بيونسيه إمرأة غير عادية في عالم عادي!

بيونسيه إمرأة غير عادية في عالم عادي!

عندما كشفت عن شراكتها الجديدة مع Adidas من أجل ماركة Ivy Park، قدّمت الفّنانة فرصةً نادرة لمحبّيها خوّلتهم التواصل معها بشكلٍ مباشر. فخلال جلسة تراسل مباشرة عبر الانترنت مع محبّيها المعروفين تحت إسم beyhive، فتحت النجمة قلبها وتحدّثت عن الأمومة وعن إيجاد الوقت للمواعيد اللّيلية وأخبرت كيف تعلّمت أن تحسّ "بمزيدٍ من الأنوثة والأمان" حيال جسمها الممتلئ.

 

نزلت من السماء بالمظلّة إلى زاوية غير معروفة في حيّ Crenshaw في لوس أنجيلس، وأثبتت بذلك أنّ وجودها غريبٌ عن هذا العالم. دخلت إلى صالون للشعر وميني ماركت ومغسل للثياب ومتجر للشعر المستعار وهي ترتدي قطعاً من مجموعة Ivy Park x Adidas، وهذا دليلٌ حيّ على أنّ أيّ شخص قادر على أن يكون بطلاً عصرياً في حياته اليومية، بغضّ النظر عمّن يكون وأين يعيش. صمّمت مجموعة Ivy Park وهي تفكّر بكلّ شخص، مركّزةً على إطلالة "التحليق" للجميع في جميع الحالات – أكان من أجل توصيل الأولاد أو الذهاب إلى النادي الرياضي أو الخروج في موعد عاطفي لتناول العشاء. ومن أجل جلسة تصوير Elle، استعرضت النجمة بعفويّةٍ لمجموعة اللّقطات السينمائية التي تخيّلتها مع ميلينا ماتسوكاس، مخرجة Queen & Slim التي تعاونت معها من أجل Lemonade.

 

 

وإنّ هذا المفهوم – فتاةٌ غير عاديّة في عالم عاديّ – هو جزء من ماركة بيونسيه التي تسعى إلى الروعة، تلك الروعة الموجودة داخل كلّ شخص. في العام 2016، حين أسّست Ivy Park – وهي ماركة تمتلك كامل صلاحيّاتها اليوم، ما يجعها واحدة من أصغر النساء سنّاً والمرأة الأفريقية الأميركية الوحيدة التي تمتلك بنسبة مئة في المئة ماركة للملابس الرياضية. أمّا هدفها من تأسيس تلك الماركة فكان أن تُقدّم تصاميم رياضية ومريحة للمرأة التي تعمل وترقص وتتردّد إلى المدرسة من ثمّ تذهب إلى منصّة العرض. وبعد أن لاحظت أنّ طلب الرجال كثيرٌ على Ivy Park، وسّعت إطار جمهورها مع الإعلان عن أنّ المجموعة ستضمّ أساليب تناسب الجنسين معاً. وقد خوّلتها شراكتها الجديدة مع Adidas إضافة الأحذية إلى مجموعتها، وذلك للمرّة الأولى. من أجل الإصدر، اختارت بيونسيه بنفسها موديلات الأحذية المفضّلة ومزجتها مع المعايير الجمالية لهذا الموسم.

 

إنّ الموضة هي واحدة من الأمور العديدة التي تتقنها بيونسيه فهي سيّدة تهتمّ بالفنون، تُعدّ وتُخرج الأفلام (Homecoming الذي أُسمي لجائزة إيمي ست مرات) وتضع صوتها على الشخصيات المتحرّكة (دور نالا في النسخة الحديثة من The Lion King الذي حصد 1،6 مليار دولار)، وتُنتج (ألبوم The Lion King: The Gift الذي تخلّلته تعاونات أفريقية) من بين أغنياتها الأخيرة التي ضريت بشكلٍ قويّ. أمّا مفتاح نجاحها في كلّ هذه الميادين المختلفة التي خاضتها فهي إحاطة نفسها بمجموعة ماهرة من المعاونين، بمن فيهم ماتسوكاس.

والآن، نتشارك مع أكثر الأشخاص الغاليين على بيونسيه: محبّيها!

 

 

ELLE Arabia: كنت أنتظر مجموعة Ivy Park. ما الذي ستقدّمينه لنا بشراكتك مع أديداس؟ - عبر فايسبوك

بيونسيه: غرست فيّ والدتي فكرة أنّ الحسّ الإبداعي يبدأ عند التحلّي بقليل من الإيمان - أيّ التخلّي عن المخاوف وعدم السماح لها بالذهاب إلى حيث نرغب. وأنا أفتخر بفعل ذلك مع أديداس، وأتحمّس جداً لكي تروا حملة المجموعة الأولى الناجمة عن هذا التعاون الحديث. تُقحم المجموعة أسلوبي الخاص الذي يتوسّع ليشمل شيئاً خاصاً لدى كل شخص. أحبّ إجراء الاختبارات في حقل الموضة من خلال مزج الأساليب الراقية مع البسيطة، والملابس الرياضية مع الكوتور، والطابع الذكوري مع الأنثوي. تتميز هذه المجموعة الجديدة بكونها مرحة وتقود إلى الإبداع والقوّة الخارقة. ركّزت على تصميم مجموعة تناسب الجنسين وتشمل الأحذية والملابس لأنّني رأيت العديد من الرجال في Ivy Park. وإنّ الطريقة التي رحّبوا بها بالماركة هي بالفعل هدية غير متوقّعة بالنسبة لي. تُعجبني روعة الملابس التي تخلو من أيّ طابع ذكوري أو نسائي، وأتوق إلى كسر قواعد الموضة. لقد منحت نفسي فرصة كبيرة حين أعدت شراء شركتي. نتحلّى كلّنا بالثقة بذواتنا لذا علينا أن نجازف ونراهن على أنفسنا.

 

ELLE Arabia: متى شعرتِ أنّك جاهزة بما فيها الكفاية لتُعلني عن أنّك فنّانة ومبتكرة - عبر البريد الالكتروني
بيونسيه:
كلّما نضجت أكثر فهمت قيمي بشكلٍ أفضل. أدركت أنّه عليّ أن أُحكِم السيطرة على عملي وحياتي لأنّني أردت أن أصبح قادرة على التحدّث مباشرةً مع جمهوري بطريقة صريحة. أردت أن تنبع كلماتي وفنّي منّي مباشرةً. كان هناك في مهنتي أمور فعلتها لأنّني لم أفهم أنّني كنت قادرة على رفضها. كلّنا نملك قوّة أكبر ممّا نتوقّع.

 

ELLE Arabia: أحببت كثيراً ألبوم Lemonade ووقعت بغرام فيلم Homecoming. أنتِ تقدّمين هذه الأمور الرائعة وأنا أحبّك أكثر وأكثر، لدرجة أنّني أرغب بأن أقف وأصرخ بإسمك! فما هي مشكلة أولئك الأشخاص الذين يمنحون الجوائز؟ وهل خاب أملك جرّاء عدم الفوز؟ بنظري أنت فزت أصلاً، كما تعرفين. - عبر إنستغرام
بيونسيه: بدأت بالبحث عن معنى أعمق للأمور حين بدأت الحياة تلقّنني دروساً لم أكن أعلم أنّني بحاجة إليها. أنا الآن أنظر إلى النجاح بطريقة مختلفة وتعلّمت أنّ الألم والخسارة هما في الواقع نعمة. علّمني الإجهاض أنّه عليّ أن أكون أمّاً لنفسي قبل أن أصبح أمّاً لشخصٍ آخر. من ثمّ أنجبت بلو وصار البحث عن الهدف أعمق بكثير. متّ وعشت في علاقتي وصار البحث عن الذات أقوى من السابق، ومن الصعب بالنسبة لي أن أعود إلى الوراء. فما عادت "المرتبة الأولى" أولويّةً لي. بل إنّ فوزي الحقيقي هو ابتكار الفنّ وصنع إسم لنفسي يعيش من بعدي، وهذا يكفيني.

 

ELLE Arabia: لمَ بدأت بالإخراج؟ أليس كافياً أنّك الملكة التي تُذهلنا باستمرار؟ - عبر البريد الالكتروني
بيونسيه: شكراً! لطالما كان الإخراج جزءً من مساري الإبداعي، بشكلٍ أو بآخر. لطالما امتلكت الشغف حيال كتابة الملخّصات منذ أن كنت في فرقة تستنيز تشايلد. في العام 2008، أطلقت شركة إنتاج وجلست في قاعةٍ مليئة بالمحرّرين وعلّموني كيف أستعمل Final Cut Pro. أمضيت سنة بكاملها على إخراج فيلم Life is But a Dream وتعديله. كما راجعت مئات العروض التي تستحقّ أن يُحتذى بها وعلّمتني هذه التجربة أن أحبّ مسار صناعة الأفلام. أحبّ كيف أنّ مزج الوسائل يأخذنا في رحلةٍ، وهذا هو بالتحديد ما ألهم مشروعَي Lemonade وHomecoming. أحب أن أمزج الأعمال الشبيهة بالوثائقي مع الأداء الحيّ وأن أُدخل كلّ أوجه حياتي في فيلم واحد.

 

ELLE Arabia: كيف هو مسار عملك؟ من أين تبدأين وإلى أين تصل أفكارك؟ - عبر البريد الالكتروني
بيونسيه: عند القيام بمشاريع جديدة أجمع فريقي من أجل الصلاة وأحرص أن نكون كلّنا واضحين حيال النيّة وما هو المعنى العميق لهذا العمل. أفعل كلّ ما بوسعي وأحاول دفع الجميع من حولي ليفعلوا مثلي. في الواقع أعطي كلّ ما لديّ لعملي. وحين يصدر للعالم كلّه أتركه يذهب ويحلّق لأنّه لم يعد ملكي.

 

ELLE Arabia: عملتِ مع العديد من المخرجات من الجنسي اللّطيف. ما هي أهميّة ذلك بالنسبة لك؟ - عبر فايسبوك
بيونسيه: ألهمتني ميلينا ماتسوكاس لكي أحدّد المعنى الحقيقي للمخرج. وكإمراة، حين تكون قوية وتملك الآراء والإرادة الصلبة وأيّ شيء آخر يتمّ تجاهلها. ورأيت حدوث ذلك مع ميلينا لكنّها تتصّرف مع الأمر باحترام وذكاء. إنّ ميلينا شخص نادر الوجود فهي حساسة جداً في مجال فهم الموضة والتصوير وسرد الحكايات والتاريخ والثقافة وهي قادرة على إدخال هذه الأمور كلّها بطريقة سلسة في عملها. أنا أثق بميلينا وأتعامل معها منذ أكثر من عقدٍ من الزمن وقد قدّمتُ بعضاً من أفضل أعمالي معها – من فيديوهات الأغاني الخاصة بي إلى محتوى الجولات والآن جلسة تصوير الموضة. لقد تحمّست كثيراً للعمل معها على هذه الجلسة التصويرية التي أُقيمت مع مجلة ELLE لأنّ العمل مع ميلينا لا يتطلّب الجهد. فعندنا طريقة طبيعية للتعاون سوياً بسبب صداقتنا واحترامنا المتبادل لبعضنا البعض. فلا سياسات ولا أنانية بيننا بل إنّ همّنا المشترك هو التركيز على اللّحظة الآنية وابتكار فنّ جميل. لدى رائدات مثل كازي ليمونز وجولي داش وأوزهان بالسي رصيد رائع وقد أُضيفت إلى تلك الأسماء نساءٌ أخريات مثل لينا وايث ودريم هامبتون وأفا دوفيرنيه... نعم، لقد حظيت بفرصة العمل مع أهمّ النساء الموهوبات.

 

ELLE Arabia: ما الذي يثير توتّرك؟ علماً أنّك تبدين على الدوام وكأنّك تسيطرين على الوضع. - عبر إنستغرام
بيونسيه: أظنّ أنّ أكثر الأمور إرهاقاً هي التوفيق وإيجاد التوازن بين العمل والحياة. أي أن أحرص على التواجد بالقرب من أولادي – فأنا أصطحب بلو إلى المدرسة وآخذ رومي وسير إلى النشاطات، وأجد الوقت للخروج مع زوجي ليلاً وأحاول أن أكون في المنزل في الوقت المناسب لتناول العشاء مع عائلتي- كلّ ذلك مع إدارة شركتي، وهذا مليء بالتحدّيات. قد يكون التوفيق بين هذه الأدوار مرهقاً لكنّني أظنّ أنّه إيقاع أيّة امرأة عاملة.

 

ELLE Arabia: كيف تعتنين بنفسك؟ وهل تؤمنين بالعناية بالذات؟ - عبر البريد الالكتروني
بيونسيه: يأتي إسم ماركتي من المكان الذي بنيت فيه قوّتي وقدرتي على التحمّل كسيّدة شابّة. كنت أركض وأتمرّن في الحديقة العامة (أو البارك) وبقي ذلك معي طيلة هذه السنوات. إنّه أول مكان تعلّمت فيه الاستماع إلى جسمي. ترعرعت، مثل العديد من الناس، وأنا أرى والديّ بطلان خارقان. وتمّ تكييف معظم النساء لتجاهل الأعراض والتخلّص منها والتركيز على الاعتناء بكلّ الأشخاص من حولهنّ، ما عدا ذاتهنّ. لكن لم أعد واحدة منهنّ! فبعد حملي الصعب أمضيت سنة بكاملها مركّزةً على صحّتي وقمت بكثير من البحث عن معلومات حول الطب التجانسي وأنا لا أُدخل أيّ دواء إلى جسمي. أتبع نظاماً غذائياً معيّناً فهذا مهمّ لي وأستعين بوسائل مثل العلاج بالإبر والتأمّل والتصوّر وتمارين التنفّس.

 

 

ELLE Arabia: هل سبق لكِ أن أبديتِ ردّات فعلٍ على تعليقات سلبية طالتك؟ - عبر فايسبوك
بيونسيه: نعم، أنا إنسان في النهاية. في لحظات ضعفي أحاول أن أذكّر نفسي بأنّني قوية وأشكر الله على كلّ ما يتأتّى بعد كلّ هذه السنين.

 

ELLE Arabia: هل يمكن أن نراك في السوبرماركت أو في متجر Target؟ وماذا تشترين؟ - عبر فايسبوك
بيونسيه: آخر مرة ذهبت فيها إلى سوبرماركت كان أشبه بميني ماركت وذلك قبل حفلٍ لمادونا. دخلت مع جاي إلى محل في Crenshaw واشترينا تشيبس Cuervo وFunyuns. وتعرفون أنّني أذهب إلى Target وأنا أراكم تحاولون استراق النظر.

 

ELLE Arabia: هل تستيقظين في الصباح وتشعرين بالرغبة بارتداء بلوزة للرياضة والذهاب للمشي بلا رجال أمن؟ - عبر البريد الالكتروني.
بيونسيه: نعم!

 

ELLE Arabia: ماذا تفعلين بثيابك بعد أن تلبسيها؟ من المؤكّد أنّك لن تعاودي لبسها مجدّداً. هل لي أن آخذها؟ - عبر إنستغرام. 

بيونسيه: أظنّ أنّه من المهمّ امتلاك قطع أساسية جميلة يمكن لبسها مراراً وتكراراً. والأصالة جزء كبير من مجموعة Ivy Park وهذا يلهمني. إذ يمكن ابتكار الأسلوب الخاص من خلال تجربة مزج القطع وإعادة ابتكارها باستمرار. كذلك، أنا أهب ملابسي الشخصية لجمعيات خيرية تدعم النساء اللاّتي يحتجنَ للمساندة. وأخبّئ قطعي الخاصة لابنتيّ! "أعطي ابنتي الفساتين المفصّلة على الطلب، حتى تكون ممتنّة. ستكون عندئذٍ قطع فنتيتج!".

 

ELLE Arabia: بعد 25 عاماً على الساحة، كيف تحمين نفسك من الضياع؟ - عبر البريد الالكتروني
بيونسيه: إنّ نجمة الروك الخارقة التي تجري النجومية في عروقها هي أسطورة. أؤمن أنّه ليس علينا تقبّل الخلل من أجل أن ننجح. هذا لا يعني أنّني لم أكافح. فأنا أعاني تماماً مثل أيّ شخص آخر من ألم الحياة. وأحاول أن أنقض التفكير الشائع عن أنّ الشهرة تترافق مع الدراما. بهذه الطريقة نتّصل مع الصعوبات ونستعين بها لنتطوّر. وأحاول أن أحيط نفسي بالحقيقة دائماً.

 

ELLE Arabia: أنتِ رئيسة شركتك Parkwood Entertainment ورئيستها التنفيذية فما هي بعض الإجراءات التي يتوجّب عليكِ اتّخاذها لإسماع صوت النساء؟ - عبر البريد الالكتروني
بيونسيه: من المهمّ جداً بالنسبة لي أن أوظّف نساءً. أؤمن بضرورة منح صوت لأشخاص لا تُسمع أصواتهم على الدوام. تولّت إحدى السيدات أولى مناصب الرئاسة في شركتي. وحالياً، تتولّى نساء منصب الإدارة العامة ورئاسة الإنتاج ورئاسة العلاقات العامة وغيرها من المناصب الأخرى. لا أوظّف النساء لكي تكون أصواتهنّ رمزية بل ليكنّ رائدات. وأؤمن أنّ النساء أكثر توازناً ويفكّرنَ بشغفٍ لاتّخاذ أفضل القرارات. هنّ يرينَ الصورة الكبرى بعيداً عن جدول الأعمال الشخصية. إنّ النساء بغالبيّتهنّ وفيّات ويتابعنَ الأمور حتّى النهاية.

 

ELLE Arabia: يتفاوت وزن كلّ شخص. بمَ تشعرين حين يستمرّ الناس بالتعليق على مظهرك؟ - عبر إنستغرام
بيونسيه: لو أخبرني أحدهم قبل 15 عاماً أنّ جسمي سيخضع لكلّ هذه التغييرات وأنّني سأحسّ "بمزيدٍ من الأنوثة والأمان" حيال جسمي الممتلئ، ما كنت سأصدّقهم. لكنّ الأولاد والنضوج ساعدوني على تقييم نفسي بعيداً عن المظهر الخارجي وعلى الشعور بالرضى في أيّ مرحلة كانت من حياتي. كذلك، إنّ الجمال الحقيقي لا يمكن رؤيته. أتمنّى لو أنّ مزيداً من الناس يركّزون على اكتشاف جمالهم الداخلي بدلاً من انتقاد الآخرين.

 

ELLE Arabia: أيّ مغنٍّ، حيّ أو ميت، ترغبين بدعوته إلى منزلك وماذا تطهين له؟ - عبر البريد الالكتروني
بيونسيه: مممممم. أختار إيلا فيتزجيرالد، أريثا فرانكلين، مارفين غاي، ستيفي وندر، شادي أدو وغيرهم الكثير. نتناول المحار والبيتزا.

 

 

ELLE Arabia: تواجدتُ في كلّ جولة فردية لكِ وتلك التي تشاركتِ فيها مع جاي-زي. وكانت أفضلها عندي جولة The Formation العالمية. أين الفيديو؟ - عبر إنستغرام
بيونسيه: قبل أعوام سألت برينس أن يسجّل تماريني الصوتية معه من أجل حفل غرامي. وقال: "لا حاجة لتسجيل ذلك فأنت تملكينه في فكرك". قهقهقهقه! برينس هو أفضل العالمين على الدوام! لذا، يمكنك دوماً مشاهدة جولة Formation العالمية في ذهنك لأنّها ملك لك!

 

ELLE Arabia: مع كلّ المناصب التي تحتلّينها (رئيسة شركة، فنّانة عالمية) وكلّ الألقاب التي نعطيها لك (ملكة، يونسيه)، أيّ منها يمنحك السعادة الأكبر؟ - عبر البريد الالكتروني
بيونسيه: أن أكون أماً لبلو ورومي وسير.
 

أسئلة سريعة عبر إنستغرام

 

ELLE Arabia: ما الذي يزعجك؟
بيونسيه: عندما يصدر الناس صوتاً وهم يأكلون.

 

ELLE Arabia: لو تمكّنتِ من التحوّل إلى حيوانٍ ليوم واحد، هل ما زلتِ تختارين الحوت؟
بيونسيه: ما زلت أحبّ الحيتان. وأحبّ أن أكون محيطاً. وذاك الفيديو كان بعد يوم طويل دام 16 ساعة مع الصحافة، وليس بسبب المرجوانا!!

 

ELLE Arabia: حان وقت النكتة. ما هي نكتك؟
بيونسيه: ماذ نسمّي غزالاً من دون عينين؟ هل حزرتم؟ الجواب هو: غزال من دون عينين! ستقتلني بلو لأنّني أخبرت هذه النكتة المريعة.

 

ELLE Arabia: تفضّلين التكلّم على الهاتف أو كتابة رسالة نصّية؟
بيونسيه: التكلّم ولكن بصدق لن تروا في حياتكم نصاً أطول من ذاك الذي أكتبه. إسألوا Parkwood!

 

ELLE Arabia: ما هي أقلّ أغنية مفضّلة عندك لتؤدّينها؟
بيونسيه: أحبّ أن أجول على أغنياتي حين أحتاج إلى استراحة من تأديتها. من ثمّ أشتاق إليها وأعيدها وأحبّها من جديد.

 

ELLE Arabia: كم يأخذ من وقتك تجهيز نفسك؟
بيونسيه: يتطلّب وقتاً طويلاً. من المستحسن أن أكون مثل هيلي بيري.

 

ELLE Arabia: ما هو الشيء الذي تستطعين أكله على مدى أسبوع كامل؟
بيونسيه: بسكويت أوريو!

 

ELLE Arabia: ما هو السؤال الذي تكرهين الإجابة عنه؟
بيونسيه: هل أنتِ حامل؟ اتركوني وشأني!

 

ELLE Arabia: ما هي كلمتك المفضّلة؟ والأقل تفضيلاً؟
بيونسيه: الأقل تفضيلاً: لا. والمفضّلة: لمَ؟

 

ELLE Arabia: أنتِ في حفلة كاريوكي. أيّة أغنية تغنّين؟
بيونسيه: Escape (The Piña Colada Song) وHotel California (صوت الغيتار المنفرد هو المفضّل لديّ).

 

ELLE Arabia: ما هي الحبوب المفضّلة لديك؟
بيونسيه: الجرانولا مع البقّان.

 

ELLE Arabia: وما هي زهرتك المفضّلة؟
بيونسيه: الفاندا اللاّزوردية.

 

ELLE Arabia: علامَ يقوم ماكياجك السريع؟
بيونسيه: مرطّب، القليل من مزيل الهالات وأحمر لامع للشفاه.

 

ELLE Arabia: ما هو إسمك على سناب شات؟ نحن نعرف أنّ لديك حساب عليه.

بيونسيه: أكره أن أقول ذلك وآمل ألاّ أبدو سخيفة، ولكنّني لا أعرف ما هو إسمي على سناب شات. عذراً سناب شات!

 

 

تصوير ميلينا ماتسوكاس

تنسق الأسلوب كارن لانغلي

تصفيف شعر: نيل فارينا وناكيا راشون

ماكياج: سير جون

تنسيق الدعائم: هابي ماسي من Lalaland

خياطة: تيم وايت

إنتاج: بنجمين بونيت من Westy Productions

قد يهمّكِ أيضاً