حقيبة من قشر التفاح، هدية كيت ميدلتون

حقيبة من قشر التفاح، هدية كيت ميدلتون

عيد ميلاد سعيد ! احتفلت دوقة كامبريدج بعيد ميلادها الـ38 يوم الخميس الفائت، ولم نعلم أيّ تفاصيل عن الإحتفال السرّي الذي قضته كيت في قصر بيكينغستون، برفقة زوجها الأمير ويليام وأطفالها الثلاث الأمير جورج (6أعوام)، والأميرة شارلوت (4 أعوام)، والأمير لويس (عام واحد). لكن أمر وحيد علمنا به عن الدوقة البريطانية، وهي الهدية المميّزة التي تلقتها يوم عيدها. 

 

فقد صرّحت شركة PETA للرفق بالحيوان، أن دوقة كامبريدج تلقت حقيبة أنيقة باللون الأسود من علامة الفرنسية الصديقة للبيئة والحائزة على جائزة PETA Fashion Awards عام 2019. ويبدو خيار كيت لهذا النوع من التصاميم، في ظلّ اتجاه العالم نحو التصاميم الإيكولوجية المصنوعة من مواد صديقة للبيئة بهدف الحفاظ على البيئة وإبقائها صالحة لفترة أطول. 

 

 

وقد تلقت كيت الأم لثلاثة أطفال، حقيبة Ashoka Paris بتصميم كلاسيكي رائع مواكب للموضة، جاء مصنوعاً 100 في المئة من مواد عضوية ترتكز على جلد التفاح. وقد أعلنت العلامة التجارية عبر مدونتها الخاصة "أن هذه الهدية جاءت عقب المبادرة التي أطلقها الثنائي كيت ووليام، تشجيعاً لتطوير البحوث العلمية لإيجاد حلول لأزمة التلوث البيئي، وهي من المشاكل الملحّة التي تعدّ صناعة جلود الحيوانات من أبرز المساهمين فيها". 

 

وأضافت العلامة: "إن الحقيبة مصنوعة 100 في المئة من جلد التفاح، وهي مادة عضوية صديقة للبيئة مستخرجة من قشر التفاح. هذه الخامة المبتكرة التي تمّ صنعها من بقايا طعام معادة التدوير، لها تأثير أقل على البيئة من الذي يُحدثه جلد الحيوان". 

 

جاءت هذه الحقيبة التي يبلغ ثمنها 269 دولار أميركي، مبطنة من قماش الكتان باللون الزهري الفاتح، ومزيّنة بسلسال معدني باللون الفضي يتصل بقطعة من نفس جلد الحقيبة. 

وأشارت العلامة نفسها "أن صناعة الجلد مضرة بالبيئة، وذلك نتيجة إنبعاثات الكاربون الملوثة للهواء والصادرة عن تربية الأبقار والأغنام وغيرها من الحيوانات، بالإضافة إلى السموم الناتجة عن المدابغ والتي تلوث بدورها مجاري المياه". 

 

قد يهمّكِ أيضاً