6 طرق للتواصل مع الزوج الغاضب

6 طرق للتواصل مع الزوج الغاضب

زوجك رجل عظيم ... باستثناء مشكلة الغضب!!! عندما يثور، غضبه حاد وله أثر كبير عليك وعلى عائلتك بأكملها. التعامل مع الزوج الغاضب محبط جداً وقد يكون مخيف في بعض الأحيان. ومع ذلك، هذا لا يعني أنه يجب عزل نفسك تماماً عن نصفك الآخر.

أن الشخص الوحيد الذي يمكن أن يلعب دوراً هامّاً في تهدئة الرجل المفرط الدفاعية هو في الواقع الزوجة. إن رعاية زوجك وتعلّم طرق جديدة للتعبير عن مشاعره يمكن أن يساعد في تقليل مشكلة غضب زوجك وبالتالي استعادة بعض السلام في منزلك.

 

إليك 6 طرق لفهم غضب زوجك وتهدئته:

 

1- غضبه هو نداء للمساعدة

الغضب هو علامة على أن هنالك مشكلة تحتاج إلى حل. قد يكون زوجك في ضائقة نفسية. قدّمي له المساعدة واسأليه: "ماذا يمكنني أن أفعل لمساعدتك؟"


2- المحافظة على هدوئك 

عندما يشتعل زوجك، فمن الطبيعي أن تتوتّري أيضاً، ولكن ردة فعلك القويّة سوف تصعّد التوتر وتؤدّي إلى مشاكل أكبر.

تذكّري، هدفك الحقيقي هو تقليل تلك الطاقة المتقلبة. المحافظة على هدوئة أعصابي ليس سهلاً، ولكن تحلّي بالصبر.

 

3-تعاطفي معه

الرجال يحتاج إلى السلام العاطفي تماماً مثل النساء. يجب عليك أن تشعريه بالطمأنينة لأنها الطريقة الوحيدة لإظهار دعمك له. في كثير من الحالات، قلق الزوج وغضبه هما نتيجة ​​شعوره بالخوف و الضعف. الرجل سوف يشعر بالأمان العاطفي مع المرأة الصادقة والداعمة. قولي له أشياء لطيفة وتجنّبي انتقاده. 

 

4- الرحمة

الرحمة هو حل للغضب. عندما يشعر زوجك بالإحباط أو الغضب، حاولي تحويل مشاعره العدائية إلى حب ولطف. 

 

5- لا تفترضي

الافتراض مضر في غالب الأحيان. لذلك، لا تفترضي أنك تعرفين سببغضب زوجك، بل اطرح عليه بعض الأسئلة لتوضيح المسألة ومعرفة احتياجاته. لا تبالغي في الأستفسار ولكن من الضروري التعبير عن قلقك. المحادثة المفتوحة مفيدة لكما.


6- الاستماع 

يتصاعد الغضب عندما يشعر شريكك بأنه لا يسمع أو يحترم. التواصل المباشر والاستماع هما تأكيد على الأهتمام والشراكة.

 

 

قد يهمّكِ أيضاً