6 خفايا علمية متعلقة بالعلاقة الحميمة

6 خفايا علمية متعلقة بالعلاقة الحميمة

خلال ممارسة العلاقة الجنسية، تحصل الكثير من التغيّرات النفسية والجسديّة لدى المرأة والتي تجهلها العديد من النساء أو لا تتمكّن من ملاحظتها. لذلك، نقدّم لك اليوم في هذا المقال، بعض الخفايا العلميّة متعلّقة بالجنس.

 

1- تجدين كلّ شيءٍ مثير

بالطبع تعرفين مسبقاً الأمور المحدّدة التي تثيرك، ولكنّك تجهلين أنّك تثارين من قبل امور اخرى. فأظهرت الأبحاث أن أمور لا تتوقّعها المرأة قد تثيرها وهذا خلال العلاقة الجنسية.

 

2- الرحم يصبح أكبر حجماً

خلال العلاقة الجنسية، يزيد حجم الرحم من 3 إنشات ليصل إلى 5 إنشات وذلك ليفسح المكان للعضو الذكري.

 

3- يخف الألم

تؤدّي ممارسة الجنس إلى التخفيف من حدّة الألم وخاصةً عندالشعور بالنشوة، وبالتالي، إنّ إحساسك بالألم يتطلّب وقتًا اكبر.

 

4- يصبح لون الجسم أحمر

أظهرت العديد من الدراسات العلمية أنّه خلال العلاقة الجنسيّة، حرارتا الوجه والجسم ترتفعان بسب التدفّق القوي للدم في الجسم، وبالتالي يصبح لون الوجه والصدر أحمراً أكثر من المعتاد.

 

5- استرخاء العقل والجسد

أثبتت البحوث العلمية توقّف القسم المسؤول في الدماغ عن الخوف والقلق عن العمل أثناء ممارسة العلاقة الجنسية مما يؤدّي إلى حالة استرحاء كاملة للجسد والعقل. يؤدّي ذلك بالتالي إلى الحد من التوتر والقلق والكآبة، وزيادة الشعور بالرضا والايجابية.

 

6- توقّف عمل المثانة

عندما تحسين بالنشوة الجنسيّة، يفرز جسمك هورمون مضاد لإدرار البول، لذلك قد لا تستطيعين دخول الحمّام بعد العلاقة الجنسية مباشرةً.

 

7- توقف بعض الحواس

تتعطّل بعض الحواسّ خلال العمليّة الجنسية فتبعد عنك الشعور بالقرف من بعض الروائح مثلاً. 

قد يهمّكِ أيضاً