مقابلة مع تارا عماد

مقابلة مع تارا عماد

تبهرنا الممثلة الشابة بموهبتها وحضورها الناعم والإستثنائي. فهي تصعد بثقة وتأني على سلم النجاح، وإستطاعت أن تخطف أنظار الجمهور وخبراء مجال عالم التمثيل والإعلانات من أولى تجاربها.

 

هي لذيذة، قريبة من القلب، وخفيفة الظل، وقد برهنت عن جدارتها وموهبتها العالية. وعلى الرغم من صغر سن تجربتها التمثيلية، إلا أنها تمكنت بفترة زمنية قصيرة من إحتلال مواقع متقدمة على سلم الشهرة بخطاً ثابتة وطموح دون حدود.

 

كان لـ Elle Arabia فرصة إجراء هذا اللقاء المميز معها، حيث تحدثت عن جديدها وغيرها من الأمور التي تتعلق بمسيرتها وشخصها ... 

 

Elle Arabia: حدثينا عن مسرحيتك الاخيرة في السعودية الى جانب النجم أحمد عز

: صراحةً، إنها المرة الأولى التي أشارك فيها في مسرحية. وأول تجربة لي كانت مخيفة جداً، علماً أنه مسبقاً، عُرض عليّ أكثر من عمل مسرحي، لكنني رفضت، لأنني لم أدرس مسرح ولا أريد أن أخوض شيء كبير ليس لي أي خبرة فيه. لكن عندما عرضوا عليّ هذه المسرحية، أحببت الفكرة جداً. لكنني كنت بحاجة لوقت كي أتعلم كيف يكون الأداء المسرحي. ساعدني فريق العمل ككل وخلال شهرين تعلمت الأساسيات، وكيفية الأداء المسرحي الصحيح. وعندما عرضنا المسرحية في السعودية، لاقت إعجاب الجمهور بشدة وشعرت بالسعادة لأننا جميعاً بذلنا مجهود كبير لتحقيق ذلك.

 

Elle Arabia: ما رأيك بالعمل مع النجم أحمد عز، وهل إكتسبتي منه أي خبرات أو نصائح؟

Tara Emad: شعرت بالسعادة جداً لأنه شخص طيب وكان متعاطف معنا جميعاً، وكانت الكواليس جميلة جداً ومرحة. فكانت هذه الأجواء تشعرنا بالراحة أكثر، مم ساعدنا على بذل مجهود لنجاح المسرحية.

 

Elle Arabia: ما هي مشاريعك الحالية (غير المسريحة) والمستقبلية؟

Tara Emad: أقوم حالياً بتصوير فيلم شريط ٦، إخراج محمد سلامة. ويشاركني الفيلم خالد الصاوي، أحمد خالد صالح، خالد أنور ونانسي صلاح. ولقد أعجبني الفيلم جداً لأنه مكتوب بطريقة جميلة جداً، وهو للكاتب محمود حمدان. ودوري في الفيلم هو دور لطالما أحببت القيام به لذا أشعر بالسعادة من أجل هذه التجربة والفرصة التي مُنحت لي. وبذلنا جميعاً مجهوداً كبيراً، لذا أنا متحمسة جداً لعرضه للجمهور.

 

Elle Arabia: بماذا تصنف أو تصف تارا عماد نفسها؟ وفي أي مجال وجدتي نفسك أكثر؟

Tara Emad: ​إنه سؤال صعب. لكن ممكن أن أصف نفسي بأنني شخص مريح، أو أتمنى أن أكون كذلك. ووجدت نفسي أكثر في مجال التمثيل.

 

Elle Arabia: ما هو العمل الذي تعتبرينه نقلة نوعية في مسيرتك؟

Tara Emad: العمل الذي أعتبر أنه نقلة نوعية، هو صاحب السعادة مع عادل إمام. وكان هذا العمل الثالث الذي أشارك فيه، وهو أكثر مسلسل جعلني موجودة في ذاكرة الناس. كما ان هذا المسلسل وضعني على أول درج في سلم التمثيل.

