كيت ميدلتون تشعّ باللون الفوشيا

كيت ميدلتون تشعّ باللون الفوشيا

مرتديةً درجة جذابة من اللون الفوشيا، أضافت لمسة مشرقة ومرحة على الأجواء الرمادية الكئيبة لفترة ما بعد الظهيرة. 

 

قامت دوقة كامبريدج بزيارة مدرسة نوير هيل الثانوية في هارو في لندن، حيث انضمت إلى تلاميذ الصف الثامن لحضور درس علمي، بهدف التعرف على علم الأعصاب وأهمية تنمية الطفولة المبكرة على الدماغ. بالطبع، إن تنمية الطفل في وقت مبكر أمر تحبه كيت. فقد أمضت العقد الماضي كإحدى الشخصيات الملكية العاملة في التعرف على هذا الموضوع. وقد تمّ بناء هذا الدرس العلمي، على بحث من قسم الطب النفسي في جامعة أكسفورد حول أهمية تعلم كيفية تأثير السنوات الخمس الأولى من حياة الأطفال على حياتهم بأكملها.

 

وتجدر الإشارة إلى أنه، وفي وقت سابق من هذا العام، أطلقت كيت مركز المؤسسة الملكية للطفولة المبكرة ، مما يمثل أحدث خطوة مهمة في مهمتها طويلة المدى لمساعدة الأطفال والآباء. جذب مشروع التدريس عيون وآذان مؤسستها، وأرادت أن ترى كيف يتم تطبيقه في الفصول الدراسية.

 

فيما يخصّ إطلالاتها، اختارت الدوقة البريطانية معطف باللون الفوشيا الصارخ من علامة Hobbs London. يتميز المعطف بقصته الكلاسيكية، ويتسم بجيوب مخروطية وتفاصيل درز وأزرار سوداء متباينة على الصدر والأكمام.

 

المعطف له أوراق اعتماد بيئية: إنه مصنوع من الصوف المصقول، وهو نوع من الألياف الدافئة بشكل طبيعي وقابلة للتحلل. بالإضافة إلى ذلك، البطانة مصنوعة جزئيًا من البوليستر المعاد تدويره، مما يساعد على تقليل كمية القماش الخردة الذي ينتهي بها المطاف في مكب النفايات.

ونسقت كيت أسفل المعطف كنزة صوفية ذات ياقة عالية أيضاً من تصميم Hobbs London مع سروال تراوزر باللون الأسود، واستكملت اللوك بحذاء أسود ذات كعبٍ عالٍ من الجلد السويدي. كما تزيّنت بأقراط دائرية الشكب بأسلوب الـHoops من الماس والذهب 9 قراط. وقد صُنعت الأقراط من الذهب الأصفر المُعاد تدويره، وتحتوي على ثلاث ماسات على كل طوق: اثنتان منها مستديرتا الشكل.

 

أما من الناحية الجمالية، فلجأت كاثرين إلى تسريحة شعر مموجة منسدلة على كتفيها ومكياج ناعم يرتكز على أحمر شفاه باللون الزهري الفاتح. 

قد يهمّكِ أيضاً