وأخيراً براد بيت وأنجلينا جولي عازبان

وأخيراً براد بيت وأنجلينا جولي عازبان

أصبح النجمان العالميان البالغة من العمر 43 عامًا، و البالغ من العمر 55 عامًا، عازبان قانونيًا، حيث قالت إحدى المصادر أن القاضي سمح لهما بتغيير وضعهما القانوني، وذلك رغم أن طلاقهما لم ينته بعد.

 

وبحسب “هوليوود لايف” فقد انفصل النجمان عن بعضهما في أيلول/سبتمبر 2016، بعد عامين من الزواج وثمانية أعوام من المواعدة، وبالتالي فإن تغيير الوضع القانوني يعد بالتأكيد مشكلة كبيرة بالنسبة لهما.

وأوضح الموقع أنه في الوقت الذي يضع فيه النجمان اللمسات الأخيرة على طلاقهما، فإنهما يضعان أيضًا اللمسات الأخيرة على اتفاقية الحضانة لأطفالهما الستة.

 

ورغم أنه لا يزال هناك بعض الوقت قبل أن يستقر كل شيء، إلا أن براد يشعر بأن تغيير الوضع هو خطوة في الاتجاه الصحيح.

 

وقالت إحدى المصادر للموقع أن براد يشعر بالرضا بكونه عازبًا رسميًا، وأن الحصول على هذه المستندات كان أمراً مهمًا بالنسبة له، فهو يريد حقًا إغلاق هذا الفصل مع أنجلينا والمضي قدمًا في حياته.

 

وأضاف أن براد يشعر بأنه على بعد خطوة واحدة من الطلاق، على الرغم من أنه لا يزال بعيدًا عن بلوغ نهايته، حيث سيحتاج بضعة أشهر حتى يصبح رسميًا.

 

ولفت إلى أن براد سيظل على علاقة بأنجلينا لأنه قضى معها سنوات جيدة، كما يتشاركان أطفالهما، لكنه سيغلق هذا الفصل من حياته، وهو يشعر بالسعادة، مع انتهاء الجزء الرئيسي من الطلاق.

 

ويبدو أن مشاعر براد مختلفة تمامًا عن أنجلينا، حيث سبق ونشر الموقع أن أنجلينا ما زالت تواجه صعوبة في تجاوز الفترة التي قضتها معه.

 

وقال مصدر آخر أن هناك الكثير من تعقيدات الطلاق، وبراد لا يستمتع بفكرة العودة إلى أنجلينا، حيث يعتبر أنه انتهى من هذه العلاقة ومستعد للطلاق، ولا يرغب في لم الشمل معها مرة أخرى، ولن يراها مجددًا بالطريقة التي كان يراها بها قبل الانقسام.

 

يذكر أن قرار القاضي الذي صدر يوم أمس بمنح الثنائي الحق قانونيًا في إعلان وضعهما كعازبين، وقد جاء بعدما زعمت “ذا صن” أن أنجلينا تريد إبطاء عملية الطلاق على أمل استعادة قلب براد.

 

(نقلاً عن Bitajarod)

قد يهمّكِ أيضاً