تصريح غير متوقع لمونيكا بيلوتشي عن عمليات التجميل!

تصريح غير متوقع لمونيكا بيلوتشي عن عمليات التجميل!

لطالما عرفت النجمة الإيطالية بجمالها الأخاذ، وقد اختيرت لتقديم حفلي الافتتاح والختام في الدورة السبعين لمهرجان كان السينمائي التي تنطلق يوم، وقد خصت النجمة البالغة من العمر 52 عاما وكالة فرانس برس بمقابلة تحدثت فيها عن تقبلها لفكرة التقدم في السن.

وأقرت بيلوتشي التي أدت بطولة فيلم “أون ذي ميلكي رود” لأمير كوستوريتسا “عندما أشاهد الفيلم، ألحظ التجاعيد في وجهي وحول عينيّ وفي مناطق أخرى. وهي لم تكن موجودة قبل عشر سنوات. أرى وجهي يتغير على الشاشة”. غير أنها أوضحت: “لكنني أتقبل الأمر لا بل أعتبره فاتنا ولا أقول يا إلهي، يا له من أمر مريع”.

 

كما أكدت النجمة: “لا تزعجني صورة المرأة الكبيرة التي أعكسها. ولا بد من مواجهة الأمر. وربما أصبح شنيعة بعد 10 سنوات وأغير رأيي بسبب كثرة التجاعيد. لكنني أتقبل الأمر راهنا”. والممثلة المعروفة بجمالها الأخاذ وقوامها الجذاب والتي انضمت في الخمسين من العمر إلى ما يعرف بـ “نساء جيمس بوند” في فيلم “سبيكتر” من إخراج سام منديس أقرت بأنها لم تحسم أمرها بعد من عمليات التجميل.

وصرحت: “عندما أرى نساء كبيرات لم يخضعن لعمليات تجميل، أعتبر أنهن جميلات كما هن ولا يجدر بهن القيام بعمليات شد للوجه، لكنني عندما أرى امرأة ساحرة أجرت عملية شد للوجه،أعتبر انها أحسنت فعلا”.

 

وشددت بيلوتشي على “ضرورة فعل ما يريحنا. فالجراحة التجميلية موجودة وإن كانت ترضينا، فلم لا نلجأ إليها؟”

قد يهمّكِ أيضاً