5 ركائز للعلاقات الناجحة

5 ركائز للعلاقات الناجحة

أصبحت العلاقات صعبة ومجهدة للغاية في العالم الحديث، ولذلك، قد تتسائلين ما الذي يتطلبه بناء علاقات ناجحة ومتينة هذه الأيام؟ يبدو أن كل منّا غارق في عمله، وحياته الشخصية، والعديد من الأمور الأخرى التي غالبًا ما تجعل من الصعب علينا الالتزام في علاقة عاطفية. لذلك، عليك القيام ببعض التغييرات الجادة ليس فقط في حياتنا ولكن في طريقة تفكيرك للتمكّن من التمتّع بعلاقة صحية تدوم إلى الأبد.
 

إليك بعض النصائح المهمة التي ستساعدك في بناء علاقة صحية مع شريكك:
 

1- الصدق 

سواء كان ذلك في علاقة صداقة أو علاقة عائلية أو عاطفية، يجب على المرء أن يكون صادقًا تمامًا مع الشخص الآخر من أجل بناء علاقة تدوم إلى الأبد ولاكتساب الثقة في علاقاتك.
 

2- العقلانية

الخلافات طبيعية في أي علاقة لإنها تسمح لكلا الطرفين شرح وجهة نظرهما بجدية وفهم الآخر تطوير التفاهم. ولكن، غالباً ما تتحوّل هذه الشجارات في العديد من المواقف إلى جدالات حول الموضوعات الصغيرة والمريرة التي سبق أن واهاموها من قبل.لذلك، كوني عقلانية ولا تسكحي لمشاعرك بالتغلّب على ردات فعلك واحري أن لا تستمر لفترات طويلة. حاولي أن تكوني منطقية وأن تتحاوري بشكل ودًي.
 

3- احترام ماضيه

نبدأ أحيانًا في الرد على موقف نراه غير مواتٍ دون الاعتراف بخلفية الشخص الآخر وتجربته الشخصية. خاصة في حالة الأزواج! لا تسخري من ماضيه أو تجاربه السابقة أو فشله. لا تحكمي على شريكك من منظورك الخاص دون النظر في المواقف الظرفية. لذلك، حاولي تفهّم شريكك والتفكير بهدوء. احترمي صراعاته الداخلية وحاولي دعمه ومساعدته على تطوير نفسه.

 

4- المسامحة

نحتاج أن نتعلم كيف نغفر وننسى في العديد من الأوقات والمواقف والحوادث من أجل المضي قدمًا في العلاقة. لا يمكن الحصول على علاقة صحّية بينما لا تزال الجروح القديمة تنزف في أعماق قلبك. حرري نفسك من كل المعاناة والألم وكوني متسامحة. 

 

5- عبّري عن مخاوفك

التعبير عن القلق ضروري في العلاقة الناجحة. تذكّري أن كل منكما نشأ في بيئة مختلفة ولكن لديكما نفس الأهداف والعواطف والاهتمامات. لذلك من المهم أن تتواصلي مع شريكك بوضوح وتعبّري له بشفافية عن كل ما في داخلك.

 

قد يهمّكِ أيضاً