لبنان يفقد صانع النجوم سيمون أسمر

لبنان يفقد صانع النجوم سيمون أسمر

رحل المخرج اللبناني الكبير عن عمر 76 عاماً، بعد صراع طويل مع مرض الكلى الذي تحدّاه. وقد كان دائماً يخرج منه أقوى كأنه "مبلّش من جديد" كما كان يردّد دوماً، مستأنفاً نشاطه، وفي باله وابل من الأفكار التي لم تنضب يوماً.

 

حمل أسمر لقب "صانع النجوم" بامتياز. ومن أشهر البرامج التي فتّحت العيون عليه برنامج "استوديو الفن" الذي عُرض أولاً على قناة (7)، ليتوقّف بعدها بسبب اندلاع الحرب الأهلية، إذ أراد أن يرتاح من المرور على الحواجز يومياً تحت القصف للوصول إلى "تلفزيون لبنان".

 

لاقت بصمة أسمر التي رسّخها في البرنامج تفاعلاً غير مألوف لدى الجمهور اللبناني، خصوصاً بعد تخريجه دفعة من أهم الفنانين في لبنان، أمثال ماجدة الرومي، منى مرعشلي، وليد توفيق، عبدالكريم الشعار، نهاد فتوح وغيرهم... فجاء العرض من المؤسسة اللبنانية للارسال "LBC" لإعادة ضخّ هذا الكم من المواهب والفنانين بعرض البرنامج عينه على شاشتها. ويذكر أن هذا العرض قوبل بالموافقة من أسمر، لتكرّ سبحة تخريج فنانين وإعلاميين باتوا في الصف الأول لبنانياً وعربياً، محققين النجومية والشهرة أمثال: نوال الزغبي، وائل كفوري، عاصي الحلاني، راغب علامة، عبد الغني طليس، معين شريف، إليسا، مايا دياب، ميريام فارس، نيشان، جيزيل خوري، زياد برجي، مايا نصري، فارس كرم، نضال الأحمدية، عبدو ياغي، ربيع الخولي، ماري سليمان، زين العمر، نقولا سعادة نخلة، جان ماري رياشي، غسان صليبا، ليليان أندراوس، رودي رحمة وغيرهم...

 

والله يرحمك يا سيمون أسمر

 

(نقلاً عن النهار)

قد يهمّكِ أيضاً