ما قصة فستان بيلا حديد الشفاف في مهرجان كان؟

ما قصة فستان بيلا حديد الشفاف في مهرجان كان؟

هناك الكثير لنقوله حول الإطلالة الثانية لعارضة الأزياء العالمية في بدروته الـ72 Cannes Film Festival 2019. فبعد ظهورها الأول بالفستان الأحمر المثير، سرقت العارضة الحسناء الأضواء في اليوم الثالث من المهرجان بفستان أبيض شفاف بياقة halter جانبية، مزين بالكشاكش ومكشوف على الظهر، تمايلت به على السجادة الحمراء وقد حمل توقيع علامة ديور للهوت كوتور Dior Haute Couture. 

 

تحول هذا الفستان الحلم إلى محط تركيز قطاع كبير من صانعي الموضة من شتى أنحاء العالم، نظراً للوقت والجهد الهائلين اللذين بذلتهما المصممة ماريا غراتسيا شيوري، مديرة القسم الإبداعي لدار ديور، لتنفيذه. فقد استغرق العمل عليه 650 ساعة عمل وأكثر من 40 مترًا من قماش التول، ما يدلّ مجددًا على الخبرة الفائقة لورشة عمل الدار الفرنسية. 

 

 

استكملت بيلا حديد هذا التصميم الراقي ذات الشكل الحلزوني، بمجوهرات مؤلفة من أقراط متدلية وخاتم من الماس والسفير والزمرد، بتسريحة شعر مرفوعة ومشدودة إلى الوراء أظهر جمال ملامحها التي زينتها بمكياج عيون ذهبي أنيق وأحمر شفاه زهري وكونتورينغ للوجه أبرز منطقة الخدود بشكل لافت. 

 

 

قد يهمّكِ أيضاً