ڤالنتينو وخطة عمل جديدة

ڤالنتينو وخطة عمل جديدة

أعلنت دار "فالنتينو" عن خطة عمل أنشأتها وطورتها بالتعاون مع نقابات العمّال في القطاع الوطني مباشرة بعد اندلاع الحريق المدمّر الذي حطّم معمل "فالنتينو" لتصنيع الأحذية في الليلة ما بين الأول من أبريل والثاني منه.

ووُضعت خطة العمل هذه من أجل تحقيق استجابة فورية تطرح حلولاً مؤقتة تسمح للموظفين في مصنع الأحذية بالعودة إلى العمل وإعادة عملية الإنتاج.

 

 

وفي هذه الأثناء، ستستمر الدار الرومانية في إدارة هذا الظرف الطارئ، وذلك في إطار زمني أقله سنة واحدة.

وبما أن دار "فالنتينو" تضع سلامة موظفيها من أولوياتها، قامت بتنفيذ الأحكام المتعلقة بالصحة والسلامة بالكامل وتواصلت مباشرة مع نقابات العمال في القطاع الوطني بهدف المحافظة على كافة النشاطات المتعلقة بالعمل والمجتمع العمالي والشركات بالكامل.

 

لطالما كانت تربطها بزملائها علاقة متينة ما زالت مستمرة حتى اليوم، وبالأخص ما بعد الحادثة الأخيرة، وذلك من خلال التطبيق السريع لبروتوكولات محددة ومختلفة متعلقة بأماكن التصنيع ومتطابقة مع قيم الشركة والقيم الاجتماعية.

 

"لقد تأثّرت كثيراً وأدهشني التضامن الذي تكوّن ضمن شركتنا، وهو ليس فقط نتيجة فورية للحريق المدمّر الذي دمّر أحد امتيازات التصنيع لدينا." بقول المدير التنفيذي الأعلى لدار "فالنتينو" "ياكوبو فنتوريني". "إنّ السرعة التي تمكنّا بها من تطوير خطة عمل فعالة هي نتيجة واضحة للحب الذي يكنّه موظّفو دار "فالنتينو" لشركتنا. ونحن نطمح للعودة، ابتداءً من الشهر المقبل، إلى الإنتاج والتصنيع، إلى حد ما، بالسرعة نفسها التي حافظنا عليها قبل الحادثة. وأصبح هذا الهدف ممكناً نتيجة لمبادرات مختلفة ستسمح لنا بإنتاج كمية كبيرة من الطلبات الموسمية إذا طبّقناها معاً. وتابع "فنتوريني" بالقول:" أود أيضاً أن أشكر من كل قلبي المدير التنفيذي الأعلى لدار "برادا" "باتريزيو بيرتيلي" الذي اتصل بنا على الفور ليعبّر عن تضامنه معنا من خلال جعل أحد مصانعه متاحاً لإستعمالنا والذي يبعد بضعة كيلومترات عن موقع الإنتاج الخاص بنا."

قد يهمّكِ أيضاً