 

Elle Arabia: ما هو الدور الذي تحبين تقديمه؟

Tara Emad: ​​​​​​​​​​​​​​أنا أتمنى أن أقوم بدور شخص في مصحة نفسية، أو في عائلة مالكة. هناك الكثير من الأدوار في رأسي!

 

Elle Arabia: إذا تقدمت​​​​​​​ لك الفرصة لكي تختاري فريق من الممثلين المصريين والعرب لتقدمي معهم عمل بطولة مشترك، من تختارين ولماذا؟  

Tara Emad: ​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​لو أردت أن أختار فريق من الممثلين، سأختار منى ذكي، هند صبري ويسرا، لأنني أحبهم جداً ولم أعمل معهم. لذا أطمح أن أكون معهم في عمل مشترك. كما لدي الكثير من الأصدقاء أيضاً يمكن أن اختر منهم فريق،مثلاً: جميلة عوض، أمينة خليل وأسما أبو اليزيد أو ست أسماء.

 

Elle Arabia: ما رأيك بمواقع التواصل الإجتماعي، وما هي حسناتها وسيئاتها وكيف تتعاملين معها؟

Tara Emad: ​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​عموماً​​​​​​​، أنا فكرتي عن مواقع التواصل الإجتماعي أنها مفيدة جداً على صعيد التواصل مع الآخرين في جميع أنحاء العالم. إضافة إلى أن المواقع التواصل الإجتماعي مهمة من ناحية التسويق للعمل أو على صعيد شخصي.
أما سلبياتها، هي أن الناس بدأت تتعلق بها بشكل كبير وتتأثر بذلك. فممكن أن يقوموا بتقليد أي صورة يرونها، فالناس لا تنظر للتفاصيل ولا تعرف شيء عن معاناة الشخص الذي وصل ليكون ممثلاً ذو جسد ممشوق أو كم اشتغرق ذلك من وقت أو مجهود.

أيضاً أنا ألاحظ أننا أصبح لدينا إدمان عليها، مثلاً أنا إذا إستيقظت وكنت أشعر بالإنزعاج أول شيء أفكر أن أقوم به هو نشر صورة. هذا معناه أنني بحاجة أن أشعر بالطمأنينة والحب، وهذا ليس بشيء جيد، وأنا واعية لخطر ذلك. فشعرت بذلك أول مرة منذ سنتين وقمت عندها بإقفال حساباتي جميعاً لمدة، لأنني كنت بحاجة أن أثبت أنني بإسطاعتي العيش من دونها. لذا قررت أن يكون هناك هدف وأهمية لأي منشور أقوم بعرضه.

أولاً الهدف من أجل تسويق عملي، ثانياً أريد إستخدامها من أجل التوعية والكلام عن أشياء تهمني من الصحة النفسية والعقلية. لذا دائماً أحاول أن أتكلم عن أشياء إجتماعية، ليس بالضرورة أن يطبقها الجميع، لكنني أقوم بذلك لأنني أريد أن أثبت لنفسي أنني لست مدمنة عليها ولكن أستخدمها بطريقة صحيحة.

 

Elle Arabia: ما هو مفتاح النجاح؟

Tara Emad: ​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​مفتاح النجاح هو الإصرار وتطوير الشخص لنفسه.

 

Elle Arabia: درس تعملته من مجال التمثيل والإعلانات؟

Tara Emad: ​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​الصبر!

 

Elle Arabia: قدوة تتمثلين بها، ومن هو مثالك الأعلى؟

Tara Emad: ​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​القدوة التي أتمثل بها هي أمي، لأنها من أكثر الناس الذي أراها مثابرة ولديها إرادة وعزيمة. وقد علمتني أن أساعد دائماً وأعمل على إسعاد الآخرين مم يشعرني بسعادة.

 

Elle Arabia: كلمة أخيرة لقراء Elle Arabia؟

Tara Emad: ​​​​​​​أشكركم على هذه المقابلة الشيقة، إستمتعت بالأسئلة، وأنا من أشد محبين مجلتكم الكريمة.

 

 

حاورتها: فدى رمضان

تصوير: بيلو حسين

إنتاج: Ninteen84Management

موقع التصوير: الجونة - البحر الأحمر

قد يهمّكِ أيضاً