أهم العلاجات المنزلية لألم الجماع

أهم العلاجات المنزلية لألم الجماع

تعاني بعض النساء من ألم في المهبل أثناء أو بعد ممارسة الجنس وتشمل الأسباب الشائعة لممارسة الجنس المؤلم:

  • الجفاف المهبلي.
  • التهاب المهبل الضموري وهو ترقق بطانة المهبل لدى الإناث بعد سن اليأس.
  • الآثار الجانبية للأدوية مثل مضادات الهيستامين والتاموكسيفين.
  • رد فعل تحسسي على الأقمشة والغسولات المهبلية. 
  • بطانة الرحم.
  • التهاب الفرج الدهليزي.
  • الأمراض الجلدية مثل الحزاز المتصلب.
  • التهابات المسالك البولية.
  • عدوى الخميرة المهبلية.
  • الأمراض المنقولة جنسياً.

 

لذلك، اخترنا لك اليوم بعض العلاجات المنزلية التي قد تريحك من الشعور بالألم عند ممارسة الجنس.

 

1- استخدام مواد التشحيم

يمكن أن يساعد استخدام مواد التشحيم في تقليل الاحتكاك والألم أثناء ممارسة الجنس. يمكنك استخدام مرطب جيد ولطيف بانتظام لتخفيف الألم لفترة أطول. تجنّبي استخدام مواد التشحيم القائمة على الزيوت مع الواقي الذكري لأنه قد يضعف مادة اللاتكس لذلك لا يجب استخدامه مع الواقي الذكري.

 

2- المداعبة

يساعد تمديد فترة المداعبة التي في زيادة الرطوبة في الأنسجة المهبلية قبل ممارسة الجنس. يمكنك أيضًا تبديل الوضعيات أثناء ممارسة الجنس في حال عدم الشعور بالراحة. من المهم التواصل مع شريكك والتحدث عما يريك لمساعدتك على التمتّع بالجماع دون الشعور بالألم. 

 


3- العناية المهبلية والفرجية
 

اغسلي منطقة المهبل والفرج بصابون لطيف خالي من المواد الكيمائية المهيجة أو بمجرد ماء ثم جففي المنطقة بلطف. تجنبي المنتجات الحميمة ذات الرائحة المعطّرة والفوط الصحّية المعطّرة. ارتدي ملابس قطنية فضفاضة. اشطفي منطقة المهبل بالماء البارد بعد التبول.

 

4- تجنّب الملابس الضيّقة

لتقليل خطر الإصابة بعدوى الخميرة، تجنبي ارتداء الملابس الضيقة والملابس الداخلية التي تحتوي على مواد حامية مثل النيلون واهتمي دائماً بنظافتك الشخصية. قومي بتغيير ملابسك الداخلية بعد التعرق لفترات طويلة وخذي حمامًا أو اغتسلي يوميًا وحافظي عل جفاف منطقة المهبل.

قد يهمّكِ أيضاً