4 خطوات بسيطة للشفاء الذاتي من المخاوف

4 خطوات بسيطة للشفاء الذاتي من المخاوف

لا يمكن التمتّع بعلاقة صحية وسعيدة ودائمة دون التعامل مع مخاوفك. لذلك، من المهم تعلم كيفية التعامل مع عواطفك. الطريقة السهلة هي تجاهل ما يؤلمك تمامًا، لكنها ليست حلاً وستزداد الآلام سوءً. 

 

إليك 4 خطوات بسيطة لشفاء نفسك من مخاوفك.

 

- الخطوة الأولى: تحديد أسباب المخاوف

لكل ألم سبب، والخطوة الأولى للشفاء هي فهم السبب. لا يمكنك إزالة مصدر الألم دون تحديد المصدر أولاً. يعاني معظم الناس من ندوب عاطفية منذ الطفولة. سواء السبب عدم الحصول على قدر كاف من الحب من أحد الوالدين، أو خيبة أمل عاطفية سابقة، فإن هذه الجروح المبكرة هي الأكبر في بعض الأحيان. لأنه في تلك المرحلة من حياتنا يكون القلب هشًا للغاية. وبالرغم من صعوبة هذه التجارب، إلاً أنها الطريقة التي ننمو بها.

 

- الخطوة الثانية: التعلم من الجروح السابقة

يمكنك تعلّم درس في الحياة بعد كل تجربة مريرة تمرين بها. في الواقع، يعلمك هذا الألم عدم تكرار الخطأ نفسه وأن تكوني أكثر حرصًا. حاولي فهم وتقبل الأحداث الماضية وستكتشفي أن العديد من النقاط الصغيرة والبسيطة التى لم تلاحظيها في ذلك الوقت ولكن الآن أصبحت منطقية. 

 

- الخطوة الثالثة: استخدمي ألمك لتحسين شخصيتك

العاطفة التي يمكن أن تكسر قلبك هي أحيانًا الشافية أيضاً. استخدم الدرس من الألم والألم نفسه لتحويل نفسك إلى شخص أفضل. يساعدنا الألم أحياناً في تغيير وجهة نظرهنا، وفهم وتقدير المزيد. يستخدم البعض الألم كطاقة للالتزام.

يساعدنا الأبم على تنمية شخصيتنا ونصبح أكثر نضوجًا وأكثر حبًا ورأفة. الألم يساعدنا على التقدم.

 

- الخطوة الرابعة: التركيز على الإيجابيات

بعد أن أصلحنا ما كان علينا إصلاحه، وتعلمنا ما يجب أن نتعلمه، حان الوقت الآن لنقدر الحياة أكثر. حان الوقت لتقدير الفرص والنعم التي منحنا إياها الله عزّ وجل. أنت اليوم شخص أفضل وأقوى وأكثر ثقة وأكثر تعاطفًا تجاه آلام الآخرين، ويمكنك أن تحبي وتقدري على مستوى أعلى ومن أعماق قلبك.

 

قد يهمّكِ أيضاً