5 نصائح بسيطة لتعزيز مزاجك العاطفي

5 نصائح بسيطة لتعزيز مزاجك العاطفي

يشعر الكثير منا بقدر هائل من الضغط في الوقت الحالي، سواء بسبب العمل والصحًة والعلاقات والأحداث الجارية - فلا عجب أن ل نكون متحمسين لممارسة الجنس! يمكن أن يؤثّر التوتر على حياتنا الجنسية إذ يتسبّب الإجهاد المزمن في إنتاج هرمون الكورتيزول الذي بدوره يُقلّل من الرغبة الجنسية.

 

لذا ، كيف يمكننا أن نتخلّص من هذا التوتر؟ إذا كنت تتساءلين عن كيفية تعزيز حياتك الجنسية في الوقت الحالي، واستعادة الرغبة الجنسية فإليك هذه الطرقً السهلة للحصول على الحالة المزاجية والتمتّع بعلاقة حميمة صخّية وممتعة.  

 

1- ابحثي عن طرق صحّية للتغلّب على التوتر

يساعد بخفض مستويات التوتر وإيجاد طرق صحّية للتعامل معها في تحسين علاقتنا الزوجية والجنسية. لا تتأثر حياتنا الجنسية بالهرمونات فحسب، بل تتأثر أيضًا بعوامل أخرى، مثل العوامل النفسية والاجتماعية. حاولي إيجاد طرق للحد من التوتر والاسترخاء. قد يساعدك الاستحمام، أو الاستماع إلى الموسيقى، أو ممارسة الرياضة واّتباع نظام غذائي صحّي في تقليل التوتر وتحسين حالتك المزاجية، وبالتالي تعزيز رغبتك الجنسية.

 

2- تطوير عادات نوم صحّية

حاولي الحصول على المزيد من النوم. يزيد الأرق من التوتّر كما يُضعف الرغبة في ممارسة الجنس. عوّدي نفسك على النوم والاستيقاظ في نفس الوقت والابتعاد عن التكنولوجيا قبل النوم وممارسة الرياضة في المساء. تجنّبي وجبات الغشاء الدسمة والمتأخرة أو تنال المشروبات التي تحتوي على الكافيين قبل ساعات النوم.

 

3- التحدّث عن الجنس

على الرغم من أنه قد يبدو محرجاً، إلا أن الحديث عن الجنس مع شريكك يمكن أن يساعدك في التقارب أكثر منه وتعزيز رغبتك الجنسية. وضّحي له عن رغباتك وعبّري له عن الأمور التي تشعري أنها برأيك تجعل الجنس ممتعًا. يساعد التواصل الصريح والمباشر في تعزيز لغة الحب. تحدثي إلى شريكك عن رغبتك الجنسية وعما يحدث معك.

 

4- المداعبة

تساعد المداعبة في إدخالك في الحالة المزاجية اللازمة لممارسة الحميمية. على الرغم من أنك قد لا تكوني مستعدة لممارسة الجنس، إلا أن مجرد ملامسة شريكك قد يلهمك في وقت لاحق. المسي ذراعه أثناء مشاهدة التلفزيون أو العبي بشعره. يساعد التدليك أيضاً أو تبادل القبلات والملامسة في إثارة المشاعر وتعزيز الحميمية.

 

5- ممارسه الرياضه

لا يقتصر دور التمارين المنتظمة على تقليل التوتر وإرخاء الجسم فحسب، بل إنها أيضًا طريقة رائعة للشعور بالثقة. والجاذبية. يعد الشعور بالراحة مع نفسك وجسمك نقطة انطلاق رائعة للشعور بالتحسن في غرفة النوم.التمرين هو وسيلة رائعة أيضاً لتقليل التوتر واستعادة الرغبة الجنسية.

 

 

قد يهمّكِ أيضاً