مقابلة مع روجينا نجمة في السماء ولكنها بيننا على الأرض!

مقابلة مع روجينا نجمة في السماء ولكنها بيننا على الأرض!

أطلت الممثلة الإستثنائية على الجمهور، طوال شهر رمضان الفائت، من خلال شخصية جديدة عليها تماماً أُضيفت إلى رصيدها الفني، وهي شخصية "فدوى" الشريرة وتاجرة المخدرات، حيث حقّقت نجاحاً كبيراً في شخصية شديدة الشراسة، في مسلسل "البرنس" الذي عُرض خلال موسم رمضان المنصرم. 


في البداية لم يكن أحد يتخيل تقديمها لشخصية "فدوى" نهائياً بسبب شكلها ومواصفاتها الجسمانية التي لا تشبه شخصية تاجرة مخدرات على الإطلاق، فضلاً عن كونها شخصية غريبة ومخيفة، لكنها تمكنت بكل جدارة أن تؤدي الدور بحرفية منقطعة النظير، وبدت خلاله متماسكة، لدرجة أنها بدت متوحدة مع الشخصية بشكل كلي، حتى حدث الإندماج بينها وبين الشخصية التي تمثلها، دون أن يحصل أي إنفصال أثناء التصوير، حيث أن ظهورها كان بارزاً في أدق التفاصيل.


ورغم نجاحات سابقة حققتها روجينا في أعمال كثيرة، إلا أن دورها في "البرنس" بات يعتبر من أهم الأدوار في مشوارها الفني على الإطلاق، كونها من أصعب الشخصيات التي قدمتها.


والملفت في روجينا، وبعد هذا الكم الكبير من الأعمال المميزة التي قدمتها، فإن البطولة المطلقة لا تشغلها، وكل ما يهمها هو الدور الجيد والمؤثر الذي يترك بصمة ويبقى راسخًا دائماً في ذاكرة الجمهور.


فالأدوار التي تقدمها بغض النظر عن مساحتها، بطولة مطلقة في حد ذاتها، دون أن تسعى إلى لعب أدوار البطولة مطلقاً، إذ أن مكانتها محفوظة على الشاشة.

 

وما يجب التوقف عنده هو أنه ومع كل نجاح تحققه حاصدة إعجاب الجمهور، تزداد تواضعاً وقرباً من الناس، تعبيراً عن شخصيتها الطيبة ونفسيتها السمحاء، اللتين تضافان إلى مميزاتها وقدراتها الفنية الإبداعية، مما جعلها تتمتع برصيد كبير من المحبة لدى الجمهور الذي يترقبها وينتظر منها ما سوف تقدمه من أعمال جديدة. 

 

ELLE Arabia: ما رأيك في روجينا في الوقت الحالي، وهل أنت راضية عمّا حققته حتى اليوم ؟

روجينا: الحمدالله أنا راضية جدا عن كل ما حققته ويوم بعد يوم، روجينا الممثلة تصبح قدراتها التمثيلية أقوى وأدوارها أهم، ومسيرتي كبُرت بين الجمهور، كبرت معهم وهم أحبوني. لذلك، أنا راضية عن كل الذي وصلت إليه لغاية الآن.

 

ELLE Arabia: هل تندم روجينا على خطوة أو عمل قامت به؟ لماذا؟

روجينا: الحمدالله لم أندم أبدا على أي قرار أو خطوة أو مسلسل قمت به، لأنه في ذلك الوقت كان بالتأكيد أفضل إختيار بالنسبة إليّ، لأنني أفكر كثيرا قبل أن أقوم بالدور. لذلك وقتئذٍ كان الأفضل والأصحّ. لكن كل فترة في حياتنا هناك تغيرات وتقلبات حتى نحن أنفسنا نتغير إنما لم أندم أبداً على أي عمل قمت به، فهذا تاريخي وهذه مسيرتي التي شكلت شخصيتي وإسمي كممثلة.

 

ELLE Arabia: ما رأيك بالساحة الفنية اليوم، ومن يلفتك من الممثلين عامةً ومن الفئة الجديدة الشابة؟

روجينا: برأيي، هذه الفترة مهمة جدا على الساحة الفنية. فهناك العديد من الأعمال المهمة والمواهب الجديدة، وهناك العديد من الممثلين والممثلات التى يمكن أن أقول عنهم أنهم كبداية أفضل مما كنا عليه نحن في بداياتنا. فعندما يقوم الممثل بأداء دور في عمل ناجح فهو يختصر حياته الفنية، إضافة إلى وجود السوشال ميديا ووسائل التواصل الإجتماعي التي سمحت بإنتشار الأخبار بشكل كبير وملحوظ. لذا فهناك الكثير من الممثلين والممثلات الشباب المجتهدين والذين سيكون لهم أسماء كبيرة في المستقبل.

