أهم 6 أسباب للجفاف المهبلي

أهم 6 أسباب للجفاف المهبلي

قد تخجل العديد من النساء التحدّث عن الجفاف المهبلي، ولكنه حالة غير مريحة يتعين على كل امرأة مواجهتها في مرحلة ما من حياتها. فالجفاف المهبلي مشكلة شائعة تواجه العديد من النساء وتزداد فرص جفاف المهبل مع تقدم العمر. هذا لا يعني أنه يمكن أن تحدث فقط للنساء الأكبر سناً، فتواجه أيضاً الشابات هذه المشكلة. عادةً، يتم تشحيم المهبل وجدرانه بطبقة رقيقة من السوائل والاستروجين يساعد في الحفاظ على هذا السائل. ومع ذلك، فإن الانخفاض في مستويات هرمون الاستروجين قد يؤدي إلى مشاكل تتعلّق برطوبة المهبل. ويسمى هذا الجفاف جفاف المهبل ويسبّب التهيج ، والحرقة، وانخفاض الرغبة الجنسية، وألم أثناء الجماع، والنزيف بعد للجنس، والألم، والحكة ، والتهابات المسالك البولية.

 

ما هي أسباب جفاف المهبل؟

 

1- سن اليأس

يعد انقطاع الطمث السبب الأكثر شيوعاً للجفاف المهبلي وقد يكون من أعراض انقطاع الطمث المبكر. إنتاج هرمون الاستروجين ينخفض ​​بشكل كبير خلال انقطاع الطمث. مع انخفاض مستوى هرمون الاستروجين، تنخفض أيضًا عملية تشحيم وتزييت البكارة. لذلك، يعد الجفاف المهبلي أكثر شيوعًا بين النساء الأكبر سناً.

 

2- الرضاعة الطبيعية

تزيد فرص الجفاف المهبلي أثناء الرضاعة الطبيعية بسبب زيادة إنتاج هرمون البرولاكتين والأوكسيتوسين. هرمون البرولاكتين يمكن أن يمنع التبويض ويقلّل من إنتاج الإستروجين. ومع ذلك، هذا سبب مؤقت. بمجرد التوقّف عن الرضاعة الطبيعية، يرتفع مستوى هرمون الاستروجين تلقائياً ويزول الجفاف.

 

3- الحمل

من الصعب الحفاظ على الصحّة المهبلية أثناء الحمل وذلك بسبب تلاعب مستويات الهرمونات في الجسم. اعتمادًا على سلوك الهرمون، تعد الإصابة بإفرازات المهبل والجفاف شائعة جدًا. في هذه الحالة، يعود التشحيم إلى طبيعته بعد الولادة. 

 

4- الأدوية

يعد الجفاف أحد الآثار الجانبية لمضادات الهيستامين والأدوية الموصوفة لأمراض الجهاز التنفسي. تتفاعل هذه الأدوية مع السوائل في الجسم وتزيل التشحيم الطبيعي من المهبل. يمكن للأدوية الأخرى التي تٌستخدم لعلاج الأورام الليفية الرحمية وبطانة الرحم أن تقلّل من مستوى هرمون الاستروجين، مما قد يؤدي بشكل غير مباشر إلى جفاف المهبل. يمكن أن يؤثر الاستخدام المطول لهذه الأدوية على توازن الثقافة البكتيرية للمهبل.

 

5- الضغط العصبي

من المعروف أن الإجهاد له تأثير على الوظائف الهرمونية. بصرف النظر عن خفض مستوى هرمون الاستروجين ، يمكن أن يسبب الإجهاد صلابة العضلات. يؤدّي تصلّب العضلات إلى ضعف تدفق الدم والجفاف في المناطق الحميمة.

 

6- قلّة ممارسة الجنس

لا توجد دراسة يمكن أن تثبت ذلك، لكن يعتقد بعض الخبراء أن قلّة النشاط الجنسي قد تسبّب جفاف المهبل وهي حالة مؤقّتة ويمكن حلها مع مرور الوقت.

قد يهمّكِ أيضاً