مقابلة مع المغنية ورائدة الأعمال نادين شماس

مقابلة مع المغنية ورائدة الأعمال نادين شماس

احتفلت المغنية ورائدة الأعمال اللبنانية بتصدر أغنيتيها المنفردتين، اللتين أطلقتهما في مارس وأبريل 2020، لقائمة الأغاني العربية في المنطقة، حيث حلت كل من أغنية "مش بس هيك" و"خليك إيجابي" في المراكز الأولى على القائمة. وتعكس كلمات الأغنيتين والفيديوهات المصورة التفاؤل والسعادة، وهو ما تسعى شماس لنشره من خلال صناعة موسيقى عربية مميزة ومبهجة وتترك أثراً إيجابياً بين الناس.

 

ونجحت نادين بفضل قدرتها على الغناء باللغتين العربية والإنجليزية وإتقانها لأنماط مختلفة من الموسيقى بما في ذلك موسيقى الجاز والبلوز والروك الكلاسيكي والبوب والموسيقى الشرقية، في حجز مكانة فريدة لها بين الفنانين الجدد في بداية مشوارها الفني. بدأت شماس مسيرتها المهنية من خلال نشر الكثير من النصائح والمقاطع المسرحية المميزة عبر قناتها على يوتيوب. كما حظيت الفيديوهات المصورة الخاصة بها بشعبية كبيرة على منصات وسائل التواصل الاجتماعي وحقق بعضها رواجاً لافتاً وتم بثها عبر العديد من محطات الراديو في المنطقة.

 

وتهدف شماس من خلال موسيقاها إلى إلهام النساء بشكل خاص وكل الذين تخلوا عن أحلامهم، وتشجعهم على العمل من جديد لتحقيق غاياتهم.

 

كان لElle Arabia فرصة إجراء هذه المقابلة معها..

 

 


ما الرابط بين الغناء وكونك مدربة عامة للحياة؟
الغناء هو اختصاصي و بدأت بالغناء الاحترافي من عمر السادسة عشر في لبنان وكان تركيزي في الاغاني الغربية. بدأت دراسة تدريب الحياة منذ ١٠ سنوات و كانت رحلة تحوّل في حياتي و اصبح اسلوب حياة اشارك الناس خبرتي و احثهم على اتباع اسلوب التفكير الايجابي مما يساعد على جلب السعادة و التوازن في الحياة.


من أين أتت فكرة الدمج بين الغناء وعالم تطوير الذات، وكيف توفقين بين المجالين؟

جاءت الفكرة بناء على طلب الناس و خاصة عندما القي محاضرة في مؤتمر او مناسبة ويطلب مني ان اغني في نهاية خطابي و اصبح الغناء جزءا من محاضراتي فجاءت الفكرة ان اكتب اغنية محفزة الخص بها التفكير الايجابي وتضفي جوا ايجابيا.



كيف تشقين طريق النجومية بإيجابية في هذه الفترة؟
اطبق كل الذي اتكلم عنه وانا ايضا امر باوقات اكون بها خائفة او مكتئبة و لكن اؤمن بان الامل والتفاؤل والرضى يستطيعوا ان يغيروا نفسيتي و ابدأ بالتخطيط لاعمالي المستقبلية بالرغم من الحجر وكل الذي يحصل في العالم كتبت ٣ اغاني وقمنا بتلحينها مع ملحنين في لبنان من خلال التواصل الاجتماعي و صورت فيديو كليب خليك ايجابي في بيتي والحياة تستمر ولا شىء يوقف عملك اذا كان مهم لك.



ما هي التغييرات التي أحدثها الكوفيد على الناس؟ وكيف تساعدين هؤلاء بهذه الفترة؟
التغيرات هي ان الناس وعيوا على اولاويلتهم في الحياة وما هو المهم والهم اصبح للوقت قيمة و للعائلة قيمة ولعلاقاتنا بفسنا وبصحتنا قيمة.

اصبحت الحياة لها قيمة كبيرة وفي اغنيتي اقول ان اجمل هدية في الحياة هي ان نكون على قيد الحياة والحياة غالية جدا ونتمسك بها الى آخر نفس - اما بالنسبة لكيف اساعدهم اوصف لهم ان يسمعوا اغنيتي ٢ الى ٣ في النهار.



الأسرة هي الأمان وبناء أسسها على القيم القوية للوحدة مهمة...كيف يمكننا تمكين الأسرة للترابط؟
العائلة هي الامان وفي هذه الظروف نعرف تماما ان نهتم اكثر بعلاقاتنا مع كل فرد من العائلة خلق جو من المرح والايجابية والتشجيع في البيت يضمن ان العائلة ستظل مرتبطة ولن يضطر احدا ان يفتش عن الامان والسعادة خارجها.



هل كانت جائحة كورونا دعوة جماعية للكون لتعطينا استراحة؟
نعم وكأن الوقت أخذ وقته واعطانا كل الوقت الذي نحتاجه لمراجعة نفسنا وحياتنا المهنية والشخصية لنبدأ صفحة جديدة مبنية على مبادئ جديدة ومفيدة لنا كل الامور المعلقة التى لم ننهيها او الاحلام التي استخفينا فيها بسبب الجملة الشهيرة ما عندي وقت اصبح الوقت ان ننفذها وننهيها.

حان الوقت للتوقف عن مراقبة الحياة والتفكير.... وما هو الدور الذي تلعبه نادين للمساهمة بشكل إيجابي في العالم من خلال الغناء؟
اقوم بكتابة اغاني لها رسالة عن الحياة او العلاقات او الحب و هذه رسالتي منذ اكثر من ٥ سنوات ان اقوم بحملات توعية لاعتناق اسلوب الحياة الايجابية وكما ذكرت ان الغناء و الحملات التوعوية اصبحا مرتبطان ويعطوني بصمة مميزة وانا
اشجع الناس دائما ان يستخدموا مواهبهم ويشاركوا هذه النعمة من الله مع الآخرين.



في حوذتك اغنيتان "مش بس هيك" و "خليك ايجابي"....ما هو جديدك؟
خلال الحجر كتبت ٣ اغاني وقمت بتصوير واحدة منهم ووضعت صوتي على اثنان الأغنية تحكي عن العلاقات الغير مقدر لها بالالتقاء وعن القرارات التي نأخذها في حياتنا ونلوم القدر عليها!
وسوف اقوم بمشاركتها في آخر جوليو على المحطات التلفزيونية والراديو و المنصات الرقمية!

 

قد يهمّكِ أيضاً