 

 

ELLE Arabia: إذا أردتِ أن تقدمي ثنائية مع ممثل مصري من تختارين لماذا؟

روجينا: في الحقيقة أنا قمت بأدوار ثنائية مع أغلب زملائي ولكن كل عمري كنت أتمنى العمل مع الأستاذ عادل إمام والأستاذ يحيي الفخراني لكن الحظ لم يسعفني. لكني قمت بالعمل مع الأستاذ نور الشريف في المصير وهذا طان اللقاء الوحيد بيننا. ولكن كثنائي هناك العديد من زملائي أحب العمل معهم ولا أريد أن أذكر أحد وأنسى أحد لأن أحب أن أعمل مع أحد يشبه شخصيتي التمثيلية حيث يكون مجتهد فهذا النمط الذي أحب العمل معه.

 

 

 

ELLE Arabia: ما رأيك بمواقع التواصل الإجتماعي - ما هي سيئاتها وحسناتها - وكيف تتعاملين معها؟

روجينا: إن وسائل التواصل الإجتماعي مهمة جدا ولها مثلها مثل أي شيء في الكون وجه جيد ووجه سيء. فإذا أسأنا إستخدامها سوف تكون النتيجة سيئة. مميزتها أنها تقربنا من معجبينا ومتابعينا كي نرى ما يفعلونه من أجلنا ومدى حبهم لنا. فأنا دائما أقول أن لديّ معجبين هم سندي وطاقتي الإيجابية. فهم دائما يقومون بأشياء تسعدني.


من قبل كنا عندما نقوم بمسلسل نشعر بأن رد الفعل ستكون بعد فترة طويلة. أما الآن فردة الفعل تكون على كل حلقة وكأننا نقوم بعمل مسرحي ونرى ردة فعل الجمهور مباشرة. وسائل التواصل الإجتماعي حققت ذلك. لذا فهذا يشعرنا بجمال الشخصية التي نقوم بها، وهذا ما لمسته عندما قمت هذه السنة بدور فدوى. كان بعد كل مشهد لي وليس بعد نهاية الحلقة فقط، يقومون بإرسال مقاطع منها أو يقومون بتقليدي. فوسائل التواصل لها مميزات كثيرة جداً وبالطبع لها عيوبها لكن في ظل هذه الظروف الراهنة، استطاعت أن تقرّب المسافات. فالأفضل أن نرى في كل شيء الجانب الإيجابي ونتجنب السلبي ووسائل التواصل حسناتها أكثر بكثير من سيئاتها.

 

ELLE Arabia: مفتاح النجاح بالنسبة لك؟

روجينا: مفتاح النجاح بالنسبة لي هو الإجتهاد، الصبر، الإصرار والحلم فكل إنسان يجب أن يكون على قدر حلمه.

 

 

ELLE Arabia: إذا قابلتِ ممثل\ممثلة يافعة في أول الطريق، ما هي النصيحة التي تقدمينها؟

روجينا: لو قابلت أي شاب جديد أو ممثلة جديدة سأقول لهم أن لا ينظروا للجانب الظاهري في الفن، وألا يروا فقط الشهرة والمال والنجومية، ولكن ليستمتعوا بالشخصية لدرجة أن تنسلخوا من حياتكم لأجلها، وفجأة تلك الشخصية تصبح شيء حقيقي يؤثر بالناس وأنتم أيضاً تتأثروا بها فالفن متعة.

 

 

ELLE Arabia: ما رأيك بالمرأة العربية اليوم وما الذي يميزها عن نظيرتها الغربية؟

روجينا: أنا أرى المرأة العربية مختلفة جداً. ممكن بسبب الطبيعة الجغرافية التي نعيش فيها. فهي إمرأة مسؤولة وعندها ثقة في نفسها. إنها أم وعاملة في نفس الوقت، وتقوم بما يقوم به الرجل، إضافة إلى تربيتها للأطفال وتكوينها أسرة. فممكن لأن طبيعة جغرافيتنا جعلت "كل ست فينا ب ١٠٠ راجل" وجعلتنا طموحات وصاحبات ثقة بنفسنا.

