المراحل الخمس للعلاقة العاطفية

المراحل الخمس للعلاقة العاطفية

تمر العلاقة العاطفية بخمس مراحل، بدءً بالتعارف ووصولاً إلى الوقوع في الحب. وتشمل هذه المراحل الخمس الانجذاب، الواقعية، القرار، القبول وأخيراً الحب.

 

تعرّفي معنا اليوم إلى هذه المراحل:

 

- المرحلة الأولى هي الانجذاب

تبدأ هذه المرحلة عندما تلتقي بشخص ما وتعتقدين أنك قد وجدت حب حياتك. قد تنفقي ساعات لا تحصى على الرسائل النصّية وتشعرين برغبة دائمة في قضاء الكثير من الوقت معه. خلال هذه المرحلة، ترتفع مستويات الدوبامين مما يؤدي للشعور بالأنجذاب كل الوقت، لذلك سوف ترغبين بالأنتقال إلى المرحلة الثانية.

 

- المرحلة الثانية هي الواقعية

في هذه المرحلة، تبدئين في رؤية الأمور بنظرة أكثر واقعية. يمكن أن تكون هذه المرحلة الأكثر رعباً في الحب لأنه عليك مواجهة واقع علاقتك.من هذا الشخص؟ لاتنظرين الآن للأشياء الرائعة الموجودة عندما التقيت به لأول مرة. هذه المرحلة يمكن أن تؤدي إلى علاقة أكثر جدّية أو لإنهائها تماماً. هذه هي النقطة اتّخاذ القرار... إذا كنت تشعرين بأن هذا الشخص يستحق أن تتمسّكي به فستنتقلين إلى المرحل الثالثة.

 

- المرحلة الثالثة القرار

تحدث هذه المرحلة بعد أن تتأكّدي من قرارك بأنه الشخص المناسب. الآن، يكثر التواصل مع الحبيب ولكن بأسلوب مريح وأكثر طبيعية. تزداد الأنشطة المشتركة يوماً بعد يوم والتي تقومان بها من دون تفكير. في هذه المرحلة، تصبحين أكثر تركيزاً على العمل، والأعمال المنزلية، والتخطيط للمستقبل. تتشابك حياتك اليومية مع شريك حياتك وتشعرين بعمق هذا العلاقة أكثر بكثير مما كانت عليه في البداية. الأمور طبيعية لأن شريك حياتك هو الآن جزء من حياتك. خلال هذه المرحلة، يمكن إثارة الرومانسية...

 

 

- المرحلة الرابعة هي القبول

في هذه المرحلة تبدئين في تقدير شريك حياتك وتحديد الأمور التي عليك تقبّلها. تتعلّمين كيفية التعامل مع المشاكل في علاقتك وتفادي الطرق الوعرة والعمل على تمتين العلاقة.

 

- المرحلة الخامسة والأخيرة هي الحب

هذه هي المرحلة النهائية التي تستحق المرور بتلك المراحل الأربع الأخرى. يمكنك أن تحبي شريك حياتك قبل هذه المرحلة، ولكن الآن أنت متأكّدة من حبك ومدركة تماماً من هو الشخص الذي اخترتيه ليكون زوجك ووالد أطفالك. وهذه المرحلة تجعلك تدركين أن لديك حقاً شخص في حياتك تريدين قضاء بقية عمرك معه.

 

وبعد هذه المرحلة، تأتي المرحلة الأكثر حميمية وهي مرحلة الزواج. لا شيء يمكن أن يقارن بممارسة... الآن، أنتما تعرفان بعضكما البعض عقلياً وجسدياً...

قد يهمّكِ أيضاً