فاريبا رحيمي: عارضة أزياء ورائدة أعمال مصدر إلهام لكل النساء

فاريبا رحيمي: عارضة أزياء ورائدة أعمال مصدر إلهام لكل النساء

ربما سمعت مقولة "النساء المتمكّنات يمكّنّ النساء الأخريات". لكن فاريبا رحيمي تعطي معنى جديداً تماماً لهذه الكلمات بمجرد كونها نفسها.

 

عارضة الأزياء الإيرانيّة المولودة في النروج والتي هربت من وطنها إيران، وهي لا تزال في السادسة عشرة من عمرها، هي اليوم رائدة أعمال ناجحة للغاية وعارضة أزياء. ولولا أهدافها الطموحة وتفكيرها المستقبلي، لما حقّقت فاريبا أيّاً من النجاحات التي حقّقتها اليوم.

 

يعتبر تمكين المرأة اليوم قضيّة مهمّة في جميع أنحاء العالم. لكن فاريبا رحيمي أصبحت امرأة متمكّنة منذ صغرها، وبمفردها. أسّست فريبا أعمالها الخاصة في بلد أجنبي تماماً، وواصلت جهودها حتى أصبحت عارضة أزياء، وكل ذلك في غضون بضع سنوات. هذا النجاح، الذي يستغرق عادة العمر كلّه لتحقيقه، لم يحتاج مع فاريبا إلا لبضع سنوات فقط.

 

ولكنّ ليس هذا ما تشتهر به فريبا رحيمي فقط. في الواقع، اشتهرت باستخدام منصّتها لزيادة الوعي والتعمّق أكثر في أهم القضايا الاجتماعيّة. لقد ألهمت النساء من جميع أنحاء العالم، وخاصّة من الشرق الأوسط، لكسر قيود القمع ضدّهن وتحرير أنفسهنّ للقيام بكل ما يرغبن فيه في حياتهنّ.

 

اليوم، تجول فريبا حول العالم لإيصال رسالة التمكين الحقيقي ولتساعد كل من تستطيع. إنّها تشجّع النّساء على التّركيز على النّمو الذاتي والتّمكين والاستقلال والقوّة. فإن استطاعت فتاة إيرانيّة تبلغ من العمر 16 عاماً أن تبني نفسها من لا شيء، فما الذي يمنعك من متابعة أحلامك؟

 

العارضة: faribarahimiofficial@

المدير الفني والمكياج: einatdanofficial@

تصوير: alainegues@

تنسيق الملابس: Hercules_terres@

تصفيف الشعر: ​​​​​​​asier_aguiriano@

قد يهمّكِ أيضاً