ما الذي يسبب الألم أثناء الجماع؟

ما الذي يسبب الألم أثناء الجماع؟

في كثير من الحالات، يمكن للمرأة أن تعاني من الألم أثناء ممارسة الجنس إذا لم يكن هناك ترطيب مهبلي كافٍ. في هذه الحالات، يمكن حل مشكلة الألم إذا أصبحت الأنثى أكثر استرخاءً، أو إذا زادت كمية المداعبة، أو إذا كان الزوجان يستخدمان المزلقات الجنسية.

 

في بعض الحالات، يمكن للمرأة أن تعاني من ألم الجماع في حالة وجود أحد الشروط التالية:

  • التشنج المهبلي وهي حالة شائعة يحدث فيها تشنج في عضلات المهبل، ويرجع ذلك أساساً إلى الخوف من التعرض للأذى.
  • الالتهابات المهبلية، هذه الحالات شائعة وتشمل عدوى الخميرة.
  • مشاكل في عنق الرحم إذ يمكن أن يصل القضيب إلى عنق الرحم بأقصى قدر من الاختراق. لذلك، يمكن أن تسبب مشاكل عنق الرحم (مثل الالتهابات) الألم أثناء الإيلاج العميق.
  • مشاكل الرحم والتي قد تشمل الأورام الليفية التي يمكن أن تسبّب آلام الجماع العميق.
  • بطانة الرحم وهي حالة تنمو فيها بطانة الرحم (نسيج مبطّن للرحم) خارج الرحم.
  • مشاكل في المبايض، قد تشمل مثل هذه المشاكل كيسات على المبايض.
  • مرض التهاب الحوض حيث تصبح الأنسجة العميقة بالداخل ملتهبة بشدة، ويؤدي ضغط الجماع إلى ألم عميق.
  • الحمل خارج الرحم وهو حمل تتطور فيه البويضة المخصبة خارج الرحم.
  • سن اليأس جيث يمكن أن تفقد البطانة المهبلية رطوبتها الطبيعية وتصبح جافة.
  • الجماع بعد وقت قصير جداً من الجراحة أو الولادة.
  • الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي وقد تشمل الثآليل التناسلية، أو تقرحات الهربس، أو الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي الأخرى.
  • إصابة في الفرج أو المهبل وتشمل هذه الإصابات تمزقاً ناتجاً عن الولادة أو من جرح في العجان (منطقة الجلد بين المهبل والشرج) يتم إجراؤه أثناء المخاض.

 

كيف يمكن علاج الآلام الجنسية عند النساء؟

لا تتطلب بعض علاجات الألم الجنسي للإناث تدخلاً طبياً. على سبيل المثال، في حالة الجماع المؤلم بعد الحمل، انتظري ستة أسابيع على الأقل بعد الولادة قبل محاولة الجماع. في الحالات التي يوجد فيها جفاف مهبلي أو نقص في الترطيب، جربي المزلقات ذات الأساس المائي.

تتطلب بعض علاجات الألم الجنسي رعاية الطبيب. إذا كان جفاف المهبل ناتجاً عن انقطاع الطمث، فاسألي طبيبك عن كريمات الإستروجين أو الأدوية الموصوفة الأخرى. قد تتطلب الأسباب الأخرى للجماع المؤلم أيضًا الأدوية الموصوفة.

في حالات الألم الجنسي التي لا يوجد فيها سبب طبي أساسي، قد يكون العلاج الجنسي مفيداً لحل مشكلات مثل الشعور بالذنب أو النزاعات الداخلية المتعلقة بالجنس أو المشاعر المتعلقة بالإساءة السابقة.

 

متى يتطلّب الألم الجنسي للإناث رعاية الطبيب؟

استشري طبيبك إذا كانت هناك أعراض مثل النزيف أو الآفات التناسلية أو عدم انتظام الدورة الشهرية أو الإفرازات المهبلية أو تقلصات عضلات المهبل اللاإرادية.

قد يهمّكِ أيضاً