أفضل 5 فيتامينات لتعزيز الخصوبة

أفضل 5 فيتامينات لتعزيز الخصوبة

يجد بعض الأزواج صعوبة في الإنجاب، وقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية فوائد التغذية السليمة للصحّة العامة والتي تشمل بالطبع الصحة الجنسية . تساعد الفيتامينات في تعزيز الأداء الجنسي والخصوبة وزيادة فرص الحمل وعلاج ضعف الانتصاب والبرودة الجنسية وانخفاض عدد الحيوانات المنوية.

 

فيما يلي، أفضل خمس فيتامينات لتعزيز الخصوبة وتحفيز الرغبة الجنسية.

 

1- حمض الفوليك

وجدت الأبحاث العلمية رابط وثيق بين ضعف الانتصاب بشكل ومشاكل القلب والأوعية الدموية. ترتبط أمراض القلب والأوعية الدموية بإنخفاض مستويات حمض الفوليك في الجسم، لذا، يساعد تناول حمض الفوليك بانتظام في تحسين القدرة على الانتصاب وتعزيز الرغبة الجنسية وزيادة فرص الإنجاب.

 

2- الزنك

يُعد الزنك من العناصر الهامة للصحّة الجنسية. يرتبط بين نقص الزنك بانخفاض تركيز هرمون التستوستيرون لدى الرجال الأمر الذي قد يؤدّي إلى الضعف الجنسي وعدم القدرة على الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية. وبالفعل، أثبتت الدراسات العلمية أن تناول مكملات الزنك يومياً يساعد في زيادة مستويات هرمون التستوستيرون في الدم وبالتالي تعزيز الصحّة الجنسية بشكل عام.

 

3- فيتامين E

يعتبر فيتامين E من الفيتامينات الضرورية للصحة الجنسية خاصةً للرجال يعمل على زيادة إنتاج الإفرازات المرطبة الطبيعية وزيادة المتعة وتخسين القدرة على الانتصاب . يحتوي أيضاً الفيتامين E على مضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا من التلف وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وبالتالي تحسين الصحّة الجنسية. تساعد المواد المضادة للأكسدة على استرخاء العضلات، لذلك ننصحك بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين E مثل المكسرات والخضروات الورقية الخضراء والفواكه.

 

4- الحمض الأميني الأرجينين

تحتوي الأطعمة مثل الأسماك والدجاج والمكسرات ومنتجات الألبان واللحوم والشوكولاتة على نسبة جيدة من حمض الأرجينين المفيد للجسم ويساعد في زيادة انتاج أكسيد النيتريك، الذي يساعد بدوره في تعزيز قوة الانتصاب.

 

5- الأحماض الدهنية أوميجا 3

تتعدّد الفوائد الصحّية الأحماض الدهنية أوميجا 3 ومن ضمنها رفع نسب الخصوبة ومعدلات الإنجاب لدى النساء. تساعد هذه الأحماض الدهنية على تنظيم عمل الهرمونات بالجسم وخاصة هرمونات الأنوثة وتعزيز عملية التبويض وانتظام الدورة الشهرية ورفع فرص الإنجاب. كما تساعد أحماض أوميجا 3 على زيادة تدفق الدم إلى الرحم وبالتالي إمداده بالتغذية السليمة التى يحتاجها للحفاظ على الأجنة وخفض فرص الإجهاض المبكر.

قد يهمّكِ أيضاً