ريما فقيه: "ماما" هو أعظم لقب حصلت عليه!

ريما فقيه: "ماما" هو أعظم لقب حصلت عليه!

بمناسبة عيد الأم قامت Elle Arabia بإجراء مقابلة حصرية مع الشخصية المؤثرة وملكة جمال الولايات المتحدة الأمريكية اللبنانية الأصل ، حيث حدثتنا عن تجربتها مع الأمومة كونها أم لثلاثة أطفال!

 

​​​

لوك كامل من جورجيو أرماني Giorgio Armani

 

ELLE Arabia: إنتخابك كملكة جمال أميركا للعام 2010 كان نقطة تحوّل في حياتك؟ ماذا بقي في ذاكرتك من هذه التجربة؟ وماذا علّمتك؟

ريما فقيه: ان انتخابي كملكة جمال الولايات المتحدة الأميريكية للعام 2010 كان بمثابة نقطة تحوّل لي فانتقلت من العمل في ثلاث وظائف مختلفة الى كوني أول مغتربة من اصول عربية ولبنانيّة بالتحديد تتوج ملكة جمال الولايات المتحدة الأميريكية. انا فخورة بانني كسرت حاجز للكثير من النساء العربيات حول العالم.

شعرت بالثقة منذ اللحظة الأولى وخلال مسيرتي تعلمت أن اكون قويّة و ان اؤمن بنفسي وأتخطى كل العراقيل التي أواجهها. تعلّمت أن الشهرة مسيرة تمشيها وحيداً. وأنا حتى اليوم أقوم بما علّي بشغف وثقة.

 

ELLE Arabia: هل أنت راضية عن نفسك وعمّا حقّقته منذ اللحظة الأولى لتتويجكِ وحتّى اليوم، خصوصاً أنّك تحوّلت إلى شخصيّة عامّة تحت الضوء؟

ريما فقيه: أنا أكثر من فخورة. لقد عشت أيّاماً جميلة ستبقى خالدةً في ذاكرتي الى الأبد. لقد تسلّمت مفتاح مدينة ديربورن في ولاية ميشيغان تكريماً على الجهود التي بذلتها أثناء إقامتي في المدينة بعد فوزي بأوّل لقب جماليّ لي Miss Michigan. أنا أعتزّ بأن اسمي سيبقى خالداً و مقترناً بما حققته.

الحياة مليئة بالمطبات والعراقيل وتخطّي هذه العراقيل هي الوسيلة الوحيدة للتقدم . أنا فخورة بدوري كزوجة وأمّ لثلاثة أطفال. أنا أعنى بتربيتهم وفي الوقت عينه أحرص على المساهمة بتقدّم المشاريع المهنية العائليّة. أشعر أنني أعيش الحياة التي أحبها.

 

​​​

ريما وابنتها ريما بأزياء من دولتشي أند غابانا Dolce & Gabbana، طلالة أميرة من أرمانو تشيرفينو Ermanno Scervino

 

ELLE Arabia: ما رأيك بالمرأة العربية ما هي الأمور التي تميّزها عن نظيرتها الغربية؟

ريما فقيه: لقد سؤلت في العديد من المقابلات الإعلاميّة للمنصّات العالميّة كيف تمكنت من أن أصل الى ما أنا عليه اليوم وأنا أجيب بكل بساطة: "إنها المرأة العربية التي في داخلي".

اليوم نعيش في عالم نتواصل ونتأقلم من خلاله مع الحضارات والعادات والشعوب المختلفة وأنا شخصياً مزيج بين الحضارتين العربية والاميركية التين احبهما بالتساوي وأعمل على أن أنقل هذا الشعور لأطفالي.

 

ELLE Arabia: ماذا غيّرت الأمومة في حياتك؟ وكيف تقيمين توازن بين الأمومة والعمل؟

ريما فقيه: لم تغيّرني الامومة على الإطلاق، بل أضفت معانٍ وقيم أسمى على حياتي وغيّرت أولويّاتي. أسعى في كل يوم أن أكون مثالاً للأم الصالحة وأقتدي بوالدتي ناديا التي أوجه اليها تحيةً خاصة بمناسبة عيد الأمّ. "أحبك ماما"

 

​​​

ريما بإطلالة من موسكينو Moschino، جوزيف بإطلالة كاملة من دولتشي أند غابانا Dolce & Gabbna، ريما وأميرة بفساتين من Le Petit Coco، حذاء سنيكرز من دولتشي أند غابانا Dolce & Gabbana

 

ELLE Arabia: نُلاحظ توأمة كبيرة بينك وبين زوجك المُنتج الموسيقيّ العالميّ وسيم SAL صليبي، ليس فقط في حياتكما الشخصيّة بل أيضاً المهنيّة. فما مدى تأثيرك على خياراته المهنيّة؟ وهل من مشاريع مُستقبليّة تسعيان لتحقيقها معاً؟

ريما فقيه: أنا بمثابة دي جي خاص لسال فهو يعشق قائمة الأغاني الخاصة بي.

