ما علاقة الوزن الزائد بالحميمية الزوجية؟

ما علاقة الوزن الزائد بالحميمية الزوجية؟

يعاني أكثر من 34٪ من الناس من السمنة المفرطة التي أصبحت وباء شائع اليوم. وغالباً ما تصاحب السمنة المفرطة الكثير من الأمراض الخطيرة مثل مرض السكري والقلب والكوليسترول وغيرها...

 

غالباُ ما تؤثّر زيادة الوزن على الزواج ايضاً كونهم يتمتّعون بروتين سهر على الأريكة لمشاهدة التلفزيون والتمتّع بوجبات خفيفة بدلاً من الخروج والقيام بنشاطات أخرى. ولذا، من الطبيعي ملاحظة زيادة في الوزن وتغيرات في شكل الجسم مع مرور الوقت. كما أن الحمل، وانقطاع الطمث وعملية الشيخوخة كلها تسهم في التغيرات في حجم وشكل الجسم. الأزواج الذين يدعمون بعضهم البعض خلال هذه التغيرات هم الأسعد.

 

ولكن، ولسوء الحظ وبالنسبة للكثير من الأزواج، زيادة الوزن مشكلة كبيرة وسبب أساسي للتعاسة الزوجية. عندما يكسب أحد الشركاء الوزن، قد لا يعرف كيفية التعامل معه. يحاولون البعض دفع الشريك للقيام بنشاطات غير مرغوب فيها مثل الذهاب معاً إلى صالة الألعاب الرياضية. ولكن المبالغة في الضغط وتقديم المشورة يمكن أن يتحوّل إلى مشكلة مزعجة، وهذا الضغط المستمر يضيف توتّراً للعلاقة.

 

ومن أخطر الملاحظات المقلقة حول الوزن الزائد والمدمّرة للعلاقة، اخبار الشريك بعدم الأنجذاب جنسياً. هذا النوع من الانتقادات هو بالتأكيد واحد من أهم التنبؤات بالطلاق. 

 

مهاجمة الزوج الذي ازداد وزنه بعد الزواج يزيد من المشكلة لأنه يعطي الشعور بالعار والإذلال. المقارنات السلبية سوف تشعره بحالة أسوء. فبدلا من الشعور بالاعتزاز، يشعر الشريك بعدم الأحترم وتقليل القيمة. استخدام الأسلوب الهجومي أو السلبي كأداة لتحفيز الزوج على خسارة الوزن الزائد سوف يعقّد الأمور ويؤدّي إلى مشاكل أكبر وأعمق في العلاقة.

 

النساء اللواتي انخرطن في معارك مدى الحياة مع اوزانهنّ معرضات بشكل خاص للشعور بالخجل والعار عندما يزداد زونهنّ بعد الزواج وغالباً ما ترتدي الملابس الواسعة لإخفاء السمن، وترفض خلع ملابسها أمام زوجها، والبعض يتجنبون ممارسة الجنس لتجنّب الرفض. انهم ببساطة يشعرون انهم لا يستحقون ان يكونوا مع الشريك.

 

نعتقد أن الرجال أقل عرضة لقضايا الثقة بالنفس، ولكن الحقيقة هي انهم يعانون من نفس المشاكل ولكن ليس لديهم الجرأة للتعبير عنها. يفضل الرجال التعامل مع تأثير زيادة الوزن النفسي بسرية. 

 

والحل؟

تتغير العديد من أنماط حياتنا بعداالزواج خاصةً بالنسبة لمواعيد الأكل ونوع الوجبات المتناولة. لذلك من الضروري اتّباع العادات اليومية التالية:

  • اتباع نظام غذائي صحّي للتعويض عن الإفراط في تناول الطعام
  • تناول العشاء مبكراً
  • القيام بالنشاطات الرياضية سوياً
  • تجنّب شراء الحلويات والمكسرّات ورقائق التشيبس لتفادي الأغراء في المساء
قد يهمّكِ أيضاً