أهم أسباب الشعور بعدم الأمان في العلاقة

أهم أسباب الشعور بعدم الأمان في العلاقة

تفتقد العديد من النساء الشعور بالأمان في العلاقة الأمر الذي يدفعها إلى البدأ في التحقيق مع شريكك ومراقبة الأماكن التي يتواجد فيها ومكالماته الهاتفية... الشعور بعدم الأمان مرهق وقد يؤدي، في حال لم يتم العامل معه، إلى تدمير العلاقة.

 

ومن أهم أسباب الشعور بعدم الأمان في العلاقة:

 

1- تدنّي احترام الذات

أحد أكثر أسباب انعدام الأمان شيوعاً في العلاقة هو تدني احترام الذات. تتأثر سقة الشخص بنفسه عندما ينشأ في بيئة غير داعمة ومنتقضة أو عند الافتقار للعاطفة والحنان. ب

 

2- التجارب السابقة

سبب آخر لعدم الأمان في العلاقة يرجع إلى التجارب السابقة الفاشلة والمؤلمة، لذلك، من المهم جداً الابتعاد عن العلاقات السامة والمسيئة. ومع ذلك، قد لا يتعلّم سوى عدد قليل فقط من الماضي ويبقوا متمسكين بالمشاعر السلبية من ماضيهم وحتى إدخالهم في العلاقات الحالية.

 

3- الاعتماد الكامل على الشريك

صحيح أننا نحتاج إلى مساعدة بعضنا البعض. ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين غالبًا ما يدخلون في علاقة لتلبية احتياجاتهم من المحتمل أن ينتهي بهم الأمر بمشاكل انعدام الأمان. لدينا جميعًا أهدافنا الفردية وتوقعاتنا الحياتية. ومع ذلك، يميل الكثير من الناس إلى الاعتماد كلياً على الشريك في تلبية احتياجاتهم واسعادهم، ونتيجة لذلك، يصبح الشريك بمثابة حاجة يميلون إلى الشعور بالخوف من فقدانها.


قد يؤدي عدم أمان الشريك إلى دفع الآخر بعيدًا ويؤدي في النهاية إلى الانفصال. يعني الشعور بعدم الأمان يعني أنك لا تثقي بنفسك أو بشريكك، ونظراً لأن العلاقة لا يمكن أن تزدهر بدون ثقة، فإنها ستؤدي في النهاية إلى تداعيات.

قد يهمّكِ أيضاً