تجمعني بزوجي علاقة مميزة ورابط خاص شعرنا به منذ لقائنا الاوّل. أنا أعتز بالتواصل الذي بيننا فنحن نتبادل دائماً الافكار المبتكرة ونتشارك الاغاني والموسيقى.

نحن نتعاون ونتقدّم معاً في المشروع المهني العائلي الذي يربطنا.

 

ELLE Arabia: حدّثينا أكثر عن أعمالك الخيرية وعن خططك المستقبلية.

ريما فقيه: أنا أسعى أن أساعد أطفال مركز سرطان الاطفال في لبنان بشتى الوسائل فقد لمس هؤلاء الأطفال قلبي منذ زيارتي الأولى للمركز في عام 2013 وتربطني بهم علاقة مميزة.

لقد انضميت أيضاً الى مجلس ادارة برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة وأنا متحمسة جداً للدور الذي آمل أن العبه على الصعيد العالمي في نشر الوعي وتأمين الدعم الدولي للأطفال وكل المحتاجين في بلدنا الأم لبنان. زوجي وأنا يجمعنا شغف مساعدة الاخرين ولسنا الا في بداية مشوارنا الانساني الذي سيكون –إن شاء الله – طويلاً جداً.

 

سروال تراوزر من ماكس مارا Max Mara، بلوزة من دولتشي أند غابانا Dolce & Gabbana

 

ELLE Arabia: ما هو مدى التزامك في القضية اللبنانية؟ وما هي خططكم المستقبلية في لبنان؟

ريما فقيه: أنا معنية وقلقة جداً على ما يمرّ به اللبنانيون وأعتبر أن تصرفات الطبقة السياسيّة اللبنانية اللامبالية هي اجرام بحق لبنان وهي وسمة عار. سنبقى نرفع الصوت في وجه الظلم والطغيان. زوجي وأنا فخوران بجذورنا اللبنانية وسوف نرفع راية لبنان أينما كنّا.

 

ELLE Arabia: ما هي رسالتك للمرأة العربية؟

ريما فقيه: هي الرسالة نفسها التي أذكّر نفسي بها: كوني فخورة بما أنت عليه وبجذورك. قدمي دائماً الأفضل لعائلتك وتذكري دائماً وأبداً أنك جميلة وتحلّي بالثقة بالنفس. هذا مفهوم الجمال العربي.

 

فستان من موسكينو Moschino، جزمة من دولتشي أند غابانا Dolce & Gabbana

 

ELLE Arabia: إذا كان بإمكانك تغيير شيء واحد في العالم، فماذا يمكن أن يكون؟

ريما فقيه: لدي اكثر من أمنية واحدة. العالم الذي نعيش فيه اليوم بحاجة لكثير من التغيّرات ولكن من موقعي كأم ما أغيره هو تأمين الرعاية الصحيّة والتعليم المجانيّ لكل أطفال العالم. ليس من العدل أن يقف الفقر في وجه حصول أي طفل على العلم والرعاية الصحية.

 

ELLE Arabia: ما رأيك في وسائل التواصل الاجتماعية؟ مزاياها، عيوبها وكيف يمكن التعامل معها؟

ريما فقيه: أنا كأم أحرص دائماً على الاطلاع على المواقع الالكترونية التي يزورها أولادي لحمايتهم من المخاطر الالكترونيّة.

أريد أن أقوله بنوع خاص هو أنه لا يجب علينا أن نتأثر كثيراً بمواقع التواصل الاجتماعي وأن نتركها تتحكم بالصورة التي نرسمها لانفسنا من خلالها والتعرض للتنمر ليس سوى دليل على غيرة الاخرين تجاه ما حققه الفرد من نجاحات وانجازات .

 

ELLE Arabia: من هي/هو قدوتكِ في الحياة؟

ريما فقيه: في مرحلة الطفولة، كان والدي –وهو أقرب صديق لي اليوم- مثالي الأعلى.أمّا في سن المراهقة فأخذت أنجيلينا جولي هذا الدور. اليوم فأنا اقتدي بزوجي ورفيق دربي.

 

فستان من مجموعة موسكينو للأزياء الراقية Moschino Couture، حذاء سنيكرز من دولتشي أند غابانا Dolce & Gabbana 

 

ELLE Arabia: كلمة أخيرة لقراء Elle Arabia.

ريما فقيه: في 2010 ظهرت على غلاف مجلّة Elle. كنت يافعة وكنت في بداية مسيرتي المهنية. لم يزل لهذا الغلاف مكان خاص في قلبي .عشرة أعوام قد مضت وها أنا اليوم مجدداً على غلاف هذه المجلّة، أشعر بالفخر و أشكر الله على كل نعمه. سأبقى وفيّة لمبادئي وارتباطاتي وأكمل مسيرتي التي آمل ان أشاركها يوماً مع الآخرين. أشكركم على دعمكم. أحبكم جميعاً.

 

تصوير: Dennis Leupold

تنسيق ملابس: Ilaria Niccolini

مصفف شعر: Carlos Ortiz

مكياج: Aadam Breuchaud

إنتاج: Savvie

شركة الإعلام: Mediummena

المُستشارة الإعلاميّة في الشرق الأوسط : Eliane Hajj

قد يهمّكِ أيضاً