شارلوت كاسيراغي سفيرة شانيل والمتحدثة الرسمية للدار

شارلوت كاسيراغي سفيرة شانيل والمتحدثة الرسمية للدار

يسر شانيل Chanel أن تعلن أنه اعتبارًا من 1 يناير 2021، ستصبح شارلوت كاسيراغي سفيرة الدار والمتحدثة الرسمية باسمها. وستكون أيضًا وجه الحملة الخاصة بمجموعة الأزياء الجاهزة لربيع - صيف 2021 التي تخيلتها فيرجيني فيار، والتي تم تصويرها في موناكو بواسطة إينز فان لامسويردي وفينود ماتادين.

 

يتوج هذا الإعلان علاقة طويلة مبنية على الثقة والصداقة، بدأت مع كارل لاغرفيلد وتستمر اليوم مع فيرجيني فيار. ولطالما كانت شارلوت قريبة من الدار منذ سنوات المراهقة، فقد صوّرها المصمم لكتاب The Little Black Jacket: Chanel's Classic Revisited لكارل لاغرفيلد وكارين رويتفيلد في عام 2012. وكانت شارلوت كاسيراغي وفية للدار دائمًا، وحضرت عديد من فعاليات شانيل وعروضها، فضلاً عن ارتدائها تصاميمها بانتظام.

 

تحمل شارلوت شهادة في الفلسفة ولديها شغف بالأدب والشعر، وهو فن تعرفت عليه في سن مبكرة بفضل كارل لاغرفيلد. سفيرة شانيل الجديدة والمتحدثة الرسمية باسمها هي رئيسة Rencontres Philosophiques de Monaco، وهي جمعية أسستها في عام 2015، والتي تهدف إلى الإشادة بالفلسفة والترويج لها من خلال فعاليات شهرية بموضوعات مختلفة مخصصة للتفكير والمناقشة وتبادل الأفكار. فضلاً عن ذلك، تعتبر راكبة الخيل البارزة، التي شاركت في عديد من مسابقات قفز الحواجز ، راعية مسابقة قفز الحواجز بالخيل الدولية بمونت كارلو.

 

دعمًا لحب غابريال شانيل وكارل لاغرفيلد غير المشروط للأدب، ستكشف الدار وفيرجيني فيار وشارلوت كاسيراغي قريبًا عن مشروع بعنوان Les Rendez- vous littéraires rue Cambon [لقاءات أدبية في شارع كامبون]. خلال عام 2021، ستجمع هذه اللقاءات ذات الطابع الخاص، التي سيتم بثها على موقع شانيل وشبكاتها الاجتماعية، الكاتبات والممثلات بصحبة أصدقاء الدار لقراءة ومناقشة ومشاركة منظورهن الفريد حول أعمالهن أو أعمال الشخصيات الأدبية التاريخية أو المعاصرة الأخرى العزيزة عليهن.

سيعقد أول لقاء يوم الثلاثاء، 26 يناير 2021، في صالونات 31 شارع كامبون. كما سيتم عرض حملة مجموعة الأزياء الجاهزة لربيع – صيف 2021 من شانيل في الأول من يناير.

قد يهمّكِ أيضاً