ما هي الآثار الجانبية لأساليب تحديد النسل؟

ما هي الآثار الجانبية لأساليب تحديد النسل؟

إذا كان تجنّب الحمل هو هدفك، فلديك العديد من طرق تحديد النسل المختلفة للاختيار من بينها. يمكنك استخدام الواقي الذكري، أو الطرق الهرمونية مثل حبوب منع الحمل أو اللولب.

 

ولكن، هل تعلمين ما هي الآثار الجانبية لتحديد النسل؟

 

الصداع

الحبوب هي من أكثر وسائل منع الحمل شيوعاّ، ولكن من أحد الآثار الجانبية التي تبلغ عنها النساء مع جميع أنواع حبوب منع الحمل هو الصداع. يمكن أن يحدث هذا مع حبوب منع الحمل المركبة أي التي تحتوي على الإستروجين والبروجستين والحبوب التي تحتوي على البروجستين فقط.

 

الغثيان

يمكن للتغيرات الهرمونية الشائعة في بعض وسائل تحديد النسل أن تسبب الغثيان من وقت لآخر. يمكن أن يحدث هذا مع خيارات مثل حبوب منع الحمل المركبة، وحبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستين فقط.

 

حنان الثدي

تظهر الهرمونات في طرق تحديد النسل المختلفة في جميع أنحاء الجسم ، وتوقف إطلاق البويضة من المبيض وتسبب تغيرات جسدية أخرى تساعد في منع الحمل. إذا كنت تستخدمين وسائل منع الحمل الهرمونية مثل حبوب منع الحمل، أو الرقعة ، أو الحلقة المهبلية، فمن الممكن أن يكون هناك إيلام في الثدي. إذا شعرت بذلك، فعادةً ما يزول الحنان في غضون 3 إلى 5 أشهر.

 

تغييرات في دورتك الشهرية

أحد الآثار الجانبية المحتملة لحبوب تحديد النسل هو الاختلاف في النزيف أثناء الدورة الشهرية. يمكن أن تتغير الكمية التي تنزفيها ، أو قد يكون لديك نزيف مفاجئ أو نزيف بين الفترات، أو التوقف التام عن النزيف من حين لآخر أو لعدة أشهر متتالية.

 

تشنجات

قد تصاب بعض النساء اللواتي يستخدمن اللولب، الهرموني وغير الهرموني، بتشنجات. يمكن أن يقترن بآلام الظهر لبضعة أيام بعد إدخال اللولب، لكن الألم عادةً ما يختفي بمجرد أن يعتاد جسمك على الجهاز. يمكن أن تساعد مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية (مثل الأيبوبروفين أو الأسبرين) في التخفيف من الألم. إذا استمر انزعاجك لأكثر من بضعة أيام، استشيري طبيبك للتأكد من أن اللولب الخاص بك في مكانه الصحيح.

 

تغيرات في المزاج

تمنع الهرمونات الموجودة في وسائل منع الحمل جسمك من إطلاق البويضات من المبيضين، وهي عملية تسمى الإباضة. تعمل الهرمونات أيضاً على زيادة كثافة المخاط في عنق الرحم لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة. يمكن أن يسبب كل هذا عدم الراحة ةالتوتر، بالإضافة إلى تغيرات في مزاجك.

 

تغيرات الوزن

يؤثر تناول الهرمونات لتحديد النسل على الجسم بطرق مختلفة لا سيما على الوزن. أظهرت الأبحاث أن معظم أساليب تحديد النسل لا تسبب زيادة الوزن، الاستثناء هو عندما تؤخذ عن طريق الحقن. تشير الدراسات إلى أن الوزن والدهون يمكن أن يرتفع بشكل ملحوظ مع الحقنة. ولكن بمجرد أن تتوقفي عن أخذ الحقنة، فإن الدهون تتلاشى.

 

حساسية الجلد

تعتبر حساسية الجلد أحد الأعراض المحتملة لاستخدام وسائل منع الحمل. إذا كنت تعانين من حساسية تجاه مادة اللاتكس ، فقد يتسبب الواقي الذكري في رد فعل تحسسي. إذا كنت تستخدمين لاصقات منع الحمل، فقد تصابي ببعض التهيج حول المنطقة التي وضعتها فيها. الحلقة المهبلية وغيرها من الطر ، مثل الإسفنج وأغطية عنق الرحم بمبيد النطاف (مادة كيميائية تعمل على تحييد الحيوانات المنوية) يمكن أن تسبب أيضاً تهيجاً وعدم الراحة.

 

قد يؤدي التدخين أثناء تناول حبوب منع الحمل إلى آثار جانبية خطيرة، بل ومهددة للحياة بما في ذلك مرض السكري وسرطان الثدي واضطرابات تخثر الدم وارتفاع ضغط الدم.

قد يهمّكِ أيضاً