ما هي أكثر أسباب الطلاق شيوعاً؟

ما هي أكثر أسباب الطلاق شيوعاً؟

الطلاق صعب حقاً ويصبح الأمر أكثر صعوبة بعد مرور سنين على الزواج أو في حال وجود أطفال. ليس من السهل تدمير أسرة، وعلى الرغم من وجود بعض المشاكل، إلاً أنه يتوجّب على الطرفين السعي لإنقاذ العائلة من التفكّك. تتعدّد أسباب الطلاق، وبالرغم أن العلاقات لا تشبه بعضها، إلاّ أن الأ أسباب الإنفصال قد تتشابه إلى حد كبير.

 

هناك العديد من الأسباب التي تدفع النساء إلى طلب الطلاق، ونشاركك اليوم في هذا المقال هنا بعض الأسباب الأكثر شيوعاً والتي تشمل الآتي:

 

 

1- إنعدام الثقة

الثقة مهمة جدًا لأي علاقة وقد يستحيل الاستمرار في الزواج دون الوثوق بالشريك. غالباً ما تنعدم الثقة بعد الخيانة وحتى ولو قمت بمسامحة شريكك لكنك ستشعري دائماً بعدم الأمان أو أن هناك العديد من الأمور التي تمنعك من الوثوق به. قد يؤدّي ذلك مع مرور الوقت إلى العديد من المشاكل الزوجية وبالتالي إلى الطلاق. من المهم حقًا أن تثقا ببعضكما للتمكّن من الحفاظ على زواجكما. 

 

2- قلّة التقدير

تنطوي العلاقات العاطفية على التعاطف والتقدير وتبادل المشاعر نفسها. تحتاج المرأة للشعور بالسعادة والأهمية والقدرة على التواصل مع الشريك بسهولة ووضوح وأن يقدّر شريكك جهودها ويحترمها. لا نعني هنا بأنه يتوجّب عليه التعبير 24 ساعةعن إعجابه وتقديره لها، ولكن هناك طرق غير مباشرة متعدّدة للتعبير عن الامتنان وجعلها تشعر أنها تفعل أشياء رائعة حقًا له وللعائلة. لاحظي دائمًا أن الأشياء الصغيرة قد يكون له أثر أكبر ولا تُنسى أبدًا.

 

3- انعدام التواصل العاطفي

بشكل عام، لا بد من أن يسيطر الروتين على العلاقة العاطفية في الزواج، خاصةً بعد مرور فترة طويلة على التواجد معاً. قد يتفتقد أحد الشريكين أو كلاهما الشغف والحب الذي كانا يشعرا به تجاه بعضكها البعض في المرحلة الأولى من العلاقة.في مثل هذه الحالة، على الشريكين العمل على إيجاد طرق وأساليب جديدة لإعادة الشعلة المُفتقدة بينهما والوصول إلى مستوى جيد من الفهم والصداقة. 

 

4- الملل

من السهل جدًا تكرار نفس الأشياء مع مرور الوقت. التجديد والابتكار والمغامرة الصغيرة مهمة حقًا للحفاظ على العلاقة. القيام بنفس الأشياء، مرارًا وتكرارًا، يمكن أن يجعل علاقتك مملة. لذلك، من المهم حقًا إضافة بعض الإثارة إلى علاقتكما ومحاولة القيام بأشياء جديدًة معاً مثل زيارة أماكن جديدة وتجربة مغامرات جديدة وبالتأكيد تجربة وضعيات جنسية جديدة أيضًا. أضيفي بعض الشرارة والإثارة في حياتك وسترين الفرق.

 

5- انقطاع التواصل

التواصل هو مفتاح أي علاقة قوية. يجب أن يكون لديك مستوى قوي من التواصل مع شريكك إذا كنت تريد البقاء في علاقة. هذا لا يعني أنك تتشاركا الأمور التي تشاركماها مع الجميع، ولكنه عني أنك تتشاركا المزيد من الأشياء والمشاعر الشخصية مع شريكك مقارنةً بالآخرين. لا تترددي في مشاركة أي شيء مع شريكك. ولكن، إذا كنتما بالكاد تتحدثا مع بعضكما البعض، فهناك احتمالات كبيرة أن هذه العلاقة وصلت إلى نهايتها. 

 

6- الأنانية

من المريع أن العيش مع شخص لا يفكّر إلاً بنفسه ومتطلباته. التوازن ضروري في العلاقة ومن المهم التفكير في متطلبات الشريك وإعطاء أهمية متساوية في الحياة. فالحب الحقًيقي هو في الواقع إساعاد من تٌحب قبل إسعاد نفسك.

قد يهمّكِ أيضاً