أهم 5 عادات زواج صحّية يجب تطويرها أثناء الخطوبة

أهم 5 عادات زواج صحّية يجب تطويرها أثناء الخطوبة

ليس من السابق لأوانه أبداً بدأ العمل على زواجك منذ ايام الخطوبة. فبينما تستعدي لزفافك، فإن أحد المجالات التي يجب ألا تهمليها والتركيز عليها هو تطوير عادات زواج صحّية. بالطبع، نظراً لأنك على وشك الزواج، فمن الواضح أن لديكما أساس متين. لكن هل أنت مستعد حقًا للتحديات والعقبات التي قد يفرضها عليك الزواج؟

 

تعد فترة الخطوبة وقتاً رائعاً لتحسين علاقتك والتركيز على المجالات التي يمكن لكل منكما تحسينها. يتعلق ذلك بعاداتكما اليومية. كيف تتواصلان، وتقضيان الوقت معاً ، وتستمتعان سوياً، إلخ؟

 

لمساعدتك في ذلك، نقدّم لك اليوم بعض أهم عادات الزواج الصحّية التي يمكنكما العمل عليها وتطويرها أثناء الخطوبة.

 

1- التواصل 

التواصل هو عادة زواج صحّية أساسية. ليس من المهم فقط أن تتحدثي مع شريكك، ولكن أيضًا أن تتواصلا باستمرار وليس فقط بين الحين والآخر. يؤدي عدم التواصل إلى التباعد ونمو وتحول المشاكل إلى عواقب في حال لم يتم التعامل معها منذ البداية. ليكن التحدث عن شعورك حيال العلاقة من أولوياتك.

 

2- استمعي الى شريكك

في كثير من الأحيان، نتحدث بدلاً من الاستماع. إذا اتصل بك شريكك في طريقه إلى المنزل من العمل وقال إنه في حالة مزاجية سيئة، استمعي جيداً وحضّري له اجواء مريحة في المنزل لمساعدته على الاسترخاء.

 

3- الحفاظ على النظافة الشخصية

إذا كنت بالفعل نظيفة وأنيقة ومنظمة، فأنت على الطريق الصحيح. ولكن إذا كنت فوضوية وتتركين شعرك في جميع أنحاء حوض الحمام وملابسك متناثرة على الأرض، فقد حان الوقت الآن لأن تكوني مسؤولة أكثر وتهتمي بكل من نظافتك الشخصية ونظافة المنزل. 

 

4- الضحك معاً

الضحك هو عادة زواج صحية أخرى تضمن علاقة ناجحة وسعيدة. إن تحويل لحظة عصيبة إلى لحظة ممتعة مع القليل من الفكاهة يمنحك الفرصة للتراجع وتفادي المشاكل. 

 

5- التقبيل والاحتضان

اللمسة الجسدية هي رابط عاطفي يقوّي العلاقة بين الشريكين. بمجرد أن تلمسي شريكك، قد ترغبي في أن تلمسيه أكثر، ولكن عندما تتخلى عن عادة اللمس، قد تشعر أحيانًا أنه من الصعب كسر حاجز اللمس مرة أخرى ويبدأ التباعد الجسدي والجفاف العاطفيً.

قد يهمّكِ أيضاً