مسألة إنسانية دفعت ليدي غاغا لارتداء البذلة الواسعة

مسألة إنسانية دفعت ليدي غاغا لارتداء البذلة الواسعة

حضرت النّجمة العالمية حفل توزيع جوائز النساء في هوليوود، الذي أقامته مجلّة ELLE في ضواحي بيفرلي هيلز الراقية، حيث تمّ تكريم النجمة فيه.

 

وإختارت النجمة، التي لطالما عرفت بأزيائها الغريبة، الظهور ببذلة من توقيع دار ، ولكن البذلة الرسمية باللون الرمادي ذات الطابع الذكوري، أنها فضفاضة ولا تناسب قوامها النحيف.

 

وتبين أن اللايدي غاغا تسعى من خلال اختيارها لهذه البذلة الواسعة إلى توجيه رسالة معينة. وتروي ما حدث معها عند اختيارها للأزياء المخصصة للحفل: "فكرت ملياً ما يعنيه أن تكون إمرأة مؤثرة في هوليوود. فامرأة هوليوود ليست فقط صورة جميلة تطبع البسمة على وجوه الحاضرين، كما أنها ليست لعبة للتسلية فقط، بل هي صوت صارخ. فالمرأة لديها معتقدات وقيم وأفكار عميقة لها كل الحق في التعبير عنها على الملأ، والدفاع عن نفسها في حال حاول العالم إسكات صوتها." 

وتضيف غاغا قائلة: "بدموع الحزن والألم كنت حائرة بين 10 فساتين، لكن وبعد تجربة العديد من التصاميم منها المطرزة بالأحجار أو الريش ومنها المشغولة بخامات فاخرة، لفتتني البذلة الكبيرة المعلقة في الناحية الأخرى من الصالة، وقلت في نفسي هذه البذلة هي بذلة القوة Power Suit، لأنها تحمل الطابع الذكوري، قصتها واسعة ومقاسها غير مناسب."

وإسترجعت غاغا ذكرياتها وقالت أنها كانت ضحية تحرش وإعتداء جنسي، وأنها لطالما كانت خائفة من الموضوع، وبدورها كنجمة ترتدي الأزياء الجميلة والغالية لتلفت إنتباه الجميع ولتنال إعجابهم، وكيف أصبح لها في هولييود صوت ينضح بالحق ويدافع عن المرأة المعتدى عليها.

وهكذا أوضحت لايدي غاغا، من خلال هذا الخطاب الذي ألقته في الحفل، أنها اختارت أن ترتدي بذلة رجالية بدلاً من فستان السهرة، لتوجيه رسالة إلى الرأي العام. فهي كانت تخاف من الرجال وتفعل ما يطلبونه منها، لكنها اليوم ترتدي البنطلون، لأنها أصبحت تمتلك قوة للتحكم في زمام الأمور وقدرة على التأثير في حياتها. 

نذكر أن النجمة أعلنت ولأول مرة في الحفل، خبر خطوبتها رسمياً من وكيلها وحبيبها Christian Carino.

قد يهمّكِ أيضاً