ردود ساخرة متبادلة بين هيفاء ووزيري

ردود ساخرة متبادلة بين هيفاء ووزيري

حررت النجمة اللبنانية محضرًا ضد مدير أعمالها السابق المصري تتهمه فيه بسرقتها والاستيلاء على مبلغ يصل إلى 4 ملايين دولار أمريكي، بحكم التوكيل الذي بحوزته من قبل للتصرّف في التعاقدات الخاصّة بحفلاتها الغنائية وأعمالها الفنّية، نظراً لوجودها المستمرّ في لبنان ولثقتها به في إدارة أعمالها.

 

ويتولى المحامي ياسر قنطوش، مهمة الدفاع عن النجمة، الذي أكد في البلاغ المقدم ضد وزيري، أن موكلته هيفاء كانت قد وكلت الأخير بأن ينوب عنها فيما يتعلق بالتفاوض بشأن حفلاتها وأفلامها وأعمالها التلفزيونية والدعائية وتوقيع العقود الخاصة وقبض بدلاتها وتقديم الإيصالات الناتجة عن ذلك.

 

وذكر أن محمد وزيري استولى على تلك المبالغ بعدما كان يتقاضاها من المنتجين، ورأى في شكواه أنه خائن للأمانة وأنه استغل التوكيل المحرر له رغم أنه كان يتقاضى أجرًا مقابل عمله كمدير لأعمال الفنانة.

 

فقرر محمد وزيري الرد بشكل مباشر على وهبي، فقام بنشر صورة تجمعه بالمحامي، يهدد فيها هيفاء بلجوئه هو الآخر إلى القضاء واستعانته بمحامي مواطنه رامز جلال المحامي المصري الشهير أشرف عبد العزيز، موجهًا رسالة حادة إلى هيفاء، قائلاً: "خسرتني للأبد وكلمة وقولتها.. لعبت مع الأسد يبقى استحمل بقى.. مع أشرف عبد العزيز المحامي بالنقض".

 

 

وبعد ساعات قليلة من تهديد وزيري، قررت هيفاء الرد بطريقة ساخرة، في إشارة إلى أنها لا تخشاه وسوف تستمر في طريقها الذي سلكته ضده وهو القضاء.

 

وكتبت وهبي عبر خاصية "ستوري" على صفحتها الرسمية بـ"إنستغرام": "أول مرة بشوف... بيقول على نفسة أسد؟!".

 

قد يهمّكِ أيضاً