سلمى حايك تكشف عن تعرضها للاغتصاب

سلمى حايك تكشف عن تعرضها للاغتصاب

كشفت النجمة العالمية تفاصيل اغتصابها على يد المنتج الشهير هارفي واينستين المتهم في قضايا اغتصاب على نجمات هوليوود، والسبب الرئيسي في ظهور حركة “أنا أيضاً” أو “مي تو”. 

 

واعترفت النجمة سلمى حايك، لبنانية الأصل، بأنها لم تستطع الاعتراف باغتصابها على يد واينستين في أوج قوتها خلال إنتاجه فيلم “فريدا” لها، عن قصة حياة الفنانة المكسيكية فريدا كاهلو في عام 2002. 

 

وقالت سلمى في تصريحات لمجلة InStyle: "إن بعض الناس تعرضوا للاغتصاب، وهذا يجعلك تتساءل إذا كنت قد تكلمت وقتها، هل هذا كان يمكن أن يصنع فارقاً؟ لماذا لم أكن أملك الشجاعة الكافية؟ لكنني تعاملت مع الموقف بأفضل قدرة لدي في ذلك التوقيت”. 

 

وتحدثت سلمى حايك للمرة الأولى عن تفاصيل تعرضها للاغتصاب في 2017 في مقال لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، وكيف أن المنتج الشهير دخل فيما وصفته بموجة غضب “ميكافيللية” عندما رفضت الاستحمام معه، وممارسة الجنس معه. .

 

وأطاحت شركة “واينستين” بمالكها من رئاسته، وحالياً يواجه السجن وسط حراسة أمنية قصوى، كما أنه يواجه عقوبات إضافية في كاليفورنيا. وفي أبريل الماضي، وجهت لائحة اتهام إلى واينستين، في 11 تهمة بالاعتداء الجنسي في مقاطعة لوس أنجلوس ويمكن تسليمه إلى جولدن ستايت من مرفق ويندي الإصلاحي، حيث يحتجز حالياً.

قد يهمّكِ أيضاً