منافسة شرسة على ارتداء الأبيض بين ميلانيا وإيفانكا ترامب

منافسة شرسة على ارتداء الأبيض بين ميلانيا وإيفانكا ترامب

رغم خسارة زوجها في الإنتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة وتسليط الضوء على نظيرتها السيدة الأميركية الأولى جيل بايدن، لم نتوقف عن متابعة زوجة الرئيس الأميركي الأسبق دونالد ترامب، في ما يخص أزياءها الأنيقة والراقية.

 

ومن المعروف أنّ اللون الأبيض يحتلّ المراتب الأولى في خيارات ميلانيا، منذ دخولها البيت الأبيض. فهي من عاشقات هذا اللون وترتديه في مختلف المناسبات الرسمية والمهام الرئاسية التي تحضرها، إذ أنه يبرز ملامحها ولون بشرتها الفاتحة بشكل لافت، كما يعتبر الأبيض من الألوان الجاذبة للإنتباه، وهو ما كانت تبغيه السيدة الأميركية السابقة. 

 

كذلك، إبنة الرئيس الأميركي الأسبق ، تميّزت بارتدائها اللون الأبيض نظراً لمكانتها الإجتماعية كعضو أساسي داعم في الكونغرس، وكون هذا اللون يليق بسحنتها الفاتحة ويعزز قوامها الممشوق.

 

وقد لاحظنا أن ميلانيا وإيفانكا ترامب، تعتمدان الأسلوب نفسه في ، حتى أنهما وقعتا ضحية للمنافسة الشرسة على ارتداء أجمل إطلالة بيضاء. إليكِ التفاصيل: 

 

الفساتين الميدي

تدرك ميلانيا ترامب تماماً أن الأناقة الكلاسيكية غير محصورة بزمان أو مكان، لكنّها لم تلتزم بارتدء البدلات الرسمية فحسب، إنما لجأت في الكثير من الأحيان إلى الفساتين الميدي البيضاء بقصات مختلفة منها المستقيمة، ومنها الواسعة بقصة الـA-Line والتي أظهرت أنوثتها ومنحتها قامة ممشوقة. وكانت لافتة اللمسات العصرية التي كانت تضيفها ترامب على فساتينها البيضاء، إن من ناحية القصة والخامة السمتخدمة، أو من ناحية تنسيق الأكسسوارات. 

 

بالرغم من أن الفساتين الميدي البيضاء كانت أيضاً خياراً مثالياً لميلانيا ترامب، إلا أنها تختلف في أناقتها وأنوثتها عن قريبتها ميلانيا، حيث كانت إيفانكا تختار قصات أكثر عصرية كفستان القميص والفساتين المزوّدة بأحزمة عريضة على الخصر، وخامات أكثر أنثوية كالدانتيل مثلاً. 

 

البدلة التنورة  

تحتاج ميلانيا إلى الشعور بالثقة وحين ترغب في أن يأخذ الناس هذا الأمر على محمل الجدّ، تختار التصميم الذي يجعل ساقيها متناغمتين ويحدّد خصرها. وهنا يأتي دور البدلة التنورة التي غالباً ما كانت تختارها ميلانيا باللون الأبيض، حتى أنها كررت إرتداءها مرات عديدة. وكانت تلجأ إلى هذا الستايل الأنيق في المناسبات الرسمية البحتة. 

 

بما أن البدلة التنورة تعدّ من القطع المناسبة لمختلف الأعمار، لجأت إليها أيضاً ميلانيا باللون الأبيض تماماً كميلانيا، إلا أنها اعتمدت فيها الطابع العصري الشبابي الذي يميل أحياناً إلى الستايل الكاجوال الأنيق، مع القميص المنسق مع تنورة واسعة وتوب البيبلوم المنسقة مع تنورة مستقيمة والسترات المزينة بأحزمة عريضة على الخصر. 

 

البدلة النسائية البيضاء

تعمد ميلانيا ترامب إلى ارتداء البدلة التوكسيدو البيضاء في الإجتماعات والزيارات الرسمية، وتفضلها على الفساتين الكلاسيكية، إذ أنها تناسب مكانتها كسيدة أولى وتضفي لمسة من البساطة على طلّتها، وتمنحها قدرًا من الأناقة والجاذبية. وكانت تختار دوماً القميص الأبيض المنسق مع سترة بليزر وسروال تراوزر واسع أو بقصة مستقيمة. 

 

أما خيارات إيفانكا بالبدلة النسائية البيضاء فكانت أكثر شبابية وعصرية، حيث كانت تتطلّ بسترة بدون أكمام مع سروال بقصة واسعة من الأسفل، أو بسترة طويلة غير متساوية الأطراف مع سروال رسمي، أو كانت تختار أكسسوارات عصرية وملفتة تنسّقها مع بدلتها البيضاء.  

 

قد يهمّكِ أيضاً