 

 

ELLE Arabia: من خلال دورك كنجمة لها تأثيرها ما هي الرسالة التي تحبين توصيلها للمرأة العربي؟ والشعب العربي أيضاً؟

روجينا: الرسالة التي أحب أن أقدمها لأي إمرأة عربية من أي دور قمت به، كان هدفي أن أقدم الست، سواء الست القوية أو المسؤولة أو الرومنسية، وهذا شيء طبيعي لأن الحب عند المرأة شيء مؤثر جدا ويجعلها تفعل المستحيل. لذا النصيحة التي أقدمها تكون من خلال شخصياتي وربما لهذا السبب نجحت، لأنها لمست العديد من النساء. فنصيحتي لهم هي من خلال الأدوار التي قمت بها.

 

 

ELLE Arabia: إذا أتيحت لك فرصة تقديم مسلسل أو فيلم، وكانت لديك القدرة على إختيار أبطال العمل (رجال ونساء) من تختارين ؟ لماذا؟

روجينا: لا أحب أن أعمل في غير مجالي فأنا أرى التخصص في هذا المجال هو الأهم بالنسبة لي. فلو كنت أقوم بعمل في مسلسل وأتيحت لي فرصة إختيار زملائي، فأنا لن أقوم بذلك لأنها مسؤولية المخرج فأنا لا أحب أن أتحمل مسؤولية شيء ليس ضمن نطاق إختصاصي.

لدي العديد من الأصدقاء في الوسط الفني. فمن مسلسل البرنس الجميع أصدقائي، إدوارد، أحمد باهر، رحاب الجمل، محمد علاء تعرفت عليه في المسلسل وشعرت بالسعادة جدا بتعاملي مع أحلام الجريدجي وسلوى عصمان. أنا أعشقهم! فطاقم العمل ككل كانوا أصدقائي الذين أحبهم وأحترمهم.

 

 

ELLE Arabia: حدثينا عن أصداء عمل البرنس وما هي الأعمال الرمضانية التي شاهدتها وما هو المفضل لديك؟

روجينا: المسلسلات التي شاهدتها في رمضان، مسلسل الأستاذ عادل إمام ومسلسل "الإختيار والفتوة". في الحقيقة هذه السنة، كان هناك العديد من المسلسلات الجميلة وكان هناك مجهود كبير في ظل الظروف التي مررنا بها بسبب وباء كورونا الذي ضرب العالم بأكمله.

 

 

ELLE Arabia: أعمالك المستقبلية؟

روجينا: في ما يخص أعمالي المستقبلية، لدي الكثير من الأعمال التي أقوم حالياً بقراءتها ولكنني لم أقرر بعد. إن شاء الله سيكون هناك عمل جميل جدا يسعد الجمهور ويسعدنا.
 

 

ELLE Arabia: مقولة أو حكمة في حياة روجينا؟

روجينا: لدي العديد من المقولات التي أؤمن بها فأنا أحب جدا مقولة "لكل مجتهد نصيب".

 

 

ELLE Arabia: كيف توفقين بين عملك وبين دورك كزوجة وأم؟ وما هي نصيحتك للمرأة المتزوجة العاملة؟

روجينا: أنا أقوم بالتوفيق بين حياتي كأم وكسيدة عاملة، وأعتقد أنني منذ البداية اخترت أن يكون لدي أسرة وأكون أم في سن صغيرة جداً. فاعتدت على ذلك، إذ أنني تزوجت في سنة أولى من المعهد ووضعت مولودي الأول وكنت في السنة الثانية. وعندما كنت في العشرين من عمري، كان لدي مسؤولية بيت وطفلة وأقوم في الوقت نفسه بإكمال دراستي. أعتقد أنها كانت فترة صعبة لكنها صقلتني وعلمتني تحمل المسؤولية في حياتي والحمد الله ليس لدي أي مشكلة في التوفيق بين تربية بناتي وبيتي وعملي.

 

 

ELLE Arabia: هل من دور معين لم تقدميه وتحبين تقديمه؟

روجينا: أتمنى أن ألعب شخصية تقدمني للجمهور بشكل مختلف وجديد. فالممثل دائما يطمح أن يبهر جمهوره وأن يظهر بشيء مختلف، فأنا أحب أن أقدم دور مختلف يجعل الجمهور منبهر حتى لدرجة القول "معقول ديه روجينا"؟ والحمد الله كان دور فدوى في مسلسل "البرنس" على هذا الصعيد.

 

ELLE Arabia: صفي نفسك بـ 3 كلمات؟ لماذا؟

روجينا: أصف نفسي بثلاث كلمات: الأمومة، التمثيل والحنان. هذه الصفات هي أهم ما يميزني في شخصيتي. فمنذ صغري كنت أحب أن أكون أم وممثلة. وأنا بطبعي شخصية طيبة، فمهما اختلفت الموازين والقيم فأنا طيبة وسأبقى هكذا.

