الملكة ليتيزيا تقلّد ابنتها بإطلالة متماثلة

الملكة ليتيزيا تقلّد ابنتها بإطلالة متماثلة

لن نتعب أبدًا من مشاهدة ملكات وأميرات العالم بفساتين أنيقة راقية وتيجان فاخرة مرصعة بالألماس، ولكن هناك أمرًا رائعًا يميّز إطلالاتهنّ الكاجوال التي غالباً ما تأتي متواضعة وبأسعار معقولة. ومن دواعي سرورنا أن ملكة إسبانيا ليتيزيا فعلت ذلك مؤخرًا.

 

أثناء حضورها اجتماعًا في مقر اللجنة الإسبانية لليونيسف، قامت الملكة الإسبانية البالغة من العمر 49 عامًا، بتوأمة إطلالتها مع إطلالة ابنتها الأميرة ليونور، حيث اختارت فستان متواضع لا تبلغ كلفته أكثر من حوالي 41 دولارًا، كانت قد ارتدته ابنتها البالغة من العمر 16 عامًا الشهر الماضي، لحضور عرض Marí a Pagés في مسرح Teatros de El Canal.

 

يتميز التصميم بنمط فستان القميص منقوش باللون الأحمر يزينه حزام قماشي على الخصر، ذات أكمام طويلة مثنية على المرفق، والذي أقرنته الأميرة ليونور بحذاء Espadrilles باللون البيج الفاتح وحقيبة جلدية متناسقة بنمط كروس بودي Cross body، ذات مقبض باللون الأسود.

 

أما والدتها ، فاختارت تنسيق الفستان نفسه مع حذاء Espadrilles من الجلد السويدي باللون البني ذات كعبٍ عالٍ مصنوع من الرافيا. والملكة ليتيزيا ليست غريبة على الأزياء المتواضعة، فقد ارتدت قطعًا عديدة بهذا النمط في مناسبات سابقة. كما أنها ليست غريبة عن التوأمة، ففي شهر مايو من هذا العام، حضرت الملكة اجتماعًا للمجلس الملكي المعني بالإعاقة، حيث قدمت جوائز Reina Letizia 2021، والتي ذهبت إحداها إلى امرأة ترتدي نفس الفستان الذي كانت ترتديه ملكة إسبانيا بنفسها. 

قد يهمّكِ أيضاً