ما هو تأثير قلّة الثقة بالنفس على العلاقة؟

ما هو تأثير قلّة الثقة بالنفس على العلاقة؟

هل سبق لك أن وجدت نفسك تصلين دائماً إلى طريق مسدود في جميع علاقاتك العاطفية؟ وعند التفكير في الموضوع، هل تعلمين حجم الدور الذي يلعبه تدنّي احترام الذات في العلاقات؟ تلعب ثقتك بنفسك دورًا محوريًا في جميع العلاقات خاصةً العاطفية. 

 

إن الافتقار إلى الثقة بالنفس يمكن أن يسبب الكثير من المشاكل المحتملة في علاقتك. من الصعب الحفاظ على العلاقات التي يفتقر فيها أحد الطرفين على الثقة بالنفس، وغالبًا ما تنتهي بالإنفصال.

 

ما هو تأثير قلّة الثقة بالنفس على العلاقة؟

 

الاعتماد على الشريك

عندما تشعري أن الطريقة الوحيدة التي تشعرين بها بأنك إنسانة متكاملة هي من خلال شريك حياتك بهذا يعني أن ليس لديك أي ثقة بنفسك، وسوف تفتقدين مع الوقت هويتك. ستصبحين ظلاً لشريكك وستعتمدين عليه في الصغيرة والكبيرة.

 

عدم القدرة على اتّخاذ القرارات

مع الوقت، لن تشعري بالثقة حيال أي قرار تحتاجين إلى اتّخاذه. سوف تسعي باستمرار للحصول على موافقة شريكك جميع القرارات المتّخذة. يمكن أن تصل إلى النقطة التي لا يمكنك حتى فيها تحديد لون سيارتك أو ماذا ترتدين أو غيرها من الأمور التي يستحيل عليك الجزم فيها دون استشارة شريكك أولاً. 

 

سيطرة الشريك

لن يتوقّف الأمر عند الاستشارة، بل سيصل لدرجة تشعرين بها أنك تحتاجين إلى طلب الإذن وبالتالي منح شريكك السيطرة الكاملة عليك. لا يحب معظم الناس وجود شخص يعتمد عليه بشدة، وينتهي بك الأمر إلى دفع شريكك بعيدًا. قد لا يحدث ذلك فوراً أو في بعض الحالات، سيتمتّع شريكك بفكرة السيطرة عليك وإخضاعك والتحكّم الكامل.

 

زيادة مستويات القلق

عندما تفتقدين إلى ثقتك في نفسك، ستتساءلين عما إذا كنت تستحقين أن تكوني في علاقة. ستزداد مستويات القلق في العلاقة وستهابين أن يتركك. يمكن لهذه المشاعر أن تحفز مشاعر القلق الشديد لدى الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات. القلق يزداد سوءً عند وقوع المشاكل. يمكن أن يكون القلق مُرهقاً، وقد يسيطر على حياتك وستزداد غيرتك، الأمر الذي سيدفع شريك حياتك بعيداً عنك. 

 

تصبحين عدوّة نفسك

يشك الأشخاص الذين لديهم تدني احترام الذات في كل قرار بسبب اتعدام ثقتهم بنفسهم. عدم التعامل مع هذه المشكلة والعمل على تعزيز الثقة بالنفس سيدفعك إلى تكرار نفس الأخطاء. في هذه المرحلة، تصبحين أنت العقبة الوحيدة في علاقتك. فللأسف، أنت لا تؤمنين بنفسك. على المدى الطويل، يصبح تدني احترام الذات سامًا في العلاقة، وتغذي شكوك ومخاوفك عقلك. لا يمكنك رؤية العلاقة على حقيقتها لأنك تقيسينها على تجاربك السابقة. هذا يقودك إلى تدمير العلاقة بنفسك.

قد يهمّكِ أيضاً