 

ELLE Arabia: سبق وشاركت بأعمال عربية مشتركة. ما رأيك بهذا النوع من الأعمال ومن هم ممثلي الوطن العربي (غير المصريين) الذي تحبين أن التعاون معهم؟

روجينا: من أهم وأجمل التجارب التي قمت بها، هي التي أديتها خارج مصر مع زملاء عرب ولو أنني في التجرية الأولى كنت مرعوبة لأنني أول مرة ألتقي بزملاء لا أعرفهم، ولكن من أول تجرية "قلبي معي" إنتاج ميساء مغربي، كنت مستمتعة وسعيدة بطريقة التعامل وبوجود زملائي وبالحب والترحاب الذين قابلوني به. فكانت تجربة مختلفة وجميلة، من خلالها تعرفت على زملاء جدد وثقافات مختلفة. وبعد ذلك كان لي تجربة ثانية وهو المسلسل السوري "أحلى الأيام" الذي تم تصويره في أبو ظبي، فقد كان قمة استمتاعي، خاصة في ما يتعلّق بمعاملة زملائي لي. وأنا أيضاً سعيدة لأنني أكتسب جمهور سوري وخليجي وعربي.


ELLE Arabia: دور روجينا في البرنس - "فدوى" - ما رأيك بأصداء هذا الدور وكل ما حققه من جماهيرية واسعة في الوطن العربي؟

روجينا: عن دور فدوى في "البرنس" أقول الحمد والشكر لله، لأنه مهما اجتهد الإنسان ونجح ولكن عندما يكون هناك توفيق من عند الله الموضوع يكون مختلفا.
ففي هذا الدور بالذات كان هناك توفيق إلهي قي العمل والشخصية في شكلها ومظهرها. حتى كان هناك توفيق في كيفية إستقبال الناس للشخصية، أنا بالطبع قمت بأعمال ناجحة قبل لكن نجاح شخصية فدوى كان غريب وممتلئ بالحب والدفئ. فالناس ما زالت حتى الآن متعلقة بالشخصية، مع أن المسلسل إنتهى عرضه منذ شهر. وهذه الشخصية أثرت بي أنا أيضا وتعايشت معها. لذا أقول "لكل مجتهد نصيب" فأنا كنت مجتهدة جدا بهذه الشخصية والله أكرمني.

 

 

ELLE Arabia: يتم إعطاء العديد من الفنانين أكثر من حجمهم، كما ويطلقون على أنفسهم لقب "نجوم"، ما هو تعليقك؟ ومتى ينبغي، برأيكِ، أن يُطلق على الفنان لقب "نجم"؟

روجينا: أنا أرى أن الألقاب حرية شخصية، أنا أريد أن أطلق على نفسي أي لقب أنا حرة، المعجبين يريدون أن يطلقوا علي أي لقب أيضا هم أحرار فكل إنسان حُرّ ما لم يُضِرّ.



ELLE Arabia: ما هي رسالتك للمخرج "محمد سامي" الذي سبق وتعاملتِ معه كثيراً وأبدعتِ في دور فدوى؟

روجينا: شهادتي بمحمد سامي مجروحة، لأن معرفتي به طويلة ونجحنا سوياً في العديد من الأعمال. فهو من أهم المخرجين الذين آمنوا بموهبتي وبي كممثلة، وأنا أيضا مهتمة جدا بأن أكون على قدر إيمانه بي وبموهبتي. وأنا أشكره على الأدوار المهمة التي قدمها لي والتي أثرت بي وبجمهوري وبمشواري الفني. فطبعا أنا أشكر محمد سامي.

 

ELLE Arabia: كلمة أخيرة لقراء Elle Arabia 

روجينا: رسالتي لجمهور ELLE أنا سعيدة جدا بوجودي معكم. ويا رب أكون ضيفة خفيفة وأن تنال أجوبتي إعجابكم، وتكونوا قد استفدتم منها، وأي شخص يريد أن يعرف شيء عني يكون أخذ الجواب الآن، وأنا أشكركم جداً جداً.

 

 

حاورتها فدى رمضان

 

تنسيق ملابس: يمنى مصطفى

تصوير: محمود عبد السلام

فستان: إليسبيتا فرانكي \ Ego Store 

مكياج: كيكي

شهر: حسن برجي

 

قد يهمّكِ أيضاً