فنانة محجبة تدافع عن رانيا يوسف

فنانة محجبة تدافع عن رانيا يوسف

بعد البلبلة والجدل الواسع حول إطلالة الفنانة مؤخراً في مهرجان القاهرة السينمائي وتقديم شكوى ضدها من قبل بعض المحامين المصريين متهمين إياها بالفسق وبارتكاب الفعل العلني الفاضح، وإغراء القُصّر، ونشر الرذيلة التي تخالف الأعراف والتقاليد السائدة في المجتمع المصري. اعتذرت عن فعلتها لكل الأسر المصرية، وأكدت أن الأمر لم يكن متعمدًا، ووضعت في هذا الموقف لظروف خارجة عن إرادتها، وأقرت أن السلوك المرتكب كان خطأ وغير متعمّد منها.

 

وقد دافعت الفنانة المصرية القديرة عن مواطنتها المصرية رانيا يوسف، بعد تعرضها لحرب دامية عبر مواقع التواصل الإجتماعي من قبل المجتمع المصري. فقالت الفنانة المحجبة إن رانيا انسانة طيبة جدا وقمة في الإحترام، ولمست طيبتها خلال مشاركتهما في أحد الاعمال الفنية، وشبهت الحرب ضدها كالقتل، وأن رانيا اعترفت بخطئها لذلك وجب الكف عن الهجوم عليها. دفاع فنانة محجبة عن رانيا والخطأ الكبير ينال تقديرنا لأن الحجاب إشارة إلى الرحمة والحكمة والتعفف عن إطلاق الأحكام والتكبر عن الرجم والذبح الحقيقي أو المعنوي. مثل عفاف شعيب تجعلنا نقدر المحجبات لأنها ممتلئة برحمة الباري. عفاف شعيب نصحت زميلتها بعدم الوقوع في نفس الخطأ مرة أخرى، لأن جمهورها يحبها ولا يريد ظهورها في صورة مبتذلة.

 

والجدير بالذكر أن النيابة العامة أفرجت يوم أمس عن الفنانة رانيا يوسف، بعد التحقيق معها لمدة 4 ساعات. وقالت يوسف للنيابة، إن واقعة كشف الجزء السفلي من جسدها، أثناء ارتدائها فستانًا بأحد المهرجانات الدولية في القاهرة، كانت دون قصد منها «بطانة الفستان رُفعت غصب عنّي، ولم ينبهني أحدٌ من زملائي».

وأضافت الفنانة أن أحد المصورين الصحفيين تعمد التقاط الصور محل الاتهام لنشرها على قطاع كبير من الرأى العام، مما تسبب لها في ضرر نفسى بالغ «بناتي في المدرسة تعرضن لمضايقات».

وذكرت «يوسف» أنها تعرف التقاليد المصرية وتحرص على اتباعها «أنا مصرية وأحترم عادات المجتمع»، مشيرة إلى أن أخاها كان رفقتها وقت شرائها الفستان من أحد المولات بإحدى الدول العربية، وهو ماركة شهيرة «ليس ممكنًا أن أرتدى فستانًا يكشف عن نصفى الأسفل وأخي يختار معي الفستان»، لافتة إلى أنها: «تقدمت بالاعتذار إلى كل المصريين على شاشة التليفزيون».

قد يهمّكِ أيضاً