دانييلا رحمة نجمة تنضم إلى كوكبة كبار النجوم بفترة قياسية!

دانييلا رحمة نجمة تنضم إلى كوكبة كبار النجوم بفترة قياسية!

تمكنت بفضل موهبتها وإصرارها أن تحلق إلى آفاق النجوم خلال فترة زمنية قياسية، لتصبح نجمة تتلألأ في سماء الفن، وذلك بفضل أعمالها المميزة والمتنوعة، البعيدة عن النمطية الرتيبة، حيث أنها ومن خلال كل دور كانت تقدم جديداً مختلفاً عما قبله، فكلما قدمت عملاً تترك بصمتها بأدائما المميز والصادق بكل إحترافية، مقرونة مع أحاسيسها وجوارحها، حيث أن أدوارها إلى جانب كبار النجوم، جعلها تتكتسب منهم الخبرة والتوجيه والثقة بنفسها، مما جعلها متمكنة وثابتة في الأدوار التي لعبتها، مع كثير من التواضع والصدق في الأداء، دون تتأثر خوفاً أو إرباكاً من النجوم الكبار التي تقف إلى جانبهم.

 

رغم ذلك كله تحرص أن تحافظ على شخصيتها المرحة والمتواضعة وعلى بساطتها، حيث يكفي للدلالة على ذلك الإبتسامة الدائمة التي لا تفارق وجهها، لأنها تؤمن أن النجاح يزيدها تواضعاً وتقرباً من الناس...

 

كان لـ Elle Arabia فرصة إجراء لقاء عفوي وشيق معها، لتحدثنا عن شخصيتها وأعمالها الفنية المستقبلة.

 

ELLE Arabia: هل أنت راضية عما حققته ليومنا هذا؟
دانييلا رحمة: الحمدلله أشكر ربي على ما حققته حتى اليوم. يجب أن أكون راضية وشاكرة وممتنّة لنجاحي ولنعمة حب الناس وقبولهم. لكنني لا شكّ أني في حالة بحث دائمة عن الأفضل، لأتطور، وأنتقد نفسي كثيراً بحثاً عن خطوة مقبلة أقوى.


ELLE Arabia: ما هي النقلة النوعية في حياة دانييلا ما هو العمل الذي أوصلك إلى ما أنت عليه اليوم؟
دانييلا رحمة: كل عمل شاركت فيه كان إضافة لرصيدي. لا يمكنني أن أحصر الأمر بعمل واحد. (تانغو) كان الانطلاقة الحقيقية، بعده (بيروت سيتي)، ثم (الكاتب)، (العودة)، (أولاد آدم) وDNA. كل عمل علّمني شيء، فكان لكل شخص عملت معه من النجوم والمخرجين والكتاب دور في اكتسابي مهارة أو معلومة جديدة.


ELLE Arabia: ما رأيك بالساحة الفنية اليوم خصوصاً أن هناك موجة كبير تتضمن وجوه جديدة مميزة؟
دانييلا رحمة: ما يحصل اليوم هو ما كان مطلوباً منذ زمن. الوسط بحاجة لوجوه جديدة في شتى المجالات ليتجدد. هناك أسماء كثيرة شابة بارزة مؤخراً أكان في التمثيل أو الإخراج أو حتى الكتابة.


ELLE Arabia: ما رأيك بالمنافسة الموجودة في عالم التمثيل - وبين أبناء جيلك تحديداّ؟
دانييلا رحمة: المنافسة أمر ضروريّ. لا يمكنني أن أمثل وحدي، ولا يمكن للأخريات أن تمثلن بمفردهنّ. المنافسة ترفع الحماسة لتقديم الأفضل، وتطوير الدراما. صدقيني الساحة تتسع للجميع، لكنّ المشكلة أنّ العقلية هنا مائلة نحو الأنانية أو مبدأ الأحادية في النجاح. لا يوجد ممثل واحد أو ممثلة واحدة في الصدارة، بل أكثر من اسم.


ELLE Arabia: برأيك من هو نجم لبنان الأول والعالم العربي (ممثل\ممثلة)، ومن هو النجم الذي تحبين أن تشكلي معه ثنائي ولماذا؟
دانييلا رحمة: لن أدخل في الأسماء. لأنني أرغب بخوض التجربة مع الجميع. كل ممثل سأتعلم منه، وسيضيف لي كما سأضيف له. اليوم، أنا متحمسة لتجربتي في مسلسل (للموت) لرمضان ٢٠٢٢ والتي أقوم بتصويرها حالياً، وسأتشارك مع الممثل محمد الأحمد الذي أقوم لأول مرة معه بثنائية في عمل دراميّ، كذلك متحمسة لتكرار التجربة مع الممثل باسم مغنية.

 

ELLE Arabia: برأيك ما هو مفتاح النجاح وما الذي يضمن استمرارية الممثلة في يومنا هذا؟
دانييلا رحمة: حسن اختيار الأدوار. الدور هو العنصر الأساس لنجاح أي ممثلة. النص والشخصية وأبعادها واتقانها هي العوامل التي تساعد في تطويري لمهنتي، وإلا سأقع في فخّ التكرار أو سيملّ الجمهور مني، وبالتالي لن ينتظرني.


ELLE Arabia: ثلاث كلمات تصيفن بهم نفسك - لماذا؟
دانييلا رحمة: أبحث عن الكمال، أحب وأتعلم.
هذه شخصيتي. أتدخل في تفاصيل التفاصيل، وأحب أن يكون كل شيء يخص عملي متكاملاً ومُتقناً. كما يقتلني الجهل، لذا أنا في حالة بحث دائمة في مهنتي، وفي شتى الأمور الأخرى. الحب أساسيّ في حياتي أيضاً، لأنه مصدر طاقتي وشغفي للاستمرار والنجاح.


ELLE Arabia: إذا أتيح لك فرصة تقديم مسلسل أو فيلم وكانت لديك القدرة على إختيار أبطال العمل (رجال ونساء) من تختارين؟ لماذا؟
دانييلا رحمة: سؤال صعب. لدينا أسماء كثيرة تضيف لأي عمل تشارك فيه. أحب كثر في الوسط، منهم مثلاً عمار شلق الذي تشاركنا معاً تحربة DNA مؤخراً. عمار أستاذ كبير. كذلك أحب خوض تجارب مع نجوم وأصدقاء كثر منهم قصي خولي، تيم حسن، يوسف الخال، أمير كرارة، عمرو يوسف وغيرهم.


ELLE Arabia: ما هو الدور الذي تحبين تقديمه؟
دانييلا رحمة: أتشوق لتقديم شخصية من ذوي الاحتياجات الخاصة مثلاً. أو تعاني من مرض أو حالة نفسية غامضة وغريبة. هذه الأدوار تكشف موهبة التمثيل لدى الممثل وتعطيه مساحة للتعبير.


ELLE Arabia: ما رأيك بمواقع التواصل الإجتماعي - ما هي حسناته وسيئاته بالنسبة لك وكيف تتعاملين معها؟
دانييلا رحمة: هي بوابة للتواصل الدائم مع المحبين. مساوء مواقع التواصل الاجتماعي أنها أعطت مساحة أكبر وأسهل للتنمر والإساءة للآخرين والتطفل. كما أنها ربما رفعت من منسوب الرغبة بالظهور، واثارة الجدل، والتواجد على حساب المضمون، وسعياً خلف حصد أكبر كمية اعجاب ومتابعين، باي طريقة كانت.

 

ELLE Arabia: المرأة العربية اليوم - ما رأيك يها؟ وما الذي يميزها عن نظيرتها الغربية؟
دانييلا رحمة: المرأة امرأة هنا أو في الغرب. لا فرق. الجميل اننا وصلنا في العالم العربي الى مكان أفضل لنا، حيث صارت المرأة شريكة حقيقية في العمل والمجتمع والسياسة والاقتصاد.


ELLE Arabia: متى ينبغي أن يطلق على الممثل لقب نجم؟ لماذا؟
دانييلا رحمة: عندما يحقق شعبية حقيقية. الفنانون كثر لكنّ النجوم قلائل. النجومية مرتبطة بمحبة الناس فقط لا غير، بغض النظر عن الموهبة والمضمون. كثر يعتبرون نجوماً وهم ليسوا موهوبين، والعكس صحيح وموجود أيضاً.


ELLE Arabia: مقولة تؤمنين بها؟ ومثلك الأعلى؟
دانييلا رحمة: مثلاي الأعلى هما والدي ووالدتي. أما بالنسبة للمقولة الأجمل، فهناك عبارات كثيرة تعجبني، منها، قد تكون: كي تنجح عليك أن تؤمن! In order to succeed you will always have to believe.


ELLE Arabia: من خبرتك في مجال التمثيل وبحكم أنك نجمة صاعدة ما الذي تعلمته ليومنا هذا؟
دانييلا رحمة: تعلمت أنّ النجاح يحتاج صبراً ومجهوداً. لا يمكن أن تنجحي بدون تعب، وسهر، وإصرار على التقدم، وايمان بالذات وثقة بالنفس.

 

 

ELLE Arabia: هل من دور سبق وقدمته زميلة لك أو ممثلة ما وتمنيت لو قدمتيه أنت؟
دانييلا رحمة: لا يخطر لي الآن. أحب أدوار كثيرات سبقنني. شاهدت مؤخراً The crown، وأعجبني جداً The Queen’s Gambit وأداء بطلة العمل المبهر.


ELLE Arabia: ما هي الأعمال الأخيرة التي شاهدتها مؤخراً - وما الذي نال إعجابك؟
دانييلا رحمة: أعجبني مسلسل (لا حكم عليه) لقصي خولي وأعجبني أيضاً (دفعة بيروت).


ELLE Arabia: من خلال موقعك كشخصية مؤثرة ومع الظروف الراهنة التي تعيشها بلاد العالم - ما هي رسالتك للمرأة عامةً وللشعب خاصة؟
دانييلا رحمة: نحن في مرحلة صعبة جداً. كورونا أتعبتنا وغيرت حياتنا وحبستنا رسمياً في منازلنا. جعلتنا نغير الكثير من عاداتنا وخططنا. كما أنّ الأزمتين الاقتصادية والسياسية في لبنان مربكة ومؤلمة جداً. نحن بحاجة لمعجزة حقيقية تخلصنا من كل ما نعانيه في بلادنا.

ELLE Arabia: كلمة أخيرة لقراء Elle Arabia
دانييلا رحمة: كل الحب لقراء Elle، وشكراً على محبتكم ودعمكم.


ELLE Arabia: من هو النجم العربي الذي استمتعي بتجربة التمثيل معه وتحبين أن تعيدي الكرة؟
دانييلا رحمة: كلهم. باسل خياط، قيس الشيخ نجيب، عمار شلق، معتصم النهار، الجميع.

 

ELLE Arabia: كيف تقضين وقتك بظل جائحة فيروس كورونا؟ وكيف تأثرتِ بهذه النكبة العالمية؟
دانييلا رحمة: علمتني أنّ الصحة أهم شيء. وأنّ الحياة قد تقسو علينا لكن الأمل دائماً موجود، وارادة الحياة هي الاقوى. خلال الحجر قضي الوقت في منزلي، أشاهد بعض الاعمال التي فاتتني عربياً وعالمياً. ومارست هواياتي الرسم والرقص وأخذت صفوفاً في التمثيل والصوت خدمة لمهنتني.


ELLE Arabia: هل الأعمال العربية المشتركة أفضل من الأعمال اللبنانية الموحدة؟
دانييلا رحمة: ليست أفضل لكنها رائجة الآن ومطلوبة وتحقق نجاحاً وانتشاراً جماهيريين. (العودة) كان تجربة لبنانية بحتة، وهو من الاعمال اللبنانية القليلة التي عرضت عربياً وحققت نجاحاً كبيراً وأنا فخورة بالتجربة.


ELLE Arabia: أعمالك المستقبلية؟
دانييلا رحمة: أصوّر حالياً مسلسل (للموت) انتاج جمال سنان، إخراج فيليب أسمر وتأليف نادين جابر وأنا متحمسة جداً للمشروع.

 

  • عيد الميلاد: ١٣/١٠/١٩٩٠
  • البرج: الميزان
  • العطر الفضل: أقوم بخلط أكثر من عطر حسب المزاج.
  • الكتاب المفضل: آنا كارينينا
  • التاريخ المفضل عنك - لماذا: شهر أيار، شهر السيدة العذراء
  • المطبخ المفضل: الياباني والايطالي
  • العلامة المفضلة: لا ألحق بعلامة معينة. أختار ما يناسبني
  • اللون المفضل: ألوان الباستيل
  • المرأة العربية المفضلة: الأميرة ديانا
  • الفيلم المفضل: Pearl Harbor
  • الممثل المفضل: ميريل ستريب، ليام نيسون، جيرارد باتلر وتوم هانكس.
  • المغني المفضل: سيلين ديون. نشأت على أغنياتها ولدي ذكريات كثيرة مع أعمالها.
  • الهدية المفضلة: إينولا. الببغاء الذي تلقيته مؤخراً كهدية عزيزة على قلبي

 

حاورتها فدى رمضان

قد يهمّكِ أيضاً