أفكار للأحتفال بعيد الأم في ظل كورونا

أفكار للأحتفال بعيد الأم في ظل كورونا

في عيد الأم هذا، وبالنسبة لأولئك منا المحظوظين بوجود الأجداد، علينا الاستفادة من فرصة الاحتفال مع ثلاثة أجيال.

ولكن، مع أجواء القلق والذعر التي تسيطر علينا بسبب تفشّي فيروس الكورونا، والإجراءات الصارمة حول التجمّعات الاجتماعية، قد يكون من الصعب زيارة الأهل خاصةً أن الحظر الصحّي يحذّر من الاتصال غير الضروري مع الآخرين.

 

وبما أنً هناك خطر أكبر على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاماً والنساء الحوامل والأشخاص الضين يعانون من ظروف صحّية، فمن المستحسن البقاء في المنزل في عيد الأم لحماية أهلنا وأنفسنا من الإصابة بالفيروس.

 

لذا فإن الاحتفال بعيد الأم هذا العام قد يعني إجراء بعض التعديلات لحماية جميع أفراد العائلة.

 

زيارة سريعة 

ولكن، إذا كنت متأكّدة أنك بصحة جيدة فلا بأس من زيارة ولادتك والاحتفال معها لمساعدتها على درء الشعور بالوحدة. ومع ذلك، يقترح الأطباء بالتقيّد بالتدابير الصارمة وعدم التسليم باليد أو تبادل القبلات حتى لم يكن لديك أي أعراض للحد من انتشار المرض.

 

مكالمة جماعية

يمكنك الاحتفال بعيد الأم هذه السنة عن طريق الدردشة عبر مكالمة فيديو جماعية وإقامة زيارات افتراضية. يمكنك أيضاً شراء هدية عيد الأم وباقة من الزهور وتوصيلها لأمك عبر الإنترنت.

 

لقاء عبر الانترنيت

قومي بتحديد موعد محادثة عبر الانترنيت طويلة مع أمك مسبقًا عبر أي خدمة هاتف إنترنت مجانية واقضِي الوقت في الدردشة معها ومع اولادك. بهذه الطريقة، يمكنكما رؤية بعضكما البعض والاحتفال يوم عيد الأم. يمكنك أيضاً التنسيق مع أشقائك أو أفراد العائلة الآخرين للمشاركة في دردشة الفيديو جماعية مّرة واحدة.

 

كتابة رسالة

متى كانت آخر مرة كتبت فيها رسالة بخط يدك؟ قد شهدت الرسائل المكتوبة تقلصًا كبيرًا على مر السنين، إلا أن الرسالة المكتوبة بخط اليد هي من أجمل الهدايا المعنوية التي يمكنك تقديمها لوالدتك في عيد الأم للتعبير لها عن مشاعرك وامتنانك لها، تشكريها فيها على تضحياتها وتعبها من أجلك. بالتأكيد، هذه الرسالة ستجعلها تبتسم.

قد يهمّكِ أيضاً