بيلا حديد تثير الجدل بإطلالتها الجرئية

بيلا حديد تثير الجدل بإطلالتها الجرئية

لم تتوانى عارضة الأزياء الأكثر شهرة في العالم ، عن إبهارنا بإطلالاتها العصرية التي يغلب عليها الطابع الشبابي الأنيق، وقد لفتتنا خلال تواجدها في إحدى شوارع مدينة نيويورك، بإطلالة جريئة للغاية أثارت جدلاً واسعاً.

 

ولم تلفت أنظارنا حقيبتها المميّزة الخضراء بنقشة الفهد أو سروالها الكاكي العصري، إنما الكروب توب الذي اختارته والذي أظهر أجزاء كبيرة من جسمها. وفي التفاصيل، أطلّت العارضة البالغة من العمر عاماً 23 عاماً، مرتديةً بولو بقصة كروب توب قصير للغاية باللون الأصفر الباستيلي الفاتح، بقصة على هيئة صدرية كشفت عن عضلات بطنها المشدودة من علامة Mirror Palais، نسّقت معه سروال Baggy بقصة واسعة باللون الأخضر العسكري مزين بالرسومات، بقصة منخفضة على الخصر، ما ساعد أيضاً في إبراز جسمها الممشوق وبطنها المشدود.

 

وكمّلت العارضة الحسناء هذا اللوك الكاجوال الجريء بحذاء رياضي باللونين الأبيض والأسود، وحقيبة كتف كبيرة باللون الأخضر الزاهي مزينة بنقشة الفهد من علامة Chrome Hearts، وأرفقتها بحقيبة جلدية ضخمة مزينة بمربعات باللونين البني والأسود وخطوط باللون الأصفر الخردلي. وزينت بيلا إطلالتها بنظارات شمسية بعدسات ملونة، ومجوهرات ذهبية تألفت من أقراط ناعمة وسلاسل مزوّدة بقلادة تمثل برج الميزان الذي تنتمي إليه. 

 

وحرصت بيلا حديد على اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا بارتداء الكمامة التي اختارتها باللون البيج.

أما من الناحية الجمالية، فرفعت العارضة الشابة شعرها على هيئة كعكة منخفضة، فيما لم يظهر أيّ مكياج خلف الكمامة والنظارات الشمسية. 

قد يهمّكِ أيضاً