بسمة بوسيل تثير الشكوك حول إنفصالها

بسمة بوسيل تثير الشكوك حول إنفصالها

أثارت مصممة الأزياء المغربية ​​​​​​ الشكوك مجدداً، حول انفصالها عن زوجها النجم المصري ​​.

 

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي صباح اليوم، بعد أن لاحظ الرواد حذف بسمة بوسيل لصورها مع زوجها تامر حسني عن صفحتها الرسمية، بخطوة غريبة مثيرة للجدل، بالإضافة لتداول خبر إلغائها متابعته عبر الصفحة نفسها، وهو الأمر الصحيح، لكنها عادت وتابعته من جديد بعد وقت قصير.

 

وفي الساعات القليلة الماضية نشرت رسالة فسرها البعض بأنها موجهة إلى الفنان المصري تامر حسني، كونها تبدو شخصية وموجهة لشخص بعينه، حيث جاءت الرسالة في صورة دعاء إلى الله فيمن ظلمها وخذلها.

رسالة غامضة

 

ونشرت بسمة رسالة غامضة عبر خاصية القصص القصيرة بموقع Instgram والتي تدور حول الظلم والفتنة، قائلة: “اللهم أنت حسبي في من ظلمني وأنت حسبي في من آذاني وأنت حسبي في من خذلني كفى بك يا الله حسيبا حسبي الله ونعم الوكيل فوضت أمري إليك في كل إنسان اغتابني بسوء اللهم انصرني على من ظلمني فقد وعدتنا لأنصرنك ولو بعد حين وابعد عني يا الله كل من أراد بي شر وقدر لي كل خير”.

 

لكن لحد الآن لا يوجد أخبار مؤكدة عن انفصال الثنائي، او حتى وجود مشاكل بينهما، كما يُشار الى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم تداول هكذا أخبار عن الثنائي.

قد يهمّكِ أيضاً