زوجك بخيل؟ إليك الحل

زوجك بخيل؟ إليك الحل

البخل هو من أبشع الصفات البشرية التي يصعب التعامل معها، ولا يوجد شيء أسوأ من الزوج البخيل!!! فالبخيل شخص يتردّد في إنفاق المال، وأحياناّ قد تصل إلى نقطة التنازل حتى عن أبسط وسائل الراحة الأساسية وبعض الضروريات من أجل اكتناز المال أو غيرها من الممتلكات. البخيل يشعر وكأن حاجتك الوحيدة للعيش هي الطعام والإقامة...هذا أمر مزعج تماماً أليس كذلك؟

 

إذا كنت تتساءلين عما يجب القيام به مع الزوج البخيل دون تعريض عائلتك إلى خطر التفكك، نقدّم إليك النصائح التالية لعلّها تأتي بفائدة:

 

1- معرفة سبب البخل

البعض بخيل بالفطرة، ولا يمكنك القيام بأي شيء لتغيير هذا الوضع. ولكن قد يكون هناك سبب هناك وجيه مثل فقدان الوظيفة، عدم أستقرار الأعمال، توفير المال لتأمين مستقبل آمن... كلها أسباب منطقية توضّح حالة أقتصاد معيّنة وليست حالة بخل. ننصحك بالتكلّم مع شريكك عن أسباب عدم إنفاق المال قبل أن يصبح هذا السلوك مشكلة يصعب حلّها. في هذه الحالة، عليك دعم شريك حياتك والتخلّي عن الرفاهيات الغير ضرورية. 

 

2- أسلوب الطلب

المبالغة في احتياجاتك هو وسيلة جيّدة للحصول على ما تريدين منه. دعيه يعرف أن لديك ولأولادك احتياجات يجب عليه تلبيتها وفسّري أنها من الضروريات التي يصعب العيش من دونها.

 

3- الإحراج

يمكنك أحراجه أو وضعه تحت الأمر الواقع عن طريق استدعاء أقاربك وطلب المال أمامهم. يكره الرجال أن يظن الناس أنهم غير قادرين على رعاية عائلتهم ونعتهم بالبخيل لأن هذا الأمر يمسّ برجولتهم.

 

4- الشعور بالذنب

استخدمي الشعور بالذنب كسلاح، دعيه يشعر بالتقصير تجاهك وتجاه أولاده. فالرجل هو المعيل الأساسي للعائلة. إياك سد الفراغات، فسوف تعوّدينه على الأعتماد عليك وتريحينه من واجباته.

 

5- الاستماع إلى ما يقوله

قد يكون منزعجاً لأن لا أحد يولي أي اهتمام لاحتياجاته أو يقدّم له الهدايا في عيد ميلاه. ربما،يشعر أنه دائما ينفق أمواله لشراء الهدايا للآخرين، ولكن لا يرى أي تقدير في المقابل. حاولي إظهار بعض الحب والتقدير لجهوده مهما كانت بسيطة.

 

6- تغيير الموضوع عندما يبدأ بالشكوى

إذا أشار إلى أنك قد أنفقت الكثير من المال على هدية ما أو خلال العطلة، ببساطة غيّري الموضوع بسرعة. حاولي عدم الأستماع إلى الشكوى أو إعطاءها الاهتمام السلبي الذي يريد الحصول عليه.


البخل مرض لا يقتصر على الماديات، بل يشمل المشاعر والمعاملة...

قد يهمّكِ أيضاً