5 أسباب للصراعات في العلاقات البعيدة المسافة

5 أسباب للصراعات في العلاقات البعيدة المسافة

قد يصعب التعامل مع العلاقات العاطفية خاصةً عندما تعيش الطرفين في بلدين مختلفين. فمن الصعب جدًا الموازنة بين القلب والعقل. تعتبر المعارك البسيطة جزءً من كل علاقة، لكن يزداد سوء هذه المشاكل إذا لم يتم التعامل معها في الوقت المناسب.

 

هناك عدد لا يحصى من المشاكل التي تنشأ في العلاقة البعيدة المسافة، وفيما يلي بعض المشاكل الأكثر شيوعاً في علاقة المسافات الطويلة.

 

 

1- الاجابة الفورية

هذا يحدث لكل زوجين تقريباً. إنها في الواقع، من المشاكل الأكثر شيوعاً في العلاقات البعيدة المسافة. قد يشكّل تفاوت الاوقات بين البلدين عائق يمنع احدكما من اللرد الفوري على الاتصالات الهاتفية أو النصوص، وعاجلاً ما يجد أحد الشريكين نفسه متوتّر بسبب عدم القدرة على التواصل بصورة دائمة. في بعض الاحيان، قد يؤدّي ذلك إلى حالة شك. لكن هذا لا يعني بالضرورة أنه إذا لم يتمكن من الاجابة أنه يخونك. يجب أن تتحلي بالصبر وتنتظري حتى ينتهي من اعماله ليتمكّن من الاجابة على نصوصك أو مكالماتك.

 

2- الانعزال عن الآخرين

يتوقّف أحد أو كلا الشريكين عن العيش بشكل طبيعي، والتركيز دائماً على القيام بنشاطات اجتماعية فقط عندما يصبحا معاً. إن الانعزال عن الآخرين وانتظار عودة الشريك للانخراط في النشاطات الاجتماعية لن يؤدّي سوى للاكتئاب.فقد أكّدت البحوث في علن الاجتماع أن العلاقة المتباعدة المسافة تؤدّي إلى الاكتئاب الذي ينشأ عادةً بسبب إهمال بقية الأمور الاجتماعية والشخصية في الحياة. 

 

 

3- ضعف التواصل 

يؤدّي البعد إلى ضف التواصل لأنه غالبًا ما لا يوجدشيء هام يمكنكما التحدّث عنه ولذلك قد تبقى المحادثات سطحية. من الصعب مناقشة قضايا الحياة المهمة والخطيرة عبر الهاتف، وغالبًا ما تنتهي المحادثات بالسؤال عن مسار اليوم والأحداث اليومية العادية.

 

4- انعدام الأمان

هذه مشكلة أخرى من مشاكل العلاقات البعيدة المسافة إذ تنشأ حالة من عدم الأمان يسعى الطرفين من خلالها إلى الحصول على أي نوع من الطمأنة من الشريكك. يؤدّي الشعور بعدم الأمان إلى مشاعر سلبية قد تدمّر العلاقة مثل الغيرة وقلّة الثقة بالشريك. ينبغي دائمًا التعامل الفوري مع المشكلات والحلول المتعلقة بالعلاقات البعيدة المسافة. 

 

5- سوء الفهم

يعد سوء الفهم من أهم أسباب الخلافات في العلاقات البعيدة المسافة، لذلك ننصحك دائماً بمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الخلافات التى تتكرر بينكما وتجنّي التركيز على الأمور التافهة. تأكّدي من الحقائق قبل المعاتبة لكي تتفادي المشاكل, كثيرًا ما تجدين يسبب الاختلاف فى طريقة التفكير بينك وبين الشريك إلى سوء فهم ينتهي بمشاجرة أنت بالغنى عنها. حاول معرفة طريقة تفكير الطرف الآخر والابتعاد عن الاستنتاجات الخاطئة. 

 

 

 

قد يهمّكِ أيضاً