ميغان ماركل تخالف التقاليد مجدداً

ميغان ماركل تخالف التقاليد مجدداً

لا تنفك دوقة ساسيكس زوجة ، عن مخالفة التقاليد الملكية، وهو الأمر الذي اعتادت عليه منذ دخولها ضمن العائلة البريطانية المالكة. وفي جديدها، فقد رفضت ميغان حضور أشهر أطباء العالم أثناء ولادة طفلها، معارضة بذلك تقاليد ملكية استمرت لسنوات عديدة.

 

ويعد كل من آلان فارثينغ وغاي ثورب-بيستون، أطباء توليد مختصون في حالات الحمل عالية الخطورة، وقد كانوا حاضرين أثناء ولادة أطفال الأمير وليام وكيت ميدلتون الثلاثة. واختارت ميغان فريق أطباء توليد خاص بها، قائلةً إنها لا تريد رجال في البدلة أن يحضروا ولادة طفلها الأول.

 

لكن بالرغم من رفض ميغان فوفق القوانين لا يمكن استبعاد أطباء الملكة من عملية الولادة بالكامل، فإذا حدث خطأ ما سيتولون العملية.

 

يذكر أن ميغان اختارت أن تستبعد الولادة في جناح ليندو في مستشفى سانت ماري بغرب لندن، وهو المكان الذي تفضله العائلة المالكة البريطانية منذ 1977، وعلى الأغلب ستلد في مستشفى من منزلها الجديد في قلعة وندسور.

قد يهمّكِ أيضاً