3 خطوات للتوقّف عن التذمّر في العلاقة

3 خطوات للتوقّف عن التذمّر في العلاقة

سواء كان عن قصد او غير قصد، لا يرغب أحد منّا الارتباط بشخص يتذمّر باستمرار. إن التذمّر من شريكك عادة سيّئة يجب التعلّم كيفة السيطرة عليها، وقد لا تكوني مدركة حقاً أنك تقومي بذلك.

 

إن التحدث باستمرار عن كل ما لم يفعله شريكك يمكن أن يؤدي إلى إجهاده كما يفقد الرغبة في الاستمرار في العلاقة. في الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى نقطة الانهيار حيث يقرر الشريك أنه لا يستطيع التعامل مع هذا التذمّر المستمر بعد الآن ويرغب في المغادرة.


إليك كيفية التوقّف عن التذمّر والبدء في التواصل بشكل أفضل مع بعضكما البعض للحصول على النتيجة الإيجابية التي تريدينها.

 

1- التحدث إلى شريكك والاستماع إلى وجهة نظره

هل سبق لك أن دخلت في جدال مع شريكك حول شيء طلبت منه القيام به لعدات مرات دون جدوى؟ وعندما يفعل ذلك، يبدو أنه يقوم بنصف المهمة فقط؟ إذا كان هذا يبدو مألوفاً، فقد يكون من المفيد الجلوس مع شريكك لفهم وجهة نظره. فقط لأن طريقة القيام بشيء ما تبدو واضحة لك، فهذا لا يعني أن شريكك يوافق. يمكن أن يزعجه شعورك كما لو أنه لم يكمل المهمة أبداً، بينما بالنسبة له، فإنه قام بها على أكمل وجه. يمكن أن يتسبّب سوء الفهم هذا في حدوث توتر غير ضروري بينكما ويمكن إصلاحه بسهولة من خلال إجراء محادثة بسيطة لمعرفة ما تتوقعاه من بعضكما البعض.

 

2- تقسيم المسؤوليات في وقت مبكر

لا تتشاجري مع شريككك قبل البدء بتقسيم المسؤوليات بينك وبينه بشكل عادل. قد يعني هذا أن كل منكما قد حدد المهام التي يتوجّب عليه إتمامها دائماً داخل وخارج المنزل. يؤدي تعيين مثل هذه المهام إلى تقسيم عبء العمل بحيث لا يشعر أحدكم بالاستياء من الآخر بسبب قيامه بكل العمل.

 

3- تحديد المواقف التي تؤدّي إلى التذمر

إذا وجدت نفسك تنزعجي كثيراً لأتفه السباب، فلا بد من معرفة السباب التي تتدفعك للتتذمّر أكثر. قد يكون هناك سبب أعمق لكونك عصبية للغاية. عندما نشعر بالدفاع عن أنفسنا أو بعدم الرضا عن أنفسنا، فإننا غالباً ما نأخذ عواطفنا عن أقرب الأشخاص إلينا. بالنسبة لبعض الأشخاص، قد يظهر هذا في شكل مزعج لأنك توجهي إحباطاتك الداخلية إلى شريكك.

من خلال تحديد ما تشعري به حقاً عندما تجدي نفسك متذمرًة، قد تدركي أن الأمر لا يتعلق بشريكك على الإطلاق وأن هناك شيئاً آخر يحدث في الداخل يسبب لك الانزعاج. تعاملي مع مشاعرك بشكل مباشر بدلاً من السماح لها بالتغلب عليك والخروج بطريقة سلبية سيزيد الضغط عن شريكك وعلاقتك.

قد يهمّكِ أيضاً