3 خطوات للتعامل مع الزوج الكذاب

3 خطوات للتعامل مع الزوج الكذاب

الأكاذيب هي ملح الرجال، حيث يبرّر معظم الأزواج أكاذيبهم بحجة إسعاد زواتهم معتقدين أنها لن تلحق الضرر بزواجهما. في الواقع، يعتبرنها طريقة هروب سهلة من العديد الخلافات والنقاشات.

لكن مهما كانت المبرّرات ومهما كان حجم الكذب، تبقى الأكاذيب هي أكاذيب حتى وإن كانت غير مؤذية أو ما تسمّى بالأكاذيب البيضاء.

 

ولكن، كما يقولون، "الكذب يولد الكذب"، وبمجرد أن يبدأ الزوج باللجوء إلى الأكاذيب فستصبح هذه العادة السيئة تؤثّر سلبياً على العلاقة وقد تجد الزوجة صعوبة في الوثوق بزوجها فيما بعد. ومع ذلك، ومن منظور الزوج، فإن الأكاذيب غير "المؤذية" تحمي وتحافظ على العلاقة.

 

اليك اذاً 3 خطوات للتعامل مع زوجك الكذاب:

 

١- تقييم الوضع

عليك التحدّث مع شريكك لمعرفة الأسباب التي دفعته إلى الكذب. يمكن أن يساعدك فهم السبب الذي دفع زوجك إلى الكذب، على العمل معه للتخلّي عن هذه العادة السيّئة ومعرفة إن كانت تصّرفاتك تدفعه لهذا التصرّف. ربما يشعر أنك تبالغين في ردّات فعلك عندما يخبرك بالحقيقة، او ربما لا يريد أن يحمّلك همومه، أو في بعض الأحيان قد يكذب للحفاظ على العلاقة. إذا كانت نواياه صافية فعلاً، فعليك الاستماع اليه ومساندته للتخلّص من هذه العادة السيئة.

 

٢- حاولي مساعدته

الكذب هو دليل على الضعف. فعندما تكتشفين أن شريك حياتك يكذب، لا تجعليه يشعر بالفزع أو اليأس. حاولي مساعدته ودعمه. إذا كان شريكك يكذب عليك، فهذا يدل ببساطة على أنه لا يمكنه مواجهة عواقب أفعاله. قد تكون محاولة دعم شريك الكذاب أمرًا صعبًا، ولكن يمكنك المحاولة. لكن تأكدي من معرفة مدى كذبه. يحتاج ذلك إلى الكثير من الحكمة والصبر، لأنه من الصعب تغير هذا السلوك.

 

٣- التواصل

حاولي التحدّث مع شريكك بصراحة وبهدوء. دعيه يشعر بالأمان لكي يعترف بالحقيقة. وبعيداً عن الانفعال، حذّريه أنك لن تتقبّلي أي كذبة من الآن فصاعداً، وأنك ترغبين في مشاركته جميع مشاكله واهتماماته. 

 

في حال تكرّر الكذب بعد ذلك، فتأكّدي أنه من المستحيل أن يتغيّر...

قد يهمّكِ أيضاً