلحّي عليه إلاً عند الضرورة. كلما ألحّيت أكثر، كلما أصبخت مزعجة. كوني متفهّمة قليلاً، فربما لم يجد الوقت، أو أن كان هناك شيء آخر يزعجه. فبدلاً من تكرار الطلبات، من الحكمة دائمًا أن تسألي زوجك عن المشكلة بالضبط والبحث عن طريقة لإصلاحها معًا.

 

2-اللوم والاتهام

لا يحب الرجل أن يكون دائماً في قفص الاتهام أو أن يتعرّض إلى الانتقادات المستمرة.تذكّري أن شريكك سيدافع عن نفسه عندما تقومي بمهاجمته مباشرةُ عن طريق مهاجمتك أيضاً. فبدلاً من استخدام العبارات التي تثير اللوم والاتهام، من الافضل التعبير عن انزعجك بطريقة مهذبة ولطيفة. من أكبر الأخطاء التي ترتكبها العديد من النساء هي التفكير في أن أزواجهن سيتقبّلون اللوم والاتهامات ولكن العكس صحيح.

 

3- الشعور بالعجز عن تغيير الشريك

غالبًا ما يعتقد النساء أن انتقادتهم أو إزعاجهم له مبررات واضحة. عليك أن تفهمي أنه لا يمكنك تغيير شخص لا يرغب في تغيير نفسه وأن تتعلّمي قبول الأشياء التي لا يمكنك تغييرها لأن هذا هو جوهر السعادة الحقيقية. يمكنك أن تزعج زوجك لبقية حياتك بشأن شيء ما، ولكن إذا لم يقرر هو التوقف عن فعل ذلك أو تحسين الأشياء، فلا يوجد شيء يمكنك القيام به حيال ذلك. الاستمرار في التذمّر سسجعل الأمور أسوء.

 

4- الرغبة القوية في التحكّم والسيطرة 

يتحول العديد من الأزواج إلى مهووسين بالسيطرة ومعرفة كل خطوة يقوم بها شريكهم. إنها الرغبة القوية في التحكم في كل شيء من حولهم والسيطرة على الشريك. اعلمي أنه لا يمكنك التحكم في كل شيء من حولك.

 

5- لعب دور الأم

المساواة هي أمر غالبًا ما يتم تجاهله في الزواج والعلاقات، وهناك دائمًا شريك واحد يهيمن أكثر. في هذه الحالة، تلعب الزوجة المزعجة دور الأم ويشمل هذا الدور التحكم والسيطرة والتذمر ومتابعة كل حركة يقوم بها الشريك. عليك استيعاب حقيقة أنك لست والدة شريكك وليس من المفترض أن تكوني كذلك.

 

6- الرفض أو الاستياء الدائم

التذمر المستمر يمكن أن يجعل الشريك يشعر بالرفض والاستياء. توقّعي في هذه الحالة ابتعاد شريكك عنك لأنه لن يتحمّل التعرض للنقد المستمر. انتبهي إلى الأسلوب الذي تتعاملي به مع زوجك أو حبيبك، وبدلاً من التركيز فقط على مشاعرك، ركزي على التأثير هذا المزعج لهذه الانتقادات على علاقتك على المدى الطويل. قد حان الوقت لاستبدال التذمر بمحادثة مفتوحة وصادقة.

 

 

قد يهمّكِ أيضاً