تشابه بين إطلالات كيت والأميرة ديانا وآخرها بالفستان الأحمر

تشابه بين إطلالات كيت والأميرة ديانا وآخرها بالفستان الأحمر

تُعرف دوقة كامبريدج بستايلها الأنيق الذي يحمل توقيعها الخاص، لكننا غالباً ما نراها تستوحي من إطلالات الأميرة الراحلة ديانا. وفيما لم تقابل حماتها يومأ، تشاركنا كيت ميدلتون العديد من الإطلالات المشابهة للأميرة ديانا، فيما يتعلّق ستايلها الشخصي إن من حيث اللون أو من حيث الأسلوب.

 

وخلال السنوات القليلة الماضية، بدت خيارات كيت ميدلتون وكأنها تكريم خاص للأميرة الراحلة. فقد رأينا الدوقة في العديد من المناسبات الرسمية، تتزين بقطع مجوهرات تعود للأميرة ديانا، بدءاً من خاتم الخطوبة المرصع بالألماس والسفير، وصولاً إلى التاج الملكي أو ما يُعرف بالـTiara.

 

تشابه مدهش بين إطلالة كيت والأميرة ديانا

 

انضمت دوقة كامبريدج منذ أيام إلى أسطورة الطهو ماري بيري، وقد أعدّت الإثنتان وليمة احتفالية خيرية خاصة بعيد الكريسماس. ظهرت الدوقة قبل تقديم العشاء للممرضات والعاملين في خدمات الطوارىء والموظفين في وحدة الأم والطفل وأفراد القوات المسلحة، بفستان حريري باللون الأحمر منقط بالأبيض من تصميم أليساندرا ريتش Alessandra Rich، مزين بفيونكا على العنق وريش أبيض صغير متطاير. ذكرتنا إطلالتها بإطلالة مشابهة للأميرة ديانا بفستان أحمر منقط.

 

تذكّري معنا أبرز التي كرّمت من خلالها ستايل الأميرة ديانا.

 

الزيّ التراثي

خلال جولتها الملكية الرسمية الأخيرة في باكستان، إستوحت كيت من إطلالة الأميرة ديانا في التسعينيات أثناء زيارتها البلاد. فخلال زيارتها مدينة لاهور في باكستان، ارتدت الأم لثلاثة أطفال، الزيّ التراثي "سالوار قميص"، الذي يتميز بتونيك طويل منسّق مع تراوزر، يحمل توقيع المصمم غال أحمد، ومشلح من تصميم ماهين خان Maheen Khan. وكان سبق للأمسرة ديانا أن ارتدت تصميم مشابه عند وصولها إلى مطار لاهور عام 1996.

 

القبعة التقليدية

أعادت هذه القبعة الصوفية المزينة بالريش إلى ذاكرتنا، قبعة الأميرة ديانا التي اعتمرتها عام 1991 بعد تعيينها كعضو مكرّم في كشاف Chitral في باكستان، وها نحن نرى قبعة مشابهة اعتمرتها كيت ميدلتون بعد مرور أكثر على 30 عاماً.

 

ياقة الكشكش

عند زيارة كيت إلى كومبريا في شهر يونيو 2019، اختارت الدوقة بلوزة بياقة الكشكش ذكرتنا بإطلالة شبية للأميرة ديانا بنفس البلوزة.

 

قصّة الكتف الواحد

إلى أيّ مدى تبدو إطلالة كل من كيت والأميرة ديانا متشابهة؟ إعتمدت ديانا فستان أبيض بقصة الكتف الواحد خلالحضورها حفل باليه خيري في ريو دي جانيرو في شهر أبريل 1991. بعد مرور 28 عاماً، ارتدت كيت الفستان نفسه تقريباً من توقيع ألكسندر مكوين Alexander McQueen خلال مشاركتها في حفل BAFTA ونسقت معه أقراط تعود للأميرة الراحلة. يا له من تكريم رائع!

 

أسلوب الـColor blocking

بدت دوقة كامبريدج رائعة بفستان باللون الأخضر المتهّج خلال جولتها الملكية الرسمية في لوس أنجلوس عام 2011، وهو لون يعزز ستايل الدوقة ويكمّل لون بشرتها الفاتحة. الأميرة ديانا تعشق بدورها الألوان المتوهّجة، وقد اختارت عام 1996 فستان باللون الأخضر الصاخب، وذلك خلال تواجدها في كينسينغتون. نتساءل ما إذا كانت كيت تفكّر بالأميرة ديانا حين اختارت هذا اللوك!

 

المنقط بالأبيض والأسود

لطالما كانت الأزياء المنقطة من الستايلات المحببة إلى قلب الأميرة ديانا، والتي تعتبر من أبرز في الثمانينات. ويبدو أن الدوقة أعادت إحياء هذه الصيحة خلال فترة حملها عام 2013، حيث اعتمدت فستان منقط بالأبيض والأسود، نسقت معه بلايزر باللون الأسود.

 

اللون الزهري

أثناء مشاركتها في حفل Trooping the Colour عام 2017، أطلّت الأم لثلاثة أطفال، بفستان باللون الزهري المشعّ من تصميم ألكسندر مكوين، والذي أعاد إلى ذاكرتنا فستان مشابه للأميرة ديانا اعتمدته أثنار رحلتها إلى أستراليا عام 1983.

 

الأسلوب العسكري

أسلوب آخر مشابه للأميرة ديانا ودوقة كامبريدج بالأزياء المستوحاة من الأسلوب العسكري. فقد لجأت كيت إلى بلوزة بهذا الأسلوب من علامة ألكسندر مكوين عام 2014، فيما سبق للأميرة ديانا أن ارتدت بدلة كاملة بالأسلوب العسكري من تصميم كاثرين والكر عام 1987.

 

طبعة الأزهار الصفراء

بدت إطلالة الدوقة كيت بالفستان الأصفر المطبع بالأزهار، حيوية للغاية عام 2017، ويبدو أنها كانت تكرّم من خلالها الأميرة ديانا التي اعتدت ستايل مشابه عام 1983 خلال جولتها الملكية إلى أستراليا.

 

البدلة الكلاسيكية الحمراء

لا يوجد قطعة توازي البدلة الكلاسيكية الحمراء أناقة وجاذبية. ظهرت الأميرة ديانا بالبدلة الحمراء في حفل خيري في لندن عام 1996، وكرّمت كيت حماتها ببدلة حمراء مشابهة وزوّدت خصرها بحزام أسود.

 

 

قد يهمّكِ